ماجد عليان
  • ماجد مهنا عليان (فلسطين).
  • ولد عام 1965 في شفا عمرو.
  • درس حتى الثانوية في شفا عمرو, وتخرج في دار المعلمين العرب في حيفا, ثم درس اللغة العربية وآدابها في جامعة حيفا.
  • يعمل مدرساً للغة العربية وآدابها في المدرسة الإعدادية في شفا عمرو, كما يعمل مترجماً بين اللغتين العربية والعبرية.
  • ينشر كتاباته في معظم المجلات والصحف المحلية.
  • دواوينه الشعرية: ورد وعبير 1986 ـ نفحة من الصدر 1991.
  • مؤلفاته: أحلى الكلام في الحب والغرام.
  • عنوانه: شفا عمرو ـ الجليل.


سبــــــل الرحيــــــــــل

(اِبني سعيدْ!

هل عاد?!) اِمرأةٌ تردد في الوجودْ

وصلت رسائله تخبّر أنه لا... لن يعود

(يا ليلة الميلاد عودي بالوليد

ليدق باب الدار, أفتح, أرتمي

فوق التوقد واللهيب

وأضم شمس عيونه..

كي لا تغيب

يحبو على قدميه, يهتف باسماً

(يمّه) يمزق ينزوي

حتى أجيب

الله أكبر, والصغير...

عيدٌ لقاء العاشقين

وجنةٌ ضمُّ الحبيب

ابني الحبيب)

غضُّ الجناح يكاد.. يوشك أن يطير

لكنه شد الرحال

وسار في سبل الرحيل

(قم حي صحبك, قد أتوا ليسلموا

وادخل لغرفتك انتفض

حطم شبابيك الزجاج

وكسِّر الكرسيّ, أحرق لعبة..

الأطفال والثوب الجديد

فقميصك المكويّ يقبع في الخزانة

قطع الأزرار مزق جيبه

لا تقض منحسراً وحيد

وتعال حتى يحتوينا حلمنا

فاليوم عيد)

تجري الرياح بما... فينتشر السكون

إنّـا إليه لراجعون

كفنا أعادوه على ظهر الجنود

(هاتوا قميصاً علَّ عيني

تبصر النور الجديد

لا الصبر ينفع

لا البكاء ولا الوعود)

سيزيف يعبث بالحياه

سيزفُّ مصرعه الإله

عيد لقاء العاشقين

وأي عيد

(ابني سعيد!

هل عاد?!) امرأة تردد في الوجود

هذي رسائله تخبّر أنه لا.... لن يعود

وِصــالُـــــــــكِ جنتـــــــــي

أرى الأصحابَ مِنْ حولي نِيَامَا _________________________

وأسهرُ بالصَّبَابةِ مُسْتَهَامَا _________________________

ونفسي لا تعي أسرار نفسي _________________________

أهذا ما يسمون الغراما? _________________________

وقلبي فاض كالينبوع شوقاً _________________________

يذيب اللحم مني والعظاما _________________________

وروحي من سعادتها تعالت _________________________

بعيداً فوق ما شغل الأناما _________________________

عشقتك بسمة في الثغر تُغري _________________________

وثغر الزهر يفترُّ ابتساما _________________________

وعيناك النجوم إذا أنارت _________________________

وقد أحببت في الطرف السقاما _________________________

وقلبك من طهارته تجلى _________________________

وفي طيات عِفَّته تسامى _________________________

وفوك الزهر يغمرني عبيراً _________________________

إذا الأنفاس مسَّتني هياما _________________________

وصوتك فجّر الإحساس بحراً _________________________

وأمواجاً تحطمت التطاما _________________________

وصالك جنتي, أنا أشتهيها _________________________

وأهوى العيش فيها والْمُقاما _________________________

وليس سواك يستهوي فؤادي _________________________

ويعطي الأمن قلبي والسلاما _________________________

وحبك لذة الأرواح فيه _________________________

يغذي النفس, يسقيني المداما _________________________

شربت الحب في كأسي لذيذاً _________________________

وما أبغي عن الحب الصياما _________________________

من قصيدة: مقتـــــــل غــــــــــــادة!

نارٌ وألسنةُ الحريقْ

وحجارةٌ وسط الطريقْ

وفراخُ أطفالٍ تصيحْ

ووابل صلب يسيل..

على الرؤوس فتستفيق

سيارة فيها الزجاج محطم

بحر من الدم سال داخلها

وسائقها غريق

صَـفَّـارة الإنذار تعلن في الفضاء: تفرقوا!

يتجمعون

يتقدمون

وثلاث طلقات تدوي في الهواء: تفرقوا!

يتجمعون

يتقدمون

هُرعت نساء الحي.. هبت صبية..

لإغاثة الملهوف كالعاده

والشمل فُرق عندما

سقطت على أحبابها غاده



ماجد عليان       
ماجد مهنا عليان ماجد عليان فلسطين 1965 رد وعبير 1986 , نفحة من الصدر 1991. ذكر سبل الرحيل , وِصالُكِ جنتي , من قصيدة: مقتل غادة! ,