سعيد فياض
  • محمد سعيد إبراهيم أفندي فياض (لبنان).
  • ولد عام 1917 في بلدة أنصار ـ لبنان.
  • احترف الصحافة الأدبية في لبنان في الخمسينيات ومطلع الستينيات, كما أشرف على أعماله الزراعية, ثم عمل في وزارة الإعلام بالمملكة العربية السعودية, إلى أن انتقل 1975 إلى لندن, ويعيش في عزلة اختيارية يكرسها للتأمل والكتابة.
  • دواوينه الشعرية: براعم 1951 ـ عبير 1955 ـ هتاف الوجدان 1984.
  • أعماله الإبداعية الأخرى: له مجموعتان تتضمنان عددا من المقالات والقصص الوجدانية والاجتماعية, وهما: صور متحركة 1956 ـ على دروب الحياة 1985.
  • عنوانه: مدينة ابن سليمان ـ المغرب.


الحكــــــم للتـــاريـــخ?!

لا أدعي قول شيء, ما أحيط به _________________________

قبلي, ولا عابني استكبار معتوهِ _________________________

فكل ما في مدار الكون متصل _________________________

ببعضه, قيد إسرار وتنويه _________________________

كذلك العقل ملك الخلق قاطبة _________________________

ألعلم يُسمنه والجهل يضويه _________________________

وما خلتْ أمة من عاقل وغوٍ _________________________

ولا خلت سيرة من بُطْل تمويه _________________________

وليس تخفى على الأفهام محْمَدةٌ _________________________

ولا خَلاَ الحقُّ من إرجاف قاليه _________________________

وما تساوت مقاييس وأخيلة _________________________

يوما على حدث بادٍ لرائيه _________________________

لذا تناكَرَ أفهامٌ وأمزجة _________________________

وزاد في الخُلْف, واعيه وراويه _________________________

ومن هنا كان ترديد لما حفلت _________________________

به القراطيس, من صدق وتشويه _________________________

وبالتجاوز عن صحّ وعن خطأ _________________________

في نية القصد, خافيه وباديه _________________________

لأنه الله, لا الإنسان يعلمه _________________________

يُبقي لنا الوعيُ إبداءَ الرؤى فيه _________________________

ورونق القول في المنثور أفصحه _________________________

وفي القصيد انسجام في قوافيه _________________________

مع القرابة في مصداق غايته _________________________

إلى الحقيقة, لا للتَّيْه والتِّيهِ _________________________

فالبعض منه سخافات, ظواهرها _________________________

خلابة, وزعاف السم تُخفيه _________________________

والبعض مستغرب, جلبابه خشن _________________________

والبعض يرحمه إسفاف قاريه _________________________

وبعضه يجمع المعنى بهالته _________________________

طروبة كهَزار في مغانيه _________________________

والبعض لو صح معنى, شابهَ قِصرٌ _________________________

عن الفصاحة, يغضي من معانيه! _________________________

وحسب أهل النهى تحكيم فطنتهم _________________________

لينصفوا الصقر ممن لا يجاريه _________________________

والحكم من بعد, للتاريخ مرجعه _________________________

ولن يقارَنَ محبوب بمكروه!!! _________________________

من قصيدة: برق الأشجان?!

قيل لي ما بك انطويت على الصمـ _________________________

ـت كئيب الرؤى, خفيض الجناحِ _________________________

وبعينيك من طواف المآسي _________________________

لهب من شقائك الفضَّاح? _________________________

أين أهزوجةٌ ألِفْنا حداها _________________________

نغما مائر الهنا في الصُّداح? _________________________

أين برق الأحلام فوق محيا _________________________

ك مقِلا سحائب الأفراح?! _________________________

فتماسكتُ بين دفع من الغمْ _________________________

ـمِ وردع من كبرياء الجراح _________________________

وحبست الأنين طي ضلوع _________________________

حانيات على الأسى الملحاح _________________________

غير أني غصصت بالألم المرْ _________________________

ـرِ فأبدى اختناقه بالتياحي _________________________

وعصاني صمتي فأنطقني الهمْ _________________________

ـمُ وقد أطلق الوجوم سراحي! _________________________

أيها اللائمون طيرا جريحا _________________________

أمطرته السهام من كل ناح _________________________

لا تلوموه إن شجا بعد شدو _________________________

وتخلى عن رقة التصداح _________________________

فلقد شلَّت المعاناةُ مغنا _________________________

هُ وثارت عليه هوجُ الرياح! _________________________

لو بلوتم بعض الذي مرّ فيه _________________________

بين ظلم وشامتين ولاحي _________________________

لم يَفِرْهُ منهم قريب وصحب _________________________

أو تصنْه خليقة المسماح _________________________

لعذرتم عزوفه عن بعيد _________________________

وقريب, وتركه كل ساح _________________________

قانعا بالسكون بعد هلوع _________________________

لائذا بالفرار بعد الطِّماح _________________________

وكفاه من المعاش كفاف _________________________

يتحامى فيه غَرور الجناح! _________________________

أيها السائلون عن بسمة الأمـ _________________________

ـسِ وكانت وضاءة كالصباح _________________________

حدقوا جيدا إليَّ ... تروني _________________________

مستريحا من ومضها اللماح _________________________

فهْي زُور ... والحُرّ لا يألف الزو _________________________

رَ, ولاينتشي بغير الصُّراح! _________________________

أنا والبؤس توأمان... شعوري _________________________

وقْدُ رمضائه ورمْضاه راحي _________________________

ما افترقنا يوما ولا غاب عنا _________________________

شغف في تناوب الأقداح _________________________

وألفنا بعضا, وما ضاق فينا _________________________

جَلَدٌ, رغم وابل الأتراح _________________________

ولهذا كان ابتسامي وميضا _________________________

لسعير... واريتُهُ بالمزاح _________________________

كان برق الأشجان ما خلتموه _________________________

شفقا مترف السنا بانشراحي _________________________



سعيد فياض       
محمد سعيد إبراهيم أفندي فياض سعيد فياض لبنان 1917 راعم 1951 , عبير 1955 , هتاف الوجدان 1984. ذكر الحكم للتاريخ?! , من قصيدة: برق الأشجان?! ,