سليمان سليمان معروف
  • سليمان سليمان معروف (سورية).
  • ولد عام 1936 في قرية كاف الحبش من محافظة حماة.
  • نال شهادة الدراسة الابتدائية في بلدة الدريكيش في محافظة طرطوس 1950, والإعدادية والثانوية في مدينة حمص, ثم انتسب إلى جامعة دمشق وحصل منها على إجازة في الأدب العربي.
  • عمل موظفاً في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مدة عشر سنوات, ثم مدرساً للغة العربية في وزارة التربية مدة ثلاث وعشرين سنة منها أربع سنوات في الجزائر.
  • شارك في عدد من المهرجانات الشعرية المحلية والعربية مثل مهرجان الشعر الخامس في اللاذقية 1964, والمهرجان القومي العربي في الجزائر 1977.
  • دواوينه الشعرية: نشر معظم قصائده في الصحف والمجلات مثل الخمائل, والثقافة, والناس, والينبوع, والثورة, والعروبة, والشعب الجزائرية.
  • نال بعض الجوائز المحلية.
  • عنوانه: كاف الحبش, مصياف - ج.ع.س.


من قصيدة: الصيــد يـولــع بالوتــر

تورطت يوما فانتقيت صبيةً _________________________

أتيتُ اليها والشبابُ قد اعتكَرْ _________________________

لها من ظباء الغرب عين كحيلة _________________________

وقدٌّ أراني غارب العمر قد زهر _________________________

من الصدف النوري صِيغَ صفاؤها _________________________

تشاء وتسبي اللب والسمع والبصر _________________________

بغنَّتها ..يا بارك الله غنَّةً _________________________

إذا كان مات السحر, في شدوها استمر _________________________

خرجت إليها, فانثنت نحو أيكتي _________________________

كما الطيف في الليل الربيعي إن خطر _________________________

صببت لها كأسا فلما توقدت _________________________

فتونا بخديها, صببتُ لها أُخر _________________________

وصبّحتها باسم الهوى فتنهدت _________________________

كأن جحيما بين أضلعها زفر _________________________

فقالت: سقاك الله زدني, فزدتها _________________________

ورحت بعينيها أطوف وأعتمر _________________________

وساقيتها حتى انتهينا: مكابرا _________________________

صريعا, وظبيا مائل الرأس منكسر _________________________

وقلت كما قال القُدامى كأنني _________________________

جميل من الماضي بأوهامه ظهر _________________________

مُريني أقل للشمس تأتي فإنني _________________________

قويٌ عليها, وَأْمري أقطف القمر _________________________

هبينيَ حبا يجعل الشمس موضعي _________________________

ويتركني أهوي إلى حيث لا مقر _________________________

هبينيَ حتى لا تريْ فيّ ذرة.. _________________________

بلا كبد . واصْلي بها لافح الشرر _________________________

أنا منذ بدء البدء أبحث لائبا _________________________

أسافر في الدنيا مع الريح والمطر _________________________

أسائل عن أنثى أضعت, فمذ بدت _________________________

غفا الدرب حتى مات في سره السفر _________________________

خرجت بها في كل دنيا فلم أدع _________________________

مكانا به يُلهى وسفحا به زَهَر _________________________

ولا شاطئا إلا أتينا رحابه _________________________

فغنيته ظهرا, وناغيته سحر _________________________

ولم أُبق بستانا جميلا وجدولا _________________________

ولا أفقا إلا تركنا به أثر _________________________

ولا مخبأً للعاشقين ومرتعا _________________________

ولا بائعا يغلي الجواهر والدرر _________________________

ولا كان من باريس عطر ولم أفض _________________________

عليها ولا ثوب أنيق ولا وبر _________________________

ولم أبق خياطا شهيرا تناقلت _________________________

مهارتَه الأنباءُ نطقا وبالصور _________________________

ولا تاجرا آت من الغرب بيعه _________________________

يسوم كما يهوى, فلا خوف أو حذر _________________________

وصغت بها شعرا لو اني سقيته _________________________

تبرعم من أندائه يابس الشجر _________________________

وعشت وإياها رفيقين أشتكي _________________________

إليها وتشكو وحشة الليل والسهر _________________________

صفيين تجلو غربتي, وتطوف بي _________________________

عوالمَ, أين السحر منها إذا سحر?! _________________________

زمان لو ان الدهر يوقف عنده _________________________

لكافحت حتى أمنع الدهر أن يمر _________________________

وقلت, وقالت كل ما يحمل الهوى _________________________

خباياه ..نجواه.. أناشيدَه الغرر _________________________

نردده صبحا وننشده ضحى _________________________

نرجعه ظهرا, ونمسي كما أمر _________________________

وقل علينا القول حتى تجرَّأت _________________________

فحطمت الأغلال وانزاحت السُّتُر _________________________

وقصت حكايات الإثارة كلها _________________________

وجاءت بما يغري وما يطرب الحجر _________________________

أنا جسد ..أنثى, أنا في جوانحي _________________________

لهيب بصدري في مجامره سقر _________________________

إذا شئتني شعرا فإني, وإن تشأ _________________________

أنا السحر والمسك الفتيق إذا انتشر _________________________

فإن خموري لم تبارح دنانها _________________________

وإن قطوفي لم تزل بعد تنتظر _________________________

فمرْ تلقَ أني بين عينيك قبلةً _________________________

وفي حضنك الدنيا, وفي كفك الوتر _________________________

دع الشعر واقرأني فإني قصيدة _________________________

من الوحي لم تكرم بأندائها السور _________________________

أتحسب أني دمية فتصوغني _________________________

حريرا وحَليا لايفيد ولايضر _________________________

وقالت: لو ان الله بدّل خلقنا _________________________

فكنتَ لي الأنثى , وكنتُ أنا الذكر _________________________

أنا بشر قالت ولم أدر ماالذي _________________________

تريد, ومن قفلي أجبت: أنا بشر _________________________

من قصيدة: عندما تصبح المناصب مغترب الأصدقاء

رأى الدهر فينا أن يُجيع و يطعما _________________________

فتلك عطاياه توزَّعن أسهما _________________________

جعلن لبعض الناس بطنا موسعا _________________________

وبعضهمُ يبقى مدى العمر أعظما _________________________

ولي صاحب فيمن سمَوا, كان صاحبا _________________________

تمدد في أثوابه وتورما _________________________

فمن نفخة السلطان بعض, وبعضه _________________________

من الخير يأتي طاميا ومنجما _________________________

فقد كان, يا عيني عليه, مدرسا _________________________

وصار, ويا خوفي عليّ, مزعَّما _________________________

وأقبلت الدنيا عليه, وأسبغت _________________________

فعاش, كما يبغي, رضيا, مُنعَّما _________________________



سليمان سليمان معروف       
سليمان سليمان معروف سليمان سليمان معروف سورية 1936 شر معظم قصائده في الصحف والمجلات مثل الخمائل , والثقافة , والناس , والينبوع , والثورة , والعروبة , والشعب الجزائرية. ذكر من قصيدة: الصيد يولع بالوتر , من قصيدة: عندما تصبح المناصب مغترب الأصدقاء ,