الرميلي جمال
  • الرميلي عمار جمال (الجزائر) .
  • ولد عام 1968 بالمحمل خنشلة - الجزائر .
  • حاصل على مستوى نهائي آداب .
  • اشتغل بالصحافة خمس سنوات, ثم انصرف للأعمال الحرة .
  • شارك في أكثر من خمسين ملتقى أدبياً وفكريا .
  • دواوينه الشعرية: طلقة في وجه السديم 2001 .
  • حصل على جائزة القلم الذهبي من جريدة أوراس 1995 .
  • عنوانه: ص ب 344 - بريد الحرية خنشلة 40004 - الجزائر .


ظلال ودخان..

تَعانَقَ الشوق في جفنيَّ والشررُ _________________________

يا ومضةً غار من أضوائها القمرُ _________________________

يا ومضةً تعبر الوجدان في ثقة _________________________

ولا تلين وتستعصي.. وتقتدر _________________________

تختال في زمن التجار حالمة _________________________

- قال اليمام -.. وقالت قوله العِبَر _________________________

وأنها رغم هذا الليل منتطَحٌ _________________________

للكبرياء.. وتاريخ.. ومذَّكَر _________________________

في دربها تخطر الأمجاد شامخة _________________________

لا شيء يرهبها مهما طغى الخطر _________________________

ضليعة في اقتلاع الشر.. قادرة _________________________

أليس من نبعها يخضوضل العمر _________________________

يا ومضة الزمن الآتي.. ونافذتي _________________________

على المدى. إنني كالأمس أنتظر _________________________

فاسترجعي هيبة التاريخ واقتحمي _________________________

زنزانتي حان أن يستيقظ المطر _________________________

وطرِّزيني على جفن الضحى قبساً _________________________

من نور عينيك إني الرائع الوتر _________________________

واستحضري ثورة الأقحاح وانتفضي _________________________

رفضاً على جبهة الأيام يستعر _________________________

واسترجعي عزةً بيعتْ بلا ثمنٍ _________________________

وموطناً يستبي أحداقه النَّوَر _________________________

أوراس يا طفلةً خجلَى تخاصرني _________________________

تغار من سحرها الدنيا وتنفطر _________________________

هاج الغرام فلا تصغي إلى طرب _________________________

مموّه يحسن الزلفى لمن غدروا _________________________

ويحسن الآه والتزييف حين يرى _________________________

هِرَقْل في كعبة الأوراس يعتمر _________________________

إنا هنا قد نعيش الهم مزودجاً _________________________

وليس إلاك يا أوراس مدخر _________________________

فالواقع المرُّ مستلقٍ على جسدي _________________________

وطفرة الأمس لا حسٌّ ولا خبر _________________________

ماذا تبقَّى وقد بيعت أصالتنا _________________________

خلف البحار, وحتى السمع والبصر? _________________________

ماذا تبقَّى وقد صرْنا علانيةً _________________________

نهذي.. يضاجعنا الإحباط والضجر? _________________________

ماذا أقول وجرح الأمس منتصب _________________________

في عمق ذاكرتي يشكو وينفجر? _________________________

يلوب في مقل الأيتام منتحباً _________________________

في هُدْب عاشقة يحتله السهر _________________________

في عين رائعةٍ تؤوي غياهبنا _________________________

عمي البصائر لا نجمٌ ولا سَحَر _________________________

والآن صرنا على أجفاننا مِزَقاً _________________________

يلهو بها في الليالي السود منحدر _________________________

صرنا نسير على أنقاضنا غصصاً _________________________

نشكو, نصيح.. فلا الصدِّيق.. لا عمر _________________________

الكل في لعبة الترويض منشغل _________________________

والشعب في ساحة التغريب منتظر _________________________

حتى إذا انزلقتْ في الوحل هامتنا _________________________

جئناك نشكو ونستهدي ونعتبر _________________________

أوراس قُومي هي الأحقاد زاحفة _________________________

والبحر والحقب السوداء والتتر _________________________

مالي أرى البوم طلقا في مرابعنا _________________________

حتى استوت عندنا الأنعال والبشر!? _________________________

ونُطعَن اليوم في أغلى مشاعرنا _________________________

وندخل اللعبة الكبرى وننصهر _________________________

فالأمنيات التي كنا نغازلها _________________________

قد هاجرت واحتواها الليل والكدر _________________________

صرنا على شرَخ الذكرى سماسرة _________________________

والأرض في قبضة الأيام تحتضر _________________________

والشوق يلهث في أحداقها وجلاً _________________________

والحب أرهقه الترهيب والحذر _________________________

تشكو, وتُوغِل في الشكوى ولا أحد _________________________

يصغي, وتكتم أحيانا, وتصطبر _________________________

وتستفيض على أشلاء حرقتنا _________________________

موتًا يطاردنا دومًا, وينهمر _________________________

فالأرض لما تزل في القلب موغلةً _________________________

والله يشهد يا بيضاء إن مكروا _________________________

(أوراس) جئناك والأحزان دامية _________________________

نحكي عن الزمن الماضي, ونعتذر _________________________

عن أمة سرق الأوغاد هيبتها _________________________

ليلاً, وغُيِّب عن ساحاتها الظَّفَر _________________________

نحكي عن الوطن الغالي بلا خجل _________________________

وقد ذبحناه سرّاً, وانقضى الوطر _________________________

تلهو بنا شهوات الغرب عارية _________________________

وتستبينا الأنا الجوفاء والسُّرر _________________________

أوراس لا تيأسي فالليل مرتحل _________________________

مهما تنوعت الأشكال والصور _________________________

من قصيدة: إفضاءات إلى سيد الأغصان

دثِّرْ جمالك فالهوى أشقاني __________________________________________________

واسحب بهارك علَّني ألقاني __________________________________________________

امدد قوامك سيدي واحضن دمي __________________________________________________

مرِّرْ عبيرك قد ذوى بستاني __________________________________________________

واسكب جرار الوصل في قفر النوى __________________________________________________

واطلِقْ شموخك في مدى أكواني __________________________________________________

واتركْ تفاصيل العزوف لوقتها __________________________________________________

واخرُجْ من الصمت الذي أعياني __________________________________________________



الرميلي جمال       
الرميلي عمار جمال الرميلي جمال الجزائر 1968 لقة في وجه السديم 2001 . ذكر ظلال ودخان.. , من قصيدة: إفضاءات إلى سيد الأغصان ,