أحمد النبهان
  • أحمد سعد النبهان.
  • ولد عام 1969 في الكويت.
  • حصل على الثانوية العامة 1987.
  • تنقل بين العديد من الصحف وأستقر في جريدة القبس الكويتية.
  • عنوانه: تيماء ق 7 - م 92 - شـارع 7 ـ الجهراء ـ الكويت.


قــصـائـد عـن الـمـوت واللـيـــــل
(1)

صوتها

مطر أخضر

وأنا

منذ عامين أنتظر..!

(2)

مثله

كان شباكه المتكسر

يعبر في غفلةٍ ظله!

(3)

كنَّ تسعه

صرن تسعه

لم تمت غير واحدة

(4)

حاويه

حولها النمل يأكل أطرافها

والمساء ينام

سواه

كان يرسم دائرة حاويه

ثم

غاصت

بها

ركبتاه!

(5)

كان

في الليل يرتاح

قصائد حب قصيرة إلى فاطمة
(1)

أراك

بلا أصدقاء

أنكس رأسي

وأمضي

بلا ذاكره

كلصٍّ

تؤرخ في وجهه السنوات

التي لم ينمها

بكاء صغيرته (الناطرة)

أراك

تجيئين من آخر الصبر

ـ خلف المسا -

والمسا...

فات...

آت.....

(2)

فاطمة............

...................

.............. وطني

(3)

بلا وجهةٍ

هائمه

فاطمه

تتسربل في حزنها

مثل أيامنا القادمه

(4)

آخر الشعر

حين ينام النداء

وحين

تنام العناوين

تصحو الليالي

تهدّد ـ كالذكريات ـ بثأر قديم

مع الصبح

ترجع من غيّها فاطمه

وتنام

(5)

جرار الأحبة خاوية

من مياه الأغاني

وحدها الغرفة المظلمة

ترتوي

من ظما فاطمه

تخلع الآن فستانها

ترتمي

في دمي

والجسد

عريه كلمات

من قصيدة: آخــــر رسائل الرجل النبيذي
(1)

مراراً....

قلت إن الشعر موت

والطريق عيون من ماتوا

ولم يغمض لهم جفنٌ

مراراً...

قلت إن الموت شعر

والعيون طريق من يدنو

ولا يدنو

(2)

تذوبين يا ملح روحي

تذوبين

لص تسلل خلف ظهور القوافل

مزق بالخنجر الشعر

والوطن المتعالي

تعالي

أنا رجل من زجاج التسكع

أغنية من رماد الأسى

أشعلت في مساءٍ مطير

وقبل انكسار الأحبة

في لحظات الوداع الأخير

أحبّك

وحدي أجر خيول الهزيمة

والذكريات القديمة

[عذبني الربّ]

والحب

وحدي أهرّب وجهي

وأهرب مني

فلا تسمعيني



أحمد النبهان      
أحمد سعد النبهان. أحمد النبهان الكويت 1969 ذكر قصائد عن الموت والليل , قصائد حب قصيرة إلى فاطمة , من قصيدة: آخر رسائل الرجل النبيذي ,