عطا الله قطوش
  • عطا الله عثمان محمد قطوش (فلسطين).
  • ولد عام 1944 في بتير ـ بيت لحم ـ الضفة الغربية.
  • عمل مدرسًا.
  • عضو الهيئة العامة لاتحاد الكتاب.
  • دواوينه الشعرية: كنعان يقرع الأجراس 1984 ـ شمس الليل 1987 .
  • عنوانه: بتير ـ بيت لحم ـ الضفة الغربية.
  • توفي عام 1998 (المحرر)


جيــــــش الحجــــــــارة

اسمُنا جيشُ الحجاره _________________________

كلُّنا في شنِّ غاره _________________________

كلنا رهن التحدي _________________________

كلنا يشحن ثاره _________________________

اسمنا جيش الحجاره _________________________

كلنا يغسل عاره _________________________

جرحنا البركان يغلي _________________________

جرحنا أشعل ناره _________________________

ثائرون اليوم حتى _________________________

ينفض الشعب غباره _________________________

اسمنا جيش الحجاره _________________________

نخسر الآن الخساره _________________________

نستفزُّ الشمس تطلعْ _________________________

تملأ الدنيا بشاره _________________________

نحن أقوى من قويٍّ _________________________

يضرب الآن حِصاره _________________________

أيها الطاغوت مهلاً _________________________

شعبنا يدري مساره _________________________

ليلُك الدامي سيذوي _________________________

إنه عاش احتضاره _________________________

قَرِّ عيناً يا بلادي _________________________

إننا رهن الإشاره _________________________

إننا نفديك حتى _________________________

يعلن الفخر فخاره _________________________

إننا نفديك حتى _________________________

يعلن الليل نهاره _________________________

من قصيدة: النـــــــار... والـنـــــوار

عبثاً نُهادنُ, أو تميلُ جبالُ _________________________

فسلاحنا الطوفانُ... والزلزالُ _________________________

عبثًا.. فأطفال الحجارة أقسموا _________________________

أن الخلاص.. ملوكه أطفال _________________________

عبثًا وجيل الشمس يشرق ثورةً _________________________

جبارة وشعاعها.. أشبال _________________________

الله أكبر يا بلادي هللي _________________________

نطق الحصى, وتكسرت أقوال _________________________

الله أكبر يا بلادي هذه _________________________

مهج تجيش بصدرها آمال _________________________

الله أكبر نحن عشاق الحمى _________________________

وتطل من راحاتنا الأهوال _________________________

القدس ثارت والمآذن كلها _________________________

والطور ثار وسيفه عيبال _________________________

الشعب كل الشعب سلَّح ثأره _________________________

ما هزَّ خِصبَ ترابه أوحال _________________________

هذا ابن مخزوم.. وهذا طارق _________________________

خنساء صخرٍ هذه.... ودلال _________________________

الله أكبر فالصبي مجاهد _________________________

الله أكبر والنساء رجال _________________________

الله أكبر كلما لبى الندا _________________________

جرح وأزهر في الدما موّال _________________________

صهيون يعلم أن جرحيَ مِرْجل _________________________

والملح لا يجدي.. ولا الأقفال _________________________

الجرح يكتب بالدماء قصيدة _________________________

والروح في كبد السماء هلال _________________________

قالوا السلام فقلت لا استسلامنا _________________________

قالوا القتال فزمجرت أجيال _________________________

قالوا عروبتكم سُدى.. فأجبتهم _________________________

إلا منازلكم.. فذاك محال _________________________

جيشُ الحصى هذا بأعداد الحصى _________________________

نار على مُحْتَلِّه.. ووبال _________________________

قف في دمي.. واهتف.. أريدك في دمي _________________________

فذخيرتي هذا الزمان رجال _________________________

من قصيدة: قـــــرار رقــــم أربعـــــــون

بدم السنابلِ..

واهتزازِ الصبر... في صبر المنازل

بعيوننا الملأى مشاويراً لبرقٍ...

أو وداعٍ صامتٍ .. بحرارة القسم الجديد

إلى الجديد من المسائل

نعلو على الجمر.... المعدّ لوجبة الحزن المطوّر

تحت سقف الأغنيات الحمر... والوتر المكسّر

فتحت سواعدنا الطريق... إلى السواعد

فتحت محاجرنا الطريق... إلى المحاجر

خفقت شرائعنا على حجر... ومقلاع..

وشاعت تحت غاز... أو مجازر

شاعت على بُعد المسافة بين لحم الدفء.. والسمّاق

والقدر المقدّر.. في رصاصه

هذا المقدر في خوابي الأغنيات....

الراعفات على الأزقّة

والخروج على خطى منع التجولِ..



عطا الله قطوش       
عطا الله عثمان محمد قطوش عطا الله قطوش فلسطين 1944 نعان يقرع الأجراس 1984 , شمس الليل 1987 . ذكر جيش الحجارة , من قصيدة: النار... والنوار , من قصيدة: قرار رقم أربعون ,