كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   أسماء الشعراء الفائزين بجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعلنها البابطين الأربعاء في مؤتمر صحفي بالقاهرةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها للبعثات الدبلوماسية غدا في أكاديمية البابطين للشعر العربيوزير التربية والثقافة والتعليم الصومالي يزور مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةبرنامج لتعليم اللغة العربية للبعثات الدبلوماسية الأجنبية تقيمه أكاديمية البابطين للشعر العربينملك «العربي» و«القرين» و«البوادي» و«البابطين»تقيم دورة تمنح بموجبها دبلوماً في الإبداع الشعري اتفاقية تعاون بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والأكاديمية العالمية للشعر في فيروناسبع قواعد من أجل السلام كتاب: تأمــلات من أجـل الســلام للشاعر عبدالعزيز سعود البابطينعبدالعزيز سعود البابطين يصدر كتاباً بعنوان: "تأملات من أجل السلام" بالعربية والإنكليزيةأكاديمية البابطين للشعر العربياستقبل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين بقصر السيفمشروع يتقدم به عبدالعزيز سعود البابطين أمام الأمم المتحدة: تدريس مناهج عن السلام منذ الطفولة وصولاً إلى الجامعات
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

الأكاديمية العالمية للشعر في فيرونا تجدد الرئاسة الفخرية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين


جددت الاكاديمية العالمية للشعر ومقرها مدينة فيرونا في إيطاليا للمرة الثالثة وبالإجماع الرئاسة الفخرية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، الذي انتخبته لأول مرة عام 2011.

كما جددت الأكاديمية الرئاسة التنفيذية وبالإجماع أيضاً للشاعرة الإيطالية باتريزيا مارتيلو.

هذا وقد شاركت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية ممثلة في الأستاذ الدكتور تهامي العبدولي بتنظيم احتفالية يوم الشعر العالمي السادس عشر في مدينة فيرونا الإيطالية ورشحت ستة شعراء عرب للمشاركة وهم مشعل الزعبي من الكويت، ومحمد إبراهيم يعقوب من السعودية، ومحمد الصقلي وصباح الدُبى من المغرب، وعبداللطيف الساعدي من العراق وأنيس شوشان من تونس إلى جانب عدد من الشعراء الإيطاليين.

وقالت المدير العام للأكاديمية الدكتورة لاورا ترويزي إن رئاسة الأكاديمية التي يتقلد الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئاستھا الشرفية حرصت في احتفالات ھذا العام على تحفيز طابعھا العالمي عبر إشراك شعراء من مختلف الثقافات.

واشارت ترويزي بالتعاون المتنامي منذ سنوات مع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية ودورھا البارز في ازكاء التفاعل الثقافي والحضاري.

وأكدت أن لغة الشعر الفريدة قادرة على تحفيز منابع الجمال الإنساني وتجاوز جدران الخوف والفرقة بين الشعوب والثقافات.




 


|
مزيد من الاخبار
أسماء الشعراء الفائزين بجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعلنها البابطين الأربعاء في مؤتمر صحفي بالقاهرة

انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها للبعثات الدبلوماسية غدا في أكاديمية البابطين للشعر العربي

وزير التربية والثقافة والتعليم الصومالي يزور مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

برنامج لتعليم اللغة العربية للبعثات الدبلوماسية الأجنبية تقيمه أكاديمية البابطين للشعر العربي

نملك «العربي» و«القرين» و«البوادي» و«البابطين»

تقيم دورة تمنح بموجبها دبلوماً في الإبداع الشعري اتفاقية تعاون بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والأكاديمية العالمية للشعر في فيرونا

سبع قواعد من أجل السلام كتاب: تأمــلات من أجـل الســلام للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين

عبدالعزيز سعود البابطين يصدر كتاباً بعنوان: "تأملات من أجل السلام" بالعربية والإنكليزية

أكاديمية البابطين للشعر العربي

استقبل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين بقصر السيف

مشروع يتقدم به عبدالعزيز سعود البابطين أمام الأمم المتحدة: تدريس مناهج عن السلام منذ الطفولة وصولاً إلى الجامعات

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوالفرج عسيلان

أبوالفرج عبدالرحيم أبوالفرج عسيلان (المملكة العربية السعودية). ولد عام 1387هـ/1968م بالمدينة المنورة. يعمل مدرسا للغةالعربية في المعهد العلمي التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود في المدينة.عنوانه : المدينة المنورة ص ب 20016 المملكة العربية السعودية. راحلٌ ..تنزِفُ الدروبُ دروبَا تنحني الشمس في دُجَاه مغيبَا راحل ...راحل ... خُطاه حيارى يُضْرِمُ الوهم في سراها الوثوبا المزيد

الكلمة لكم

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي، وشبكة الإنترنت بشكل عام، منبراً للنشر الأدبي، الأمر الذي أدى إلى ظهور كتابات ذات مستويات مختلفة، هل تؤيد هذه الطريقة بالنشر، أم تفضل قراءتها في كتاب؟ وهل تثق بالنشر الإلكتروني مقارنة مع الكتاب الموثق بشكل رسمي؟ وهل تعتقد أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن لها أن تصنع أديباً مشهوراً؟ لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع