محمد كمال
  • محمد بن إسماعيل كمال (سورية ).
  • ولد عام 1938 في حلب.
  • حاصل على إجازة في آداب اللغة العربية من جامعة دمشق 1964, وعلى دبلوم في التربية 1965.
  • عين في وزارة التربية مدرساً للغة العربية مدة خمس عشرة سنة, ثم ندب إلى جامعة حلب, وانتقل إلى وزارة التعليم العالي, وقام بالتدريس في كلية الآداب, وكلية التأهيل التربوي.
  • له مقالات وأبحاث نقدية في نقد الشعر والنقد المسرحي والقصص.
  • دواوينه الشعرية: حريق الفصول 1999.
  • أعماله الإبداعية الأخرى: له مسرحية مترجمة بعنوان: تماثيل الوحوش الزجاجية.
  • مؤلفاته: له عدد من التحقيقات منها: موسوعة حلب المقارنة للأسدي - إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء للطباخ - الدراري في ذكر الذراري لابن العديم - الدر النضيد من كتاب العقد الفريد .. وغيرها.
  • عنوانه: مديرية الكتب والمطبوعات الجامعية - جامعة حلب - حلب - ج .ع.س.


عــاصــفــــة ســـــــــاحــــرة

مَنْ أنتِ ياحسناء ? يا _________________________

هبة الزمان المنعمِ _________________________

أقبلت في ألق الصبا _________________________

ح بوجهك المتبسِّم _________________________

وسكبت أصفى ما تشهْـ _________________________

ـهَى رشفَه عمري الظّمي _________________________

كيف انتزعت خواطري _________________________

من أمسها المتجهِّم _________________________

فأطلت فيك تأملي _________________________

وأزحت سِتر توهمي _________________________

ودنوت منك ومهجتي _________________________

كرةٌ بكف الأنجم _________________________

أهفو , ويسبقني ندا _________________________

ء المدنف المسترحم _________________________

فمضيتِ لاهيةً ولم _________________________

تصغي ولم تتكلمي _________________________

ما لي تدافعني الهوا _________________________

جس في دروب تهيُّمي _________________________

والطرف ضلَّله الزحا _________________________

م على الرصيف الأبكم _________________________

فوقفت لا أدري كأنْـ _________________________

ـني في سحيقٍ مبهَم _________________________

أصداؤه حيرى تردْ _________________________

دِدُ خافتاتٍ في فمي _________________________

ومواكب الأسرار عا _________________________

صفة تثور وترتمي _________________________

أنا يا غريبة تائه _________________________

والآه غرقى في دمي _________________________

يا خدعة جرّت خطا _________________________

ي إلى جحيم مضرم _________________________

حسبي ففي سمعي بقا _________________________

يا ضحكة المتهكم _________________________

يبس الرجاء على الجفو _________________________

ن وجف حلم الموسم _________________________

حسناء أرهقني المسيـ _________________________

ـر ولست بالمتندم _________________________

أوغلتِ في روحي كإيـ _________________________

ـغال الشذا في البرعم _________________________

مازلتُ خلف ممنَّع _________________________

أسعى وخلف ملثَّم _________________________

غِيبي ولاتستخبري _________________________

عني ولا تتألمي _________________________

لولاك ما انتفض الخيا _________________________

ل من الإسار المحكم _________________________

فأطل يستجلي غوا _________________________

يات الأماني الحوّم _________________________

ما بين أفق بالسنا _________________________

يومِي ,وأفق معتم _________________________

نشوان أفرغ كل دنْ _________________________

نٍ بالمفاتن مفعم _________________________

وطوى جناحيه على _________________________

شفة اليراع الملهَم _________________________

من قصيدة: الشــــهـبــــــاء الـفـــاتـــنـــة

ليس مني بل منكِ أنت العطاءُ _________________________

أنت سر الإبداع يا شهباءُ _________________________

أنت ألهمتِني , فبوحُ يراعي _________________________

ما يشاء الإلهام , لا ما أشاء _________________________

وتُنادينني , فيورق غصن _________________________

في فؤادي , وتستثار دماء _________________________

يابنة العزّ ما رجوتُ مطافا _________________________

لخيالي إلا وأنت الرجاء _________________________

فنيتْ في هواك جِدَّةُ أيا _________________________

مي ويحلو , إذا رضيتِ الفناء _________________________

لك زهو يفيض في كل آن _________________________

فصباح منوَّرٌ ومساء _________________________

ولياليك .. ما لياليك إلا _________________________

رجع لحن , وآهة وغناء _________________________

والمواويل والقدود وشدو _________________________

واهتزاز موقَّع , وانتشاء _________________________

كيف أخشى من الزمان افتقاراً _________________________

وانتسابي إلى ثراك ثراء _________________________

فالتراب الطهور تبرٌ نضيرٌ _________________________

في عيوني , وماؤك الصهباء _________________________

شمخت في العلا منائر هدْيٍ _________________________

وقباب , وقلعة شماء _________________________

وتراث من المعاهد وَضّا _________________________

حٌ عليه من البهاء رداء _________________________

يتجلى بوشيه , فإليه _________________________

تتسامى الأبصار وهي وِضَاء _________________________

خلَّدتهُ أنامل الفكر والفَنْ _________________________

نِ وزانت رحابه العلماء _________________________

هو إرث الأجداد ينطق بالمجـ _________________________

ـد ونبلٌ أن يُخلص الأبناء _________________________

علم الله يا حبيبةُ ما لي _________________________

عن حمى أهلك الكرام غناء _________________________



محمد كمال       
محمد بن إسماعيل كمال محمد كمال سورية 1938 ريق الفصول 1999 . ذكر عاصفة ساحرة , من قصيدة: الشهباء الفاتنة ,