كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   كل عام وانتم بخيرمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تنتهي من إعداد نموذج عن 17 مقرراً لتدريس ثقافة السلام العادل في العالملقاء مع الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين في مجلة "مرآة الخليج" أجرته الإعلامية ماريا معلوفرئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين‎الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي: ‎مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تساهم في ترسيخ ثقافة السلامفخامة رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين الأحد المقبلمسابقة ديوان العرب الشعريةافتتاح كرسي "أبو القاسم الشابي للشعر" ودعوة لحضور المنتدى العالمي للسلام في محكمة العدل الدولية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بحلول عيد الفطر السعيد مسابقة ديوان العرب الشعريةالمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ / عبدالله بن خالد بن علي آل خليفهعبدالعزيز سعود البابطين ضيف «بالعربي مع غالب»
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

البابطين ومفتاح مدينة الجهراء

بقلم : ذعار الرشيدي

عندما تحتفي مدينة عربية بعراقة مدينة فاس المغربية بمواطننا الأديب الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين فهذا مبعث فخر لنا، وهو ما تحقق عندما منحت المدينة البالغ عمرها 1200 عام مفتاحها للعم عبدالعزيز في احتفال رسمي أقيم في نهاية يناير الماضي باعتباره صاحب إنجازات حضارية ثقافية في المدينة منذ اكثر من 20 عاما ويزيد عبر مراكز ومنتديات ثقافية أقامها في المدينة برعاية المؤسسة الثقافية العربية الأكبر التي تحمل اسمه.

وتقليد أن المدن تمنح مفاتيحها لأي شخصية تكون ذات إسهامات في المدنية اجتماعية أو ثقافية أو اقتصادية وبهذا التكريم تعتبره المدينة مواطنا شرفيا وتدل رمزية منحه المفتاح (عندما كانت المدن محصنة بأسوار وقلاع) انه يحق لمن تم منحه المفتاح دخولها في أي وقت شاء والإقامة فيها، هو تقليد يعود لمئات السنين وتتبعه كثير من المدن العريقة.

وفي الكويت لا يوجد لدينا قانون لتنظيم منح المدن مفتاحها لشخصية أسهمت في أي من المجالات الفنية أو الأدبية أو خدمة المجتمع، كما لا توجد لدينا اصلا في الكويت ثقافة منح المفاتيح لأي من الشخصيات البارزة سواء من داخل الكويت أو من خارجها، وشخصيا أرى ان المدن التي يمكن ان تحمل اسم «مدن» من ذوات الأسوار بمفهومها الجغرافي التاريخي في الكويت، مدينة الكويت العاصمة ومدينة الجهراء، لكونهما تاريخيا كانتا مدينتين محاطتين بأسوار، ربما كانت الكويت الأكبر والجهراء الأصغر لكونها عرفت بالقصر الأحمر الذي هو نواة هذه المدينة العريقة، وأستغرب ان أيا من المدينتين التاريخيتين لم تمنح مفتاحها لأي شخصية من قبل، أعني حتى بعد اطلاعنا على تلك الثقافة لم يدخل هذا التقليد التاريخي الجميل النبيل الى ثقافتنا.

لذا اقترح بأن تقوم مدينة الجهراء بالبدء بالعمل بتقليد منح مفتاحها لشخصيات رائدة، وليكن البدء بمنح مفتاحها الاول للشاعر الأديب عبدالعزيز سعود البابطين، أولا لكونه يستحق، ثانيا لأنه يعتبر أصلا ابن مدينة الكويت «العاصمة»، فمنحه تقديرا وتكريما وبدءا بتقليد نبيل أولى ان يكون لشخصية كويتية، وثالثا لأن منح البابطين المفتاح ليكون أول شخصية سيضع معايير عالية جدا لاختيار الشخصيات المستحقة اللاحقة سواء من داخل الكويت أو خارجها، وانا هنا أدعو محافظ الجهراء فهد الأمير للنظر بعين الاعتبار للأخذ بفكرة منح مفتاح مدينة الجهراء لشخصيات كويتية وغير كويتية مستحقة، على ان يكون تقليدا شبه سنوي، وأعتقد انه من المناسب جدا لأن تكون الجهراء أول مدينة خليجية تسير في ركب ثقافة المدن التي تمنح مفاتيحها، والأمر في النهاية تكريم رمزي اكثر من كونه تكريما مكلفا.

توضيح الواضح: الأديب الشاعر عبدالعزيز البابطين بمؤسساته وإسهاماته الثقافية المتعددة تجاوز الى العالمية وفكرة ان نكرمه محليا و«جهراويا» تحديدا هي ان نعيد ترتيب الأشياء فلا يعقل ان يكرمه العالم من حولنا ونحن ننظر في الأمر، مرة أخرى الأمر ليس إلزاميا لأحد ولكنها مجرد فكرة ارى انها مستحقة لشخصية كويتية ذات إسهامات عالمية.

www.alanba.com.kw


|
مزيد من الاخبار
كل عام وانتم بخير

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تنتهي من إعداد نموذج عن 17 مقرراً لتدريس ثقافة السلام العادل في العالم

لقاء مع الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين في مجلة "مرآة الخليج" أجرته الإعلامية ماريا معلوف

رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين

‎الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي: ‎مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تساهم في ترسيخ ثقافة السلام

فخامة رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين الأحد المقبل

مسابقة ديوان العرب الشعرية

افتتاح كرسي "أبو القاسم الشابي للشعر" ودعوة لحضور المنتدى العالمي للسلام في محكمة العدل الدولية

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بحلول عيد الفطر السعيد

مسابقة ديوان العرب الشعرية

المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ / عبدالله بن خالد بن علي آل خليفه

عبدالعزيز سعود البابطين ضيف «بالعربي مع غالب»

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد القدومي

أحمد عبداللطيف محمد محمود قدومي (الأردن). ولد عام 1961 في قرية جيّوس - فلسطين. نال درجة البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة الأردنية عام 1982.يعمل مدرساً للغة العربية في المملكة العربية السعودية. سَجَا لَكَ الليل ملتاعاً به السَّحرُ والناي رجَّعَ ما أوحى به الوترُ والفجرُ أهدَى لأرض العاشقين هوى من السحاب وغنَّى للندى زَهَر المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع