علي محمد صيقل
  • علي محمد صيقل ( المملكة العربية السعودية ).
  • ولد عام 1362 هـ /1943م في جزيرة فرسان .
  • تخرج في معهد المعلمين بمدينة جيزان 1382 هـ , ثم حصل على شهادة الدراسة التكميلية من مركز الدراسات بمدينة الطائف 1394 هـ .
  • عمل مدرساً لعدة سنوات .
  • مثَّل المملكة العربية السعودية فى مهرجان الشعر العربي لدول الخليج 1408 هـ .
  • دواوينه الشعرية : ترانيم على الشاطيء 1406 هـ - أغنية للوطن 1409 هـ .
  • كتبت عنه دراسة بقلم صبري عبد الدايم في جريدة الندوة السعودية ( 1406 هـ ) .
  • عنوانه : جزيرة فرسان ص.ب 30 .


أغنيـــــة الوطــن

وَشْمٌ على ساعِدي .. نقشٌ على بَدَني _________________________

وفي الفؤادِ وفي العينين .. يا وطني _________________________

شمساً حملتك فوق الرأس فانسكبت _________________________

مساحة ثرَّة الأضواء.. تغمرني _________________________

قبَّلت فيك الثرى حباً .. وفوق فمي _________________________

من اسمرار الثرى دفء تملَّكَني _________________________

وانداح في خافقي سحراً وتَرْنَمَةً _________________________

وذكريات .. وآمالاً.. تضمدني _________________________

قصيدتي .. أنتَ .. منذ البدء لحنها _________________________

أجدادي الشُّم, فانثالت إلى أذني _________________________

ترنيمة عذبة الألحان . فامتزجت _________________________

أنغامها في دمي بالدفء تفعمني _________________________

غنيتها للرمال السمر .. في شغف _________________________

وللصواري .. وللأمواج ..والسفن _________________________

لنخلة.. حينما أسمعتها اندهشت _________________________

تمايلت وانثنت نحوي توشوشني _________________________

ما أروع اللحن.. قالت. هزني طرباً _________________________

فغنِّ لي .. غنِّ .. إن اللحن أطربني _________________________

ضممتها .. إنها رمز العطاء.. وفي _________________________

جذورها عروة وُثقى تؤصّلني _________________________

يا موطني.. إنني أهواك في ولهٍ _________________________

يا نكهة حلوة تنساب في بدني _________________________

أقسمت بالله لن أنساك يا حلُمي _________________________

فإن سلوْ تُـك هيِّئ لي إذن كفني _________________________

الزيتــــون والحلــــم

تتألق النظرات

تنفرج الشفاه المقفله

ويعانق الأضلاعَ .. خفقٌ حين تبزغ سنبله

تتباسق القامات فالكلمات

في عشق تمازج بالتأجج

واشتعالات الوله

هل ينجب الزيتون أغصاناً ?

وأبراجاً تجيء بحجم وجه تطلعات المرحله?

افتح أصابع .. واْمتَطِ متن الجياد الْمُـشْعَله

واسكب على شفة الزمان قرنفله

أتفقد الزيتون والأبراج

يازمناً .. فترعشني

تفاجئني السهامُ المشرعات

فهل أرى?

غصناً يلوح فوق أبراج الحمائم للزهور

مع الصباح ( فيحمد القوم السُّرى )

ها... إن ذي شمسٌ

تسحّ ضفائر الزيتون للورقاء

تزرع فوق هامات الثرى

وجهاً لناصيـةٍ مدججة بمئذنة الشموخ

وساعداً حمل التواصل

والمداد الأخضرا

حلم... يخالجني

ويحملني إلى الزيتون ..

يشرع قامتي عشقاً لأعراس السلام

من نبتة في القلب

تبتدئ النفوس تحفزاً وتوثباً صوب الأمام

نحو الصباحات التي تأتي

ترشّ خلاصة ممهورة بالدفء

أغنية على ثغر الحمام

أيجيء وجهك سامقاً

ومسربلاً بالعشب ?!

يسكب بهجةَ الآتي..

ونكهته لزيتون الكلام

قــــراءة فـــي وجــــهٍ حنطــــي

هو من جبين الشمس مولودٌ

ومسكوب

على الرمل الأصيلْ

منذ الولادة جاء وهاجاً

ومسكوناً

برنات الصليلْ

ومن المخاض الصعب

من طلْق الظهيرة هبّ مجتازاً

دروب المستحيلْ

من بين أروقة الخيامِ

يجيء منتصباً

أمام الريح بالسيف الصقيلْ

صحواً .. أتى

مثل انبلاج الصبح

مشدوداً إلى المجد الأثيل

الوجه حنطيٌّ ..

وفوق الساعدين

تلاقحٌ للركض

والرفض النبيل

لم يتكيء يوماً على الآهات

لم يغزل شموس النصر

من خيط هزيل

هذا توهُّجهُ على جدران تاريخي

إضاءاتٍ

على الدرب الطويل

وهنا ابتسامتُهُ

ترصع رمل شطآني

وذي بصماته تزهو

على سعف النخيل



علي محمد صيقل       
علي محمد صيقل علي محمد صيقل المملكة العربية السعودية 1943 رانيم على الشاطيء 1406 هـ , أغنية للوطن 1409 هـ . ذكر أغنية الوطن , الزيتون والحلم , قراءة في وجهٍ حنطي ,