نزار قباني
  • نزار توفيق قباني ( سورية- لبنان ) .
  • ولد عام 1923 في دمشق .
  • تخرج في كلية الحقوق - الجامعة السورية 1944.
  • عمل بالسلك الدبلوماسي ثم أسس دارا للنشر في بيروت.
  • دواوينه الشعرية : قالت لي السمراء 1944 - طفولة نهد 1948 - سامبا 1949 - أنت لي 1950 - قصائد 1956 - حبيبتي 1961 - الرسم بالكلمات 1966 - يوميات امرأة لامبالية 1968 - قصائد متوحشة 1970 - كتاب الحب 1970 - 100رسالة حب 1970 - أشعار خارجة على القانون 1972 - أحبك أحبك والبقية تأتي 1978 - إلى بيروت الأنثى مع حبي 1978 - كل عام وأنت حبيبتي 1978 - أشهد أن لا امرأة إلا أنت 1979 - هكذا أكتب تاريخ النساء 1981 - قاموس العاشقين 1981 - قصيدة بلقيس 1982 - الحب لا يقف على الضوء الأحمر - أشعار مجنونة 1985 - قصائد مغضوب عليها 1986 - سيبقى الحب سيدي 1987 - تزوجتك أيتها الحرية 1988 - ثلاثية أطفال الحجارة 1988 - الأوراق السرية لعاشق قرمطي 1988 - السيرة الذاتية لسياف عربي 1988 - الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق 1989 - لا غالب إلا الحب 1990- هل تسمعين صهيل أحزاني 1991 - هوامش على دفتر الهزيمة 1991 - أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء 1993 - الأعمال الشعرية الكاملة.
  • مؤلفاته: منها: الشعر قنديل أخضر - قصتي مع الشعر - عن الشعر والجنس والثورة - المرأة في شعري وفي حياتي.
  • ممن كتبوا عنه: محيي الدين صبحي, وخريستو نجم .
  • عنوانه : بيروت - ص.ب 6250- منشورات نزار قباني .
  • توفي عام 1998 (المحرر)


غــــرنــــاطــــة

في مدخل ( الحمراء ) ..كان لقاؤُنا _________________________

ما أطيبَ اللقيا بلا ميعادِ _________________________

عينان سوداوان ..في حجريهما _________________________

تتوالد الأبعاد من أبعاد _________________________

هل أنت إسبانية ? ساءلتُها _________________________

قالت : وفي غرناطةٍ ميلادي _________________________

غرناطةٌ ! و صَحَتْ قرون سبعة _________________________

في تيْنِك العينين بعد رقاد _________________________

و أُميَّةٌ راياتها مرفوعة _________________________

و جيادها موصولة بجياد _________________________

ما أغرب التاريخ كيف أعادني _________________________

لحفيدة سمراء من أحفادي... _________________________

وجه دمشقي .. رأيت خلاله _________________________

أجفانَ بلقيس , وجيدَ سعاد _________________________

ورأيت منزلنا القديم ... وحجرة _________________________

كانت بها أمي تمد وسادي _________________________

والياسمينة, رُصّعت بنجومها _________________________

والبِرْكة الذهبية الإنشاد _________________________

ودمشق ..أين تكون? قلت تريْنها _________________________

في شعرك المنساب نهرَ سواد _________________________

في وجهك العربي, في الثغر الذي _________________________

ما زال مختزنا شموس بلادي.. _________________________

في طيب ( جنات العريف ) ومائها _________________________

في الفل, في الريحان, في الكبَّاد _________________________

سارت معي.. والشَّعر يلهث خلفها _________________________

كسنابل تركت بغير حصاد _________________________

يتألق القرط الطويل بأذنها _________________________

مثل الشموع بليلة الميلاد _________________________

ومشيت مثل الطفل خلف دليلتي _________________________

وورائيَ التاريخ كوم رماد _________________________

الزخرفات أكاد أسمع نبضها _________________________

والزركشات على السقوف تنادي _________________________

قالت : هنا ( الحمراء ) زهو جدودنا _________________________

فاقرأ على جدرانها أمجادي _________________________

أمجادُها !!! ومسحت جرحا نازفاً _________________________

ومسحت جرحاً ثانياً بفؤادي _________________________

يا ليت وارثتي الجميلة أدركت _________________________

أن الذين عنتهمُ أجدادي _________________________

عانقت فيها عندما ودعتها _________________________

رجلا يسمى (طارق بن زياد)... _________________________

من قصيدة: هوامش.. على دفتر النكسة
(1)

أنعى لكم , يا أصدقائي , اللغةَ القديمهْ

والكتب القديمهْ

أنعى لكم :

كلامنا المثقوب كالأحذية القديمه

ومفردات العُهر , والهجاء , والشتيمه ..

أنعى لكم ..

أنعى لكم ...

نهاية الفكر الذي قاد إلى الهزيمه .

(2)

مالحة في فمنا القصائدْ

مالحة ضفائر النساءْ

والليلُ , والأستارُ , والمقاعد

مالحة أمامنا الأشياء

(3)

يا وطني الحزين

حوَّلْتني بلحظة

من شاعر يكتب شعر الحب والحنين

لشاعر يكتب بالسكين..

(4)

لأن ما نحسه

أكبر من أوراقنا..

لابد أن نخجل من أشعارنا

(5)

إذا خسرنا الحرب, لا غرابه

لأننا ندخلها

بكل ما يملكه الشرقيُّ من مواهب الخطابه

بالعنتريات التي ما قتلت ذبابه

لأننا ندخلها

بمنطق الطبلةِ والربابه..

(6)

السر في مأساتنا

صراخنا أضخم من أصواتنا

وسيفنا..

أطول من قاماتنا..

(7)

خلاصة القضيه

توجَزُ في عباره

لقد لبسنا قشرة الحضاره

والروح جاهليه...

(8)

بالناي والمزمار

لا يحدث انتصار...

(9)

كلَّفَنا ارتجالنا

خمسين ألف خيمة جديده..



نزار قباني       
نزار توفيق قباني نزار قباني لبنان 1923 الت لي السمراء 1944 , طفولة نهد 1948 , سامبا 1949 , أنت لي 1950 , قصائد 1956 , حبيبتي 1961 , الرسم بالكلمات 1966 , يوميات امرأة لامبالية 1968 , قصائد متوحشة 1970 , كتاب الحب 1970 , 100رسالة حب 1970 , أشعار خارجة على القانون 1972 , أحبك أحبك والبقية تأتي 1978 , إلى بيروت الأنثى مع حبي 1978 , كل عام وأنت حبيبتي 1978 , أشهد أن لا امرأة إلا أنت 1979 , هكذا أكتب تاريخ النساء 1981 , قاموس العاشقين 1981 , قصيدة بلقيس 1982 , الحب لا يقف على الضوء الأحمر , أشعار مجنونة 1985 , قصائد مغضوب عليها 1986 , سيبقى الحب سيدي 1987 , تزوجتك أيتها الحرية 1988 , ثلاثية أطفال الحجارة 1988 , الأوراق السرية لعاشق قرمطي 1988 , السيرة الذاتية لسياف عربي 1988 , الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق 1989 , لا غالب إلا الحب 1990, هل تسمعين صهيل أحزاني 1991 , هوامش على دفتر الهزيمة 1991 , أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء 1993 , الأعمال الشعرية الكاملة. ذكر غرناطة , من قصيدة: هوامش.. على دفتر النكسة ,