محمد الحافظ بن أحمدّو
  • محمد الحافظ بن أحمدّو (موريتانيا).
  • ولد عام 1956بتليمت ـ موريتانيا.
  • بدأ بحفظ القرآن الكريم, ثم عكف على قراءة كتب السيرة والنحو والصرف, وحفظ العديد من دواوين الشعر الجاهلي, ثم درس بالمرحلة الإعدادية ثلاث سنوات, وبالثانوية ثلاثا أخرى حتى نال الشهادة الثانوية.
  • يعمل في إذاعة موريتانيا.
  • عنوانه : إذاعة موريتانيا ص.ب 200 ـ أنواكشوط ـ موريتانيا.


بطاقــة دعـــوة إلى أبي حيــان التوحيـدي

أقبل على الرحب ـ عِمْ ـ يا شاحطَ الدارِ _________________________

مُدمدماً فوق ريحٍ ذاتِ إعصارِ _________________________

إني أحسك هفهافا على رئتي _________________________

بردا من الثلج , أو لفحا من النار _________________________

اقرأ بربك ما دونت من سُدُم _________________________

تطفو على الشمس عصرا بعد أعصار _________________________

اقرأ كتابك للدنيا فإن به _________________________

تململ القهر في عينيْ سِنمّار _________________________

إني أحسك كابوسا يطوِّقني _________________________

كبسمة الغول إن حنَّت إلى الثار _________________________

يا تائه اللب في دنيا محجبة _________________________

يا شارد العقل في مشتط أفكار _________________________

اثقب من العالم السفلي جلدته _________________________

واصعد إلى العالم العلوي يا زاري _________________________

فَكِّك مركّبة التكوين ثاويةً _________________________

منها السواري على أوتاد فخّار _________________________

مزَّقت سِفْرَك فلتنشئه ثانية _________________________

واسكب تعاشيب جنات وأنهار _________________________

واعصر من الخلد كرما قرقفا غدِقا _________________________

كناشئ الحلم أو تهويم أزهار _________________________

مزمارك الشمس كالنشوى مطوحة _________________________

في مَدْرج اللا تناهي عبرَ أسفار _________________________

وجوقُك الجن والأطباقُ طائرة _________________________

تجاذب الشمس مزمارا بمزمار _________________________

مخلدا بشنوف الوهم ممتطيا _________________________

طرفاً من الليل مثل الكوكب الساري _________________________

أقراطك الأمل المشبوب راقصةٌ _________________________

منه العذارى, وقد غنت لسمار _________________________

وفكرك الشامخ الجبار منتصبٌ _________________________

ملء الحياتين لم يركع لجبار _________________________

اسلك ممر سنين الضوء منجردا _________________________

وادرج (بليسية البَسطام) يا حار _________________________

أقراطك الخلد وهّاج سبائكه _________________________

واللازورد أكاليل من الغار _________________________

إني تناسخت في عينيك ثانية _________________________

سعيا على جُرُفٍ من حظك الهاري _________________________

يدعونني القطب بهو الشمس دائرتي _________________________

وقبلها كنت أُدعى سارق النار _________________________

إني أوشح بالحِنَّا حقولهم _________________________

وأودق الفجر وكَّافاً بأمطار _________________________

وأمسك الماء والنيران ذان معا _________________________

وأعصر الخمر من نار وأنوار _________________________

تطلسمت فيك رؤيا الأولياء فما _________________________

تُفضي بأسرارها إلاّ بمقدار _________________________

تذوي القناديل في عينيك شاحبة _________________________

كيما تنير ضريح النازح الدار _________________________

لولا أغاني حُشاشات الوجود وقد _________________________

دبت بهن حُميَّا خمرة العار _________________________

كشفنها من إزار الشمس من حُبُكٍ _________________________

من السموات ذات القَرْقف الجاري _________________________

إذن لأطعمتُ نار الحقد ما كتبت _________________________

يدي (ونطيت) للفيران كالفار _________________________

والوعة الحبر قد خيطت جوانحه _________________________

على دماميل من كبت وإنكار..? _________________________

من قصة الحرف من إحباط لعنته _________________________

كمثل ما سخرت أفلام (غوّار) _________________________

تكسرت من نصال الشك غابتها _________________________

في خافقيك كما تخراز أبّار _________________________

وفيك قد نفش القطعان أي غبا _________________________

هذا وسعيٌ مهيض الرأي خوار _________________________

مهلا ولطفا أبا حيان يا أبتي _________________________

مأساة عقلك قد غاصت بأغواري _________________________

مدائن الملح في نفسي مُشَرَّعة _________________________

للاَّ توقع والطوفان تياري _________________________

مقرفص في فجاج التيه كبلني _________________________

ذلي وقهري وإبلاسي وإعساري _________________________

أيحتسي السم سقراط وتقحمها _________________________

سعياً بزندك عالي المنكب الواري _________________________

تؤبر النخل في الجوزاء مشربها _________________________

خضر الحقائق من مسكيِّ أفكار _________________________

ضلوا بعقلك لم تبرح مدائنه _________________________

عزيزة ما تني أبكار أسوار _________________________

وقد كسوْك مسوح الصوف آونة _________________________

وألحقوك بضُلاّل وفُجَّار _________________________

وأنت أنت أماليد مطوحة _________________________

إمتاع مُقوين أو إيناس أسمار _________________________

لولا مآسيك لم نعرج إلى فلك الـ _________________________

أفلاك من تحته حافات زنّار _________________________

يا طائرا من غرانيق النبوغ هوى _________________________

من حالقٍ نازعا شوقا لأوكار _________________________

فكفكفته مآتي الحرف عالية _________________________

لا تبعدنّ رعاك الله من جار _________________________

الروح منك الطباق السبع منشؤه _________________________

إن الضباب نزوعات لأوجار _________________________

ها أنت للرملة الوعساء مخترق _________________________

قرصا من الشمس أو مخضل أشجار _________________________



محمد الحافظ بن أحمدّو       
محمد الحافظ بن أحمدّو محمد الحافظ بن أحمدّو موريتانيا 1956 ذكر بطاقة دعوة إلى أبي حيان التوحيدي ,