عبدالمنعم الرحبي
  • عبدالمنعم محمد رشيد الرحبي (سورية).
  • ولد عام 1933 في الميادين - محافظة دير الزور.
  • تعلم في دير الزور حتى نهاية المرحلة الثانوية, ثم انتسب إلى كلية الآداب ـ جامعة دمشق ولكنه ترك الدراسة وهو في السنة الرابعة والأخيرة لأسباب عائلية.
  • عمل بالتدريس طوال خدمته الوظيفية.
  • شارك في الكثير من المهرجانات الأدبية القطرية, ونشر في عدد من المجلات المحلية والعربية.
  • دواوينه الشعرية: سفن بلا شواطيء 1987.
  • كتب عن شعره: سعد صائب, ومهيدي عبدالقادر (مجلة الثقافة الأسبوعية 1988), ووجيه جاسر (البعث السورية), وعيسى فتوح (مجلة بناة الأجيال).
  • عنوانه: محلة الشيخ ياسين - دير الزور - سورية.
  • توفي عام 1995 (المحرر)


من قصيدة: بلِّغوهـــــــا

بلِّغوها... تحيتي... وسلامي _________________________

واشتياقي لها... وفرط هيامي _________________________

حلوة الوجه... والخصال لو اني _________________________

يا رسولي... حملت عنك سلامي _________________________

حملتنا سيارة... كالربيع الطْـ _________________________

ـطَلق يزهو... من قبل صوب الغمام _________________________

أرأيت الجوريَّ... والفلَّ يوماً _________________________

فوق غصن عليه زوجَا حمام _________________________

وبشلال شعرها تغرق الشمـ _________________________

ـس فتخشى أصابع... الإتهام _________________________

وإذا لفَّت الأنامل حول الـ _________________________

ـمقْوَد المستكين خوف الزحام _________________________

خلْتَه يشتهي الزحام طويلاً _________________________

وتمنيت أنه... من عظامي _________________________

واستدارت نحوي; لتطلق قولاً _________________________

كان أحلى من رائع... الأنغام _________________________

سألتني?! عن الكنانة... والنيـ _________________________

ـل وأرض الأمجاد ... والأهرام _________________________

سألتني?! أسوارُ بابل... ما زا _________________________

لت تشقّ كل غيمٍ... جَهام... _________________________

سألتني عن ضيعة القدس لما _________________________

مرَّغوا كبرياءها بالرَّغام _________________________

قلت: زدنا تشرداً... وضياعاً _________________________

وغرقْنا... بفرقة... وانقسام _________________________

سألتني عن جرح بيروت... قلت الـ _________________________

ـجرح في قلب كل حر... دَامِ _________________________

سألتني عن نجد... عن مكة الغرْ _________________________

ـراء أمِّ التاريخ والإسلام _________________________

روعة الشرق... يوم ثار على الظلـ _________________________

ـم وأودى بشِرعة الأزلام _________________________

سألتني عن الشآم... فقلت... الـ _________________________

ـمجد ألقى رحاله في الشآم _________________________

عرف الحسن في ربا غوطتيها _________________________

إسمه... فانتشى بغير مدام _________________________

يا قصور الحمراء... هل من بقايا _________________________

من بقايا الأخوال... والأعمام _________________________

يوم هزُّوا الدنيا, بما شرعته _________________________

رائعاتُ السيوف, والأقلام _________________________

وأتى بعدهم صغار... تراموا _________________________

في جحور اللذات والآثام _________________________

كالمليك المعتوه... صد عن النصْـ _________________________

ـح وعتْب من أمه... ومَلام _________________________

يوم قالت له: أعينك تبكي _________________________

يا ذليلاً من قبل يوم الفطام _________________________

(ابك مثل النساء ملكاً مضاعاً) _________________________

يوم لم تَحمِه... بحدِّ الحسام _________________________

روعة النصر يا صديقة ضاعت _________________________

في طريق الغوى... ودرب الخصام _________________________

أيها الغامزون مني... سؤالي _________________________

بعد ما مرَّ ثالث الأعوام _________________________

كيف أنسى البريق في مقلتيها _________________________

أَوَ ينسى الجريحُ وقعَ السهام? _________________________

أَوَ ينسى الفَراش, روض الأقاحي _________________________

أَوَ ينسى المشتاق حلو الكلام _________________________

من قصيدة: تعـــب الصــــبر

سَألَتْني عن آخر الأخبارِ _________________________

عن صمود الأبطال... والأحرارِ _________________________

عن شموخ الأطفال في وجه عادٍ _________________________

مستبد في القدس, في الأغوار _________________________

عن فتاة, للأرض, والعرض راحت _________________________

تغسل الكبر, بالدم الفوّار _________________________

عن صبايا الجليل, يكتبن سفْراً _________________________

يتحدى بقية الأسفار _________________________

عن عجوز... تصيح... يا للنشامى _________________________

أنقذوا القدس من يد الأشرار _________________________

عن تراب في السلم يطفح خِصباً _________________________

وهو في الحرب... منبِت... الثوار _________________________

عن بطولات أمة... قيدتها _________________________

بالأباطيل... لعبة التجار _________________________

قل لمن يعرض الوساطة فينا _________________________

أرهقتنا سياسة المنشار _________________________

صَامَت القدس, والصيام ثقيل _________________________

فانظروا اليوم ساعة الإفطار _________________________

إنها القدس, يا بُراق, فحدِّثْ _________________________

يوم حلقت بالنبِي المختار _________________________

آه... لو عُدْت, يا براق, إلينا _________________________

عبثت بالربوع... كف الدمار _________________________

وكروم الزيتون, صارت لَعَمْري _________________________

حطباً بعد ذلك الاخضرار _________________________

خطب الأمس والبيانات يا قد _________________________

س تلاشت... وألف ألف شعار _________________________



عبدالمنعم الرحبي       
عبدالمنعم محمد رشيد الرحبي عبدالمنعم الرحبي سورية 1933 فن بلا شواطيء 1987. ذكر من قصيدة: بلِّغوها , من قصيدة: تعب الصبر ,