أحمد بن يحيى البهكلي
  • أحمد بن يحيى بن محمد البهكلي (المملكة العربية السعودية).
  • ولد عام 1374هـ/1955م في أبو عريش - جازان - جنوب المملكة.
  • تلقى تعليمه الأولي في صامطة وصنبة والرياض, والمتوسط والثانوي في أبها, وتخرج في كلية اللغة العربية, جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عام 1397هـ, ثم حصل على الماجستير من جامعة إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية.
  • اشتغل معلما في معهد الرياض العلمي, ثم معيداً في معهد اللغة العربية في الرياض, ثم محاضراً في كلية المعلمين بالرياض, ثم عميداً لكلية المعلمين في جيزان.
  • نائب رئيس نادي جازان الأدبي.
  • مثل المملكة العربية السعودية في بعض المهرجانات والأمسيات الشعرية داخل المملكة وخارجها, وشارك في أمسيات شعرية وثقافية في الكثير من مدن المملكة وأنديتها الأدبية, وفي الولايات المتحدة الأمريكية .
  • دواوينه الشعرية: الأرض والحب 1398هـ - طيفان على نقطة الصفر 1400هـ - أول الغيث 1412هـ .
  • ممن كتبوا عنه: عبدالله بن ادريس, ومصطفى صبح, ومحمد سعد فشوان, ومحمد صالح الشنطي, ومعجب الزهراني, وحلمي القاعود, وآخرون.
  • عنوانه: كلية المعلمين - أبو عريش - جيزان.


عجـــــــين الــنــــــار

الشعر عندي الوردُ إن فتَّحَا _________________________

الشعر عندي الوردُ إن صوَّحَا _________________________

الشعر عندي الحزن إذ يرتمي _________________________

غمامة تحجب شمس الضحى _________________________

الشعر عندي الفرح الـ (يحتوي) _________________________

قلبين طول العمر لم يفرحا _________________________

الشعر ذوبٌ شهقةٌ رعشةٌ _________________________

إذا ادّكرنا صحبنا النُّزَّحا _________________________

الشعر عين سفحت دمعها _________________________

تبكي دم الإنسان أن يُسفحا _________________________

الشعر عندي ليس أنشوطة _________________________

ألهو بها , كلا ولا مَرْبَحا.. _________________________

قبل اجتياح الشعر تجتاحني _________________________

كآبة .. أشتاق أن أفرحا _________________________

تصطف في جمجمتي أوجهٌ _________________________

غريبة تكتب لي ما امّحى _________________________

يركض نبض القلب, عيني هنا _________________________

تغور كيما تبصر المسرحا _________________________

لا شيء مني غيرُ رعش الرؤى _________________________

يقلِّب الأغمضَ والأوضحا _________________________

حتى إذا ما غاب وعيي بها _________________________

وحارت العينان أن تلمحا _________________________

والتقت الذاتان ذاتي أنا _________________________

وذات شيء مثل (برق امْصحا) _________________________

بينهما الفكرة تضنى كما _________________________

سمسمة ما بين قطبَيْ رحا _________________________

كن, فيكون الشعر ما لي يد _________________________

فيه, ولا أملك كي أمنحا _________________________

ما لم تَزُفَّ الشعرَ غيبوبةٌ _________________________

واعية تقدر أن تفصحا _________________________

فالشعر يبقى دُمية .. نُكتة _________________________

أولى بها منا نَدامَى جُحا _________________________

من قصيدة: رؤى فــي نيــويـــورك

يا نيويوركُ - والوجوه حديدُ _________________________

يا نيويورك - والقلوب جليدُ - _________________________

يا نيويورك - والسحاب كليم _________________________

بين قرنيك والفضاء سدود- _________________________

يا نيويورك, من يبدد سؤلي _________________________

عنك .. هل ذا الحديث? هل ذا الجديد?! _________________________

أَوَ هَذي جزيرة الحلم هامت _________________________

حولها أنفس وذاب نشيد?! _________________________

أو هذي خرافة العلم يهمي _________________________

في المآقي بريقها الموعود?! _________________________

أو ذي الصورة التي عشت دهرا _________________________

طيفها فوق ناظري مشدود?! _________________________

يا نيويورك, يا خلاصة كونٍ _________________________

نازف , نحن فيه شمل بديد _________________________

هأنا اليوم قد تخِذتُ سبيلي _________________________

سَرَباً فيك, والذهول يزيد _________________________

أتملاك في (بروكلن) كالحلـ _________________________

ـم المسجَّى ينزُّ منه الوريد _________________________

وألاقيك وسط (هَرْلم) إسفلـ _________________________

ـتاً مدمى فؤاده مفؤود.. _________________________

ربما يستغيث عانٍ من السو _________________________

ط ولكن يغيثه السفّود _________________________

وبـ (منهاتن) الرهيبة حقلاً _________________________

يابساً سامه الوبالَ اليهود _________________________

وبمنأى, هناك أبأس رمز _________________________

فوق وجه الثرى ذليل طريد _________________________

يدهم الموج ساقه ويغشِّي _________________________

وجهه الثلج والدخان البليد _________________________

لكأني به اذا غم ليل _________________________

وشكت نغمة فأشكت قدود _________________________

وتمطت عجائز الجن نشوى _________________________

واغتلى شاعر فنز القصيد _________________________

لكأني به وشعلته الحمـ _________________________

ـراء نار لها الدموع وقود _________________________

هو يبكي جواد حرية الأر _________________________

ض بذي الأرض خاتلته القرود _________________________

إنه شاهد على قبح عصر _________________________

زوّرت فيه ما تقول الشهود _________________________

ما تراه يقول لو ذات يوم _________________________

شيع الصمت?! ما تراه يفيد?! _________________________

لو تملّى الغريب (برتولدي) كسْـ _________________________

سَرَ إزميله .. وليس يحيد _________________________

خاطر داهم الفؤاد فأرسلـ _________________________

ـتُ لفكري العنان, وهو يرود _________________________

وتناسيت باقيَ الركب, والمر _________________________

كبُ يختال والدليل سعيد _________________________

وأنا في سراب وهميَ أقتا _________________________

تُ احتراقي وكاحلي مفصود _________________________

أنعش المجد من ركام انهزامي _________________________

ويد المجد أثقلتها القيود.. _________________________

لحظة .. لحظتين, يخطفني صو _________________________

تُ الدليل المدل: يا صحب عودوا _________________________

تلك (يو إن) هنا .. وحدقت حولي _________________________

وترقبت ما عساه يزيد.. _________________________



أحمد بن يحيى البهكلي      
أحمد بن يحيى بن محمد البهكلي أحمد بن يحيى البهكلي المملكة العربية السعودية 1955 لأرض والحب 1398هـ , طيفان على نقطة الصفر 1400هـ , أول الغيث 1412هـ . ذكر عجين النار , من قصيدة: رؤى في نيويورك ,