أحمد الوائلي
  • الدكتور أحمد حسون سعيد الوائلي (العراق).
  • ولد عام 1928 بالنجف بالعراق.
  • درس نوعين من الدراسة, الأول الدراسة الحرة حيث درس العلوم الإسلامية اللغوية, والثاني الدراسة المنهجية من الابتدائية حتى الثانوية بالنجف, ثم كلية الفقه بجامعة بغداد حيث تخرج فيها بعد أن حصل على بكالوريوس في اللغة العربية والشريعة عام 1962, وحصل بعده على الماجستير من المعهد العالي للعلوم الإسلامية بجامعة بغداد 1966 والدكتوراه من كلية دار العلوم بجامعة القاهرة عام 1978.
  • شغل عمادة جمعية منتدى النشر لفترة طويلة امتدت حتى عام 1979, وشارك في أكثر من مؤتمر للأدباء العرب في بغداد والكويت وغيرهما.
  • دواوينه الشعرية: إيقاع الفكر.
  • عنوانه: دمشق العدوي ص.ب 1538 الحريقة - الجمهورية العربية السورية.


من قصيدة: الذبــــابـة المـســـافــرة

وذبابة طارت معي من أرضها _________________________

طوعاً ولم يعصفْ بها تهجيرُ _________________________

صعدت معي طيارة في رحلة _________________________

كتفاي كرسيٌّ لها وسرير _________________________

لم تلق أي موانع في دربها _________________________

بل حيث تشتاق المسيرَ تسير _________________________

لم يطلبوا منها الجواز ولم يصل _________________________

لمزاجها من أجله تعكير _________________________

فتنقلت عبر الحدود طليقة _________________________

في حيث لا منعٌ ولا تحجير _________________________

فنجت فلا رعب المباحث سدّ من _________________________

فمها , ولم يعبث بها شرِّير _________________________

وتصرفت مختارةً في فعلها _________________________

إذ لا رقيب حولها وخفير _________________________

عرفت بعلمانية لا مذهب _________________________

من أجله شجْب ولا تكفير _________________________

لا تُجتوى أو تُجتبى من أجله _________________________

وينال منها تافه وحقير _________________________

تسبى هويتها ويُسلب قوتها _________________________

وينال منها النبز والتحقير _________________________

وصلت لمنأى لا الكلاب تشمه _________________________

أبداً وليس يعضه خنزير _________________________

وتمتعت بهوية دولية _________________________

فبكفها أنى تشاء مصير _________________________

وقعت على أي الأرائك تشتهي _________________________

فلها فراش ما تشاء وثير _________________________

إني لأحسدها على حرية _________________________

منها ابن آدم لو تتاح جدير _________________________

إن الحياة بدونها عبء وآ _________________________

لامٌ وطعم ما علمت مرير _________________________

أذبابتي أشكو إليك هواننا _________________________

وضياعنا , والباقيات كثير _________________________

أترين أنَّا من سلالة آدم _________________________

أم أننا للسائمات نصير _________________________

أنحى علينا القسْر حتى إننا _________________________

هَمَلٌ يُقاد كما يُقاد بعير _________________________

واجتاحنا قهر فماتت نخوة _________________________

وذوى شموخ , واستكان هدير _________________________

وأماتنا الطغيان يصنعنا دُمى _________________________

موتى يزوّق موتها التصوير _________________________

وتأنق الإعلان يروي بؤسَنا _________________________

نُعمى , ويبدع عنده التزوير _________________________

نحن الرواحل سيم من أكتافنا _________________________

ما استنكفت أن ترتضيه حمير _________________________

فهي التي عملت بأكل شعيرها _________________________

ولكم نكدُّ وما هناك شعير _________________________

بََنَت الفتوح دماؤنا وابتزّها _________________________

مَنْ عنده التطبيل والتزمير _________________________

ممن ونحن على اللظى , وغطاؤنا _________________________

البارود , وهْو سرادقٌ وحرير _________________________

لكنها الأهواء شادت صرحه _________________________

وفمُ الهوى عفِن الكلام أجير _________________________

وحشودنا وعلى الحقول شواهد _________________________

من كدْحها وعلى الرُّبا تعمير _________________________

ذابت على المسحاة تفترع الثرى _________________________

فترف فيه غضارة وخضير _________________________

فجنى الثمار مرفه , وطغت على _________________________

دنيا الكوادح كسرة وحصير _________________________

واستاقها للصادحين فغردوا _________________________

وشدا لديه فرزدق وجرير _________________________

فإذا الخنا والسيئات مناقب _________________________

وإذا الخراب خورْنق وسدير _________________________

من قصيدة: سناء محيدلي

تطلَّعَ يستجلي سنا الأرض كوكبُ _________________________

فشدَّ بعينيه جبينٌ مُعصّبُ _________________________

تعرى به لبنان سهلا وشاهقا _________________________

وشاطئ بحر بالحلا يتأشَّب _________________________

ومرت به شمس الجنوب فأنضجت _________________________

به الكَرْم فالصهباء في الصدغ تلهب _________________________

وجسّد أطياف الفداء كريمة _________________________

إلى بدر واليرموك تُنمي وتنسب _________________________

هو المجد يا دنيا (سناء) فغرِّدي _________________________

فأنت أريج الخلد بل أنت أطيب _________________________

دم وسرايانا ذميلٌ مسيرُها _________________________

وعز أمانينا رجاء مخيَّـب _________________________

تألق فانزاحت عن الليل عتمة _________________________

وأمطر فارتدت سحائب خُلَّب _________________________

وما مسح الإذلال عن وجه أمة _________________________

كمثل وريد بالدم الحر يشخب _________________________

ولا اختصر الدرب الطويل كخطوة _________________________

مشت في طريق المجد وهي تؤثَّب _________________________

رأت غاية للدرب فاندفعت لها _________________________

وما رجعت والمدفع الوغد يصخب _________________________

ملاحم آبائي سمعت هديرها _________________________

بصوت سناءٍ وهي للمجد تغضب _________________________

(سناء) رأيت الشمس رغم سنائها _________________________

تمجِّد ثوباً منك بالدم يُخضب _________________________

ويحضنك التاريخ سفرا وصفحة _________________________

بما ينزف الجسم الممزق تُكتب _________________________

وأطياف إيمان ورمز صلابة _________________________

سقى غرسها في أرض (عامل) (جندب) _________________________

وأنت على الجوزاء كأس كريمة _________________________

تهيب بأبطال الخنوع ليشربوا _________________________

متون وإن ثِقلُ النياشين أدَّها _________________________

يشرفها في كعب رجليك شبشب _________________________

وعزمة صقر فيك تفدي شموخها _________________________

خنافس في مستنقع الوحل ترسب _________________________

سيبقى وإن شظَّاه بارود مدفع _________________________

بثغرك صدَّاح مدى الدهر يخطب _________________________

أجل وسمات المجد صهوة سابح _________________________

شموس بغير الدم هيهات تركب _________________________



أحمد الوائلي      
الدكتور أحمد حسون سعيد الوائلي أحمد الوائلي العراق 1928 يقاع الفكر. ذكر من قصيدة: الذبابة المسافرة , من قصيدة: سناء محيدلي ,