محمد السيد ندا
  • محمد السيد ندا ( مصر ).
  • ولد عام 1943 في قرية شنوان بمحافظة المنوفية .
  • تخرج في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة القاهرة 1966.
  • عمل بالإذاعة المصرية مذيعاً , ومعداً للبرامج , حتى إعارته للعمل مراقباً للبرامج الثقافية بإذاعة الإمارات العربية المتحدة في أبو ظبي منذ 1970 حتى عودته في فبراير 1993 للعمل مذيعاً أول بالبرنامج الثاني بالقاهرة .
  • عضو بالجمعية الأدبية المصرية التي رأسها الشاعر الراحل صلاح عبد الصبور منذ 1962.
  • نشر معظم إنتاجه الشعري بالصحافة العربية والخليجية مثل: الآداب, الشعر , الشروق , الجمهورية , الاتحاد , الخليج, البيان, وأصدر أول ديوان له وهو في السابعة عشرة.
  • للشاعر كتابات صوفية ودينية كثيرة منهاثلاثون ابتهالاً بصوت المرحوم الشيخ السيد النقشبندي , وتسعون بصوت الشيخ محمد عمران .
  • دواوينه الشعرية : خريف قلب 1962 - أجراس الملل 1963 - أسرار وأنوار 1992 - أشرعة البحار المقمرة 1993 - بستاني القلب الأخضر 1993.
  • عنوانه : 4 شارع الفلكي - المبتديان - السيدة زينب - القاهرة.


من قصيدة: الطفلــــة التـي عشقـتــــهـــــا

امتد الشارع ضوءاً ولمحتك

صورتك الأولى

أيقظت النهر المنساب بلا منبع

اهتز الموج الغابر والشطآن اهتزت

أدهشني أن تبرز صورتك بلا إنذار

أَوَلا تعرفها ?

وهربت من الوجه الأول

أول وجه فاجأني بالحب

أول وجه أطلقت عليه الأسماء :

الوجه القمري , الوجه الشاحب

الوجه الحائر

كانت كلماتي الأولى لكْ

وامتد الشارع دون مدى

وتركت خطاي بلا عقل تحملني للظل

كنا أطفالاً في شارعنا الضيق

نتعلم كيف نعانق أسرار الأشياء

كيف اهتزت أغصان الأيام :

فأسقطت الأوراق

تُغْلَقُ نافذتك

ماذا يحدث خلف النافذة الخضراء?

مرآتك تعكس أقمار التذكارات

الشفة الحمراء تقبلها نسمات وهميه

الكتب المهملة تداعبها عينان بلا فرحه

لا تغدو أشياؤك إلا أن تصبح همساً

في أذن الليل

وتحُول إلى صمت

حين تهز الغصن الريح الشتوية

فتُذكِّرني أفعال الأمس بنافذتك

أرتد لها أتذكر أيام الحبْ

أشتقُّ من الذاكرة الأحداث السالفة المنسية

أرصدها بالعين وبالقلب

نبضاً مختنق الترنيم

يمتد الشارع يا صاحبتي الأولى

أول شفة ألثمها في الحلم

أول صوت يتعلمه الطائر في الغابه

حين نما في جنبيه جناحان رقيقان

وامتد الذيل الأزرق في جسده

عرف العصفور

طفلتك تنام على كتفك

هالةَ إشراقٍ في وجه الزمن الصلد

في عين الشفق الورديّ المحزون

ما أعجب أمر الأيام!!

طفلتكِ تنام على كتفكْ

في صمت قدسي وسكون

طفلتك البيضاء الوجه

ذات الخصلات الذهبية

طفلتك القمرية

وخطاك المبتعدة في الدرب

من قصيـدة: أشـــرعة البحـــار المقمـــرة

سجين مع الأسرارِ في جوف موجةِ _________________________

تناءت عن الشطآن في عمق لجةِ _________________________

عيون ترى الأمواج زرقاً فتشتهي _________________________

تذوب بماء البحر من فرط روعة _________________________

وحين اكتمال الفرْح في العمر مرة _________________________

تفاجئنا الدنيا على حين غِرّة _________________________

هدير لحون الكون في الوجد تلتقي _________________________

برعد من الأعماق يجتاح مهجتي _________________________

تَزَلْزَل ركن القلب.. فانهار سقفه _________________________

وأسلم للأيام أشلاء بهجة _________________________

تنعَّمَ بالأحلام ماكان خالياً _________________________

فكيف بمن أسكنت في ليل وحشة? _________________________

صروف هي الأقدار تعطيك ساعة _________________________

وتسلبك الأقدار كل البشاشة _________________________

إذا كان قلب المرء في العيش راغباً _________________________

يمر عليه العمر يوماً بلحظة _________________________

ومن كان بالأهواء والشوق غارقاً _________________________

فكيف يدوم الحال في يسر حالة? _________________________

ستفجؤه الأهوال من كل جانب _________________________

وترصده الأقدار قبل المنية _________________________

إذا كان عبد الله بالحال راضياً _________________________

ينال مع الأيام سر المحبة _________________________

يجربه الفعّال هجراً مع النوى _________________________

ويسلبه المحبوب دفء المودة _________________________

تعانده الأقدار قسراً وقسوة _________________________

ليخلوَ فيه القلبُ من كل نبضة _________________________

ينام على الأشواك في الليل ساهراً _________________________

تقرَّح منه الجفن من حر دمعة _________________________

يلوذ بكهف النفس في ظلمة الدجى _________________________

ويأخذ منه اليأس أُنس السكينة _________________________

يموت بدنيا الناس والفقر حاله _________________________

ويلقيه رب الكون في بحر ريبة _________________________

غريق ولامرساة تطوي رُفاته _________________________

ليحسب كم أضناه بعد المسافة _________________________

غريب على الأبواب في الليل سائل _________________________

تركتُ ديار الأهل من دون رجعة _________________________

وكانت له الأيام والحظ أنسه _________________________

فكيف تراه الآن ? في حال ذلة!! _________________________



محمد السيد ندا       
محمد السيد ندا محمد السيد ندا مصر 1943 خريف قلب 1962 , أجراس الملل 1963 , أسرار وأنوار 1992 , أشرعة البحار المقمرة 1993 , بستاني القلب الأخضر 1993. ذكر من قصيدة: الطفلة التي عشقتها , من قصيدة: أشرعة البحار المقمرة ,