سميرة أبو غزالة
  • سميرة محمد زكي أبو غزالة (فلسطين).
  • ولدت عام 1928 في مدينة نابلس ـ فلسطين.
  • أنهت دراستها الابتدائية في الرملة, والثانوية في القدس 1947, ثم اختيرت ضمن أول بعثة دراسية للجامعة الأمريكية في بيروت لدراسة التربية وعلم النفس 1952 , وحصلت على الليسانس في الأدب العربي من جامعة القاهرة 1956 , والماجستير 1962 .
  • درّست في كلية دار المعلمات في رام الله 57 ـ 1958 , واشتغلت عشرين سنة في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بالقاهرة, وصارت أستاذة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتدريس اللغة العربية للأجانب.
  • من مؤسسات رابطة المرأة الفلسطينية بالقاهرة 1963 , وأول سيدة بالمجلس الوطني الفلسطيني 1965 , وعضوة بالمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية 1985 .
  • تطوعت في الهلال الأحمر المصري في الرملة 1948 , واختيرت أمينة سر الهلال الأحمر الأردني بالقدس 1950.
  • شاركت فيما لا يقل عن 50 مؤتمرًا اجتماعيًا وسياسيًا وأدبيًا, فلسطينيًا, وعربيًا, وعالميًا.
  • قدمت العديد من أحاديثها الأسبوعية من إذاعة رام الله, وكان لها عمود أسبوعي في جريدة الدفاع بالقدس, وقدمت عددًا من البرامج من صوت العرب بالقاهرة.
  • دواوينها الشعرية: نداء الأرض 1989 .
  • مؤلفاتها: مذكرات فتاة عربية ـ دراسات في الشعر القومي.,
  • عنوانها: 19 ميدان سفنكس ـ المهندسين ـ الجيزة ـ ج.م.ع.


لم لا أهــــــــــــوى

لِمَ لا أهوَى وفي قلبي أحاسيسُ نديهْ __________________________________________________

أنا في حبي انطلاق الروح والعقل سويهْ __________________________________________________

لم لا أهوى ولي في الحب إشراقات فجرِ __________________________________________________

ليس في حبيَ آه بل به يقظةُ حرِّ __________________________________________________

في كياني, في ارتعاشاتي, وفي آفاق فكري __________________________________________________

هكذا أحيا وهذي الروح في عرقيَ تسري __________________________________________________

ليس في حبيَ ذل أو دموع فيه تجري __________________________________________________

كبرياء وإبـاء جازيـا بـرًّا ببر __________________________________________________

أنا لا أهوى عَبيدًا, ليس من قومي العبيد __________________________________________________

كل يوم لك نصر, كل يوم منك عيد __________________________________________________

من هنا نبعث فجرًا للهوى الحر الوليد __________________________________________________

من هنا نبعث جيلاً ثائر الفكر جديد __________________________________________________

أنا لا أهواك جسماً خاوي العقل جهول __________________________________________________

تحسب الحب اشتهاء وظروفًا قد تزول __________________________________________________

أنا روح في حياتي, أنا وعي لا ذهول __________________________________________________

أنا أنثى يا ربيعي, كل حس بي يقول __________________________________________________

إن حبي اليوم نور لا ظلام للعقول __________________________________________________

إنه بنيان مجد شامخ الطرف شمول __________________________________________________

غـضـبـــــــة ثــائــــــــــــــر

أنا ثورةُ المُتَمَرِّدِ, أنا قُوةُ المتشردِ __________________________________________________

أنا فجر إعصاري الجديد وقلب شعبٍ مُربد __________________________________________________

أنا من نسجت من الخيام ثياب أحرار الغد __________________________________________________

أنا من صنعت من الهزيمة ثورة المتمرد __________________________________________________

أنا بنت تربتي العظيمة بنت أكرم مولد __________________________________________________

في أرضنا فُطِمَ الرضيع على معاناة الزمنْ __________________________________________________

فجِبالنا الشماء تأبى أن تلين وأن تَهِن __________________________________________________

ملّت ألاعيب الحواة وهزَّها ريح عَفِن __________________________________________________

واربدَّ عارضُها لتلعنَ كل من عبد الوثن __________________________________________________

أنا بنت ثورتها الأصيلة لا أنام على وهن __________________________________________________

أشعلت في الكفر الدمار وقلت فليحيا الوطن __________________________________________________

وعبرت يافا والجليل وعشت في نبضاتها __________________________________________________

وصعدت للقمم الأبية سرتُ في وثباتها __________________________________________________

ورفاق دربي في الطريق تحيطهم صلواتها __________________________________________________

وضعوا الحياة على الأكف وأقسموا بحياتها __________________________________________________

وتردد القسم العظيم على رُبَا شُرفاتها __________________________________________________

فصداه بُركان يثور ودمدمات حماتها __________________________________________________

أنا بنت هذا الشعب ثورته الأصيلة مُعرقهْ __________________________________________________

أنا خلف قضبان السجون وتحت سوط المطرقه __________________________________________________

جلادي السجان يشرب من دماء مُهرَقه __________________________________________________

ويسومني سوء العذاب يظنني مسترزقه __________________________________________________

لا يفلح الجلاد لو طالت حبال المشنقه __________________________________________________

أنا ثورة التحرير لا ظلم بها, لا تفرقه __________________________________________________

أنا صوتها أقوى من الإيمان من ضرب القدرْ __________________________________________________

صهرت بدنياها الوجود, وأعطت الدنيا عبر __________________________________________________

في ميعة الغصن الرطيب وفي بواكير العُمُر __________________________________________________

فمشيئة الإنسان تعلو فوق أقدار البشر __________________________________________________

ومشيئة الإنسان تسحق كل من فيها كفر __________________________________________________

وطني مهرتُك بالدماء, بكل ألوان الغِيَر __________________________________________________

أنا من جبال القدس من نابلس روح ثائرهْ __________________________________________________

أنا من جِنين, من الخليل, ومن حَمَاة الناصره __________________________________________________

من غزّة الحصن الأبي تدك عرش جبابره __________________________________________________

من كل نبضة ثائر يطأ البلاد الثائره __________________________________________________

بركاننا حمم تدمر كل أيد غادره __________________________________________________

تبني على أشلائنا أمجادها المتناثره __________________________________________________

أنا غضبة التاريخ للآلام في أرض الكرامهْ __________________________________________________

في المسجد الأقصى وفي مهد المسيح وفي القيامه __________________________________________________

داسوا على حرماتها واستمرأوا فيها الإقامه __________________________________________________

يا ويل أصلي!! يا لقومي!! أين للعرب الكرامه? __________________________________________________

وهُمُ أضاعوا الملتقى, وتنازعوا فيها الزعامه __________________________________________________

ومشوا على أشلائنا متمزقين بلا كرامه __________________________________________________

يا أمتي يا نَبْتَ آلامي وأحلامي الغنيّهْ __________________________________________________

يا مشعلا قهر الظلام وفي عصور بربريّه __________________________________________________

لن تسكن الآلام إن لم تنقذوا حُرماً سبيّه __________________________________________________

إن شئتم إجهاضها فلسوف تمُسون الضحيّه __________________________________________________

سنسير نحن بدربنا مهما تعاظمت البليّه __________________________________________________

من قصيدة: أختـــــــــاه هيّــــــــــا

هُـبِّي فتاةَ العُربِ, لا تخشيْ منيّهْ _________________________

سيري إلى العلياء سيرتك الأبيّهْ _________________________

سيري ففي أعقاب سيرك إخوة _________________________

في حاجة للعون من أخت وفيّه _________________________

سيري أبيني وثبة مضرية _________________________

تزدان بالإيمان من رب البريّه _________________________

أختاه هيا فالبلاد تريدنا _________________________

هيا إلى إنقاذ أرواح نديّه _________________________

بالعونِ بالإسعاف بالعزم الذي _________________________

يأبى نكوصًا إنه النار العتيّه _________________________



سميرة أبو غزالة       
سميرة محمد زكي أبو غزالة سميرة أبو غزالة فلسطين 1928 داء الأرض 1989 . أنثى لم لا أهوى , غضبة ثائر , من قصيدة: أختاه هيّا ,