رضوان النمر
  • رضوان محمد ناصر النمر (المملكة العربية السعودية) .
  • ولد عام 1386هـ/ 1966م في الدمام .
  • درس إلى المرحلة المتوسطة, لكنه لم يتابع تحصيله العلمي.
  • يعمل حالياً بتجارة الذهب.
  • عنوانه: ص.ب 855 - الرمز البريدي 31421 مدينة الدمام - المملكة العربية السعودية .


من موكب الذكرى

أي معنًى على رحابك جالا _________________________

فتوثبْتُ أستحث الخيالا _________________________

فتسامى الخيال وانطوت الأبـ _________________________

ـعادُ في ظلك الوريف ابتهالا _________________________

وأشرأبتْ من عالم القدس ذكرا _________________________

كَ شموخاً يسامر الأجيالا _________________________

فتذوب الأرواح في موكب الذكـ _________________________

رى, فتزهو على الزمان اختيالا _________________________

ثم تسمو إلى معارجك الشمْ _________________________

مِ فتجتاح يأسها القتّالا _________________________

فإذا الحرف - عبْر معناك - كونٌ _________________________

زاخرٌ بالرؤى يفيض جلالا _________________________

كلّما رحت أقتفي منه معنًى _________________________

لاح لي آخرٌ يلبِّي السؤالا _________________________

غبتُ في فيضه الجليل فأنَّى انْـ _________________________

ـطَلَقَ الفكر ينحني إجلالا _________________________

كالسنى أشرقت: فيا صيحة الأحْـ _________________________

ـرار دوِّي وحطِّمي الأغلالا _________________________

ننطلق كالنسور في عاصف الخطـ _________________________

بِ نقارع مع الرشاد الضلالا _________________________

وابعثي الوعيَ في نفوسٍ تداعت _________________________

تستعيدي أمجادنا والنضالا _________________________

مولد السبط يا سراجاً بليلٍ _________________________

مظلمٍ عاد يبعث الآمالا _________________________

يا رجاءً لأنفسٍ أثقل اليأ _________________________

سُ قواها فكابدت أهوالا _________________________

يا ربيعاً على جديبٍ تهاوى _________________________

ينشر البشر في الدنى والجمالا _________________________

أنت نبعٌ من الفضائل ثرٌّ _________________________

راح يسقي من فضله الأجيالا _________________________

إنما العيش أن يكون عطاءً _________________________

خالداً كلما سقى يتعالى _________________________

حلَّق الفكر في سمائك يبغي _________________________

جوهر الروح عبرها والكمالا _________________________

فجثا الفكر رهبةً لجليلٍ _________________________

أذهل العقلَ قدسُه إذهالا _________________________

ثم قوَّمت عثرتي بمقيمٍ _________________________

لايرى في الحياة شيئاً محالا _________________________

حيث ذكراك أشعلت فيَّ ناراً _________________________

تحرق اليأس ثم تُبدي المنالا _________________________

هكذا فجَّرتْ ينابيعَ فكري _________________________

قدرة زادها الولاء اشتعالا _________________________

فلتمتْ يا ذلَّ الحياة فلن نخْـ _________________________

ـتار إلا هام النجوم مجالا _________________________

أأبا المصلحين ماليَ لا أز _________________________

هو, وذا الحق حيثما صُلْتَ صالا _________________________

أَوَ ما كان صلحك الصرخة الكُبْـ _________________________

ـرى تلفُّ الطغاة والأنذالا _________________________

أو ما كانت الطفوف امتداداً _________________________

تتحدى على الزمان الزوالا _________________________

كم تداعت لها صروح الطواغيـ _________________________

ـتِ وذرَّتْ على الفضاء رمالا _________________________

وستفنَى الدنيا وتبقى هديراً _________________________

إن دجا الخطب أنجب الأبطالا _________________________

فتسامَى فالساح مملكة الحقْ _________________________

ـقِ وإن خيَّم الظلام فطالا _________________________

مرحباً أيها المربي نفوساً _________________________

حرة بالكمال ذبْن اتصالا _________________________

أنتم الأنجم التي قد تلاقت _________________________

فغدا نورها يضيء المجالا _________________________

نهْجُ طه بأُفقنا قد تجلَّى _________________________

من جديد ليستثير النضالا _________________________

أَمِنَ العدل أننا في رخاءٍ _________________________

وفلسطين تشتكي الإذلالا _________________________

ليس منا من يرتضي الذل والجو _________________________

رَ, فهبُّوا إلى الكفاح عُجَالى _________________________

أيها الفجر قد طغى الليل أَشْرق _________________________

بسلام وحقق الآمالا _________________________

من قصيدة: دعاء الروح

اتركيني في غيابات المنايا _________________________

أستشفُّ الغيب, أستوحي الضحايا _________________________

فحنايايَ - التي قد خفقتْ _________________________

من جلال الموت - ما عادت حنايا _________________________

إنها الوجد الذي يُلهِبني _________________________

وسعير يتمشى في دمايا _________________________

أيها الموت الذي يغتالنا _________________________

وبريق الخلد يصطاد البرايا _________________________

والخلود الحلْوُ إن داعبَنا _________________________

حطَّمتْه بيد اليأس المنايا _________________________

صرخة الموت تساوَى عندها _________________________

زارعُ الفضل وأصحاب الخطايا _________________________

غبت في أصدائها مستلهماً _________________________

قصة الموت فهل أبلغ غايا _________________________



رضوان النمر       
رضوان محمد ناصر النمر رضوان النمر المملكة العربية السعودية 1966 ذكر من موكب الذكرى , من قصيدة: دعاء الروح ,