عبدالرحمن عبد الله الواصل
  • عبدالرحمن عبد الله عبد الرحمن الواصل ( المملكة العربية السعودية)
  • ولد عام 1373 هـ/ 1954 م في مدينة عنيزة .
  • نال الليسانس في الجغرافيا من كلية العلوم الاجتماعية - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية 1395 هـ , والماجستير من نفس الكلية والجامعة 1407 هـ بتقدير ممتاز.
  • عمل منذ 1395 هـ وحتى 1398 هـ رساماً كارتو غرافيًا , ومساحاً طبوغرافياً في إدارة المساحة الجوية بوزارة البترول والثروة المعدنية , ثم عمل مدرساً ومذيعاً متعاوناً في مركز تلفزيون القصيم .
  • عضو الجمعية الخيرية الصالحية , والمشرف على تكوين وتنظيم قاعة القصيم للمعلومات والوثائق , وعضو لجنة تجميل وتحسين مدينة عنيزة .
  • نشر في الصحف والمجلات خلال الفترة الماضية ما يزيد على خمسين قصيدة .
  • شارك في أمسيات شعرية , وكتب الشعر المسرحي , وشعر الأطفال.
  • مؤلفاته : أطلس منطقة عنيزة - عنيزة بين الأصالة والطموح (بالاشتراك).
  • كتب عن شعره ملاحظات نقدية في المجلة العربية , وصحيفة الجزيرة , وصحيفة اليوم .
  • عنوانه : ص.ب 789 عنيزة - المملكة العربية السعودية.


صحـفـيـــة بـــدويــــــة

يا قلبُ لستُ بعارف أوهامي _________________________

من واقعي يا قلبُ من أحلامي _________________________

أحببتُ لكن من تكونُ حبيبتي ? _________________________

ومتى وأين وكيف كان غرامي ? _________________________

وتساؤلات غير تلك ولم أجد _________________________

إلا الغموض نتيجة استفهامي _________________________

قابلتُها , عيناي ما زالت ترى _________________________

صورا لها فكأنها قدامي _________________________

مازلت أسمع ذبذبات حلوةً _________________________

موصولة بكلامها وكلامي _________________________

شوقي يسائلني وعيني تشتكي _________________________

والروح هائمة وقلبي دامي _________________________

أتحب زائرة أتتك بغفوة ? _________________________

يا قلب هذا الحب فوق زمامي _________________________

أتـظن زائرة المنام حقيقة ? _________________________

كانت كأضغاث من الأحلام _________________________

فتشت في كل الشواطئ لم أجد _________________________

يا قلب زائرة أتت بمنامي _________________________

وبحثت في الأرياف عنها علني _________________________

يا قلب ألقاها فخاب مرامي _________________________

سافرت في كل المدائن باحثا _________________________

فيئست من قلبي ومن أحلامي _________________________

ضاقت بقلبٍ عاشقٍ أيامه _________________________

فمللت من قلبي ومن أيامي _________________________

ووجدتُها حيث المراعي والغضا _________________________

بدوية الأخوال والأعمام _________________________

فيها من الصحراء أجمل ما بها _________________________

عبق الخزامى فتنة الآرام _________________________

وسماؤها وأديمها ونسيمها _________________________

حيث الروابي ظللت بغمام _________________________

ترنو إلى الأمل البعيد بقلبها _________________________

وبعينها ترنو إلى الآكام _________________________

جمعت من الصحراء أجملَ باقة _________________________

من زهرها , من سهلها المترامي _________________________

ماذا ? أرى كتباً وأوراقاً هنا _________________________

قالت : وتلك ألا ترى أقلامي _________________________

وقصائدي وخواطري ومقالتي _________________________

تمتاح من صحرائنا إلهامي _________________________

صحراؤنا ملأت فؤادي نشوةً _________________________

فتراقصت طرباً على أنغامي _________________________

شوقي إلى صحراء نجد هزَّني _________________________

فزهدت في الفيحاء وهي هُيامي _________________________

أمضي إلى الصحراء أنشد هدأتي _________________________

فلكم دفنت برملها آلامي _________________________

بيت ومن صوف الخراف غزلته _________________________

ونسجته وبه يطيب مقامي _________________________

يا فتنة الصحراء يا أخت الغضا _________________________

قلبي لديك فحاذري إيهامي _________________________

إني رأيتك تحتفين بمقدمي _________________________

وأراك قد بالغت في إكرامي _________________________

وأراك حين أبوح في بعض الذي _________________________

في القلب تستائين من إقدامي _________________________

تتمنعين تمانعين تدللا _________________________

سيكون فيما تفعلين حمامي _________________________

لن تسألي - قدر المصائر - عن دمي _________________________

لو تحكمين اليوم في إعدامي _________________________

فتمهلي وتأملي وترفقي _________________________

فلربما خففت من إيلامي _________________________

أحببتها فسألتها عن قلبها _________________________

قالت خليٌّ أيها المتعامي _________________________

قالت وقد رق الفؤاد وأسبلت _________________________

نظراتها أخشى عليك سهامي _________________________

إني أرى في عينك اليمنى الأسى _________________________

وبعينك اليسرى أرى آثامي _________________________

فإذا رغبت غدا لنا بزيارة _________________________

لتكن إذا التحف الغضا بظلام _________________________

فمزارنا بين الغميس ورامة _________________________

إبلي هناك وهذه أغنامي _________________________

قم كاد ينبلج الصباح ولم تنم _________________________

فاذهب عليك تحيتي وسلامي _________________________

قد كان سبقا في الصحافة زورتي _________________________

لك في المنام فكيف صار منامي ? _________________________

حققت سبقك في اكتشافك شاعرًا _________________________

ملأ الوجود بأعذب الأنغام _________________________

غنى لنجدٍ والغضا ولرامةٍ _________________________

ولمن أحب فباركيه ونامي _________________________

سبقٌ صحافي سما بصحيفةٍ _________________________

هذا لعمرك الاكتشافُ السامي _________________________

بدوية نجدية صحفية _________________________

بعيونها قد فجَّرت إلهامي _________________________



عبدالرحمن عبد الله الواصل       
عبدالرحمن عبد الله عبد الرحمن الواصل عبدالرحمن عبد الله الواصل المملكة العربية السعودية 1954 ذكر صحفية بدوية ,