أبوفراس النطافي
  • الدكتور محمد ذيب النطافي (الأردن) .
  • ولد عام 1941 في نطاف إحدى قرى القدس.
  • درس المرحلتين الابتدائية والإعدادية في القدس, والثانوية في مدرسة رغدان في عمان, ثم في كلية الحسين, وتخرج في دار المعلمين بعمان 1963, ثم حصل على الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها من جامعة الأزهر 1979.
  • عمل في معهد المعلمين بالظفير ثم بالطائف في المملكة العربية السعودية عامي 64 - 1965, ثم عاد إلى عمان, ثم عمل بالكويت بين سنتي 67 و1980, وتوجه عام 1980 إلى المملكة العربية السعودية فعمل في كلية التربية بأبها, ثم عاد إلى عمان 1988, ومنذ ذلك الوقت وهو يعمل في كلية تأهيل المعلمين العالية, وجامعة عمان الأهلية.
  • نشر عشرات القصائد في الصحف والمجلات.
  • دواوينه الشعرية : رحيق العذاب 1982 - النطافيات (في جزأين) 1997.
  • مؤلفاته : نشر العديد من البحوث في المجلات العلمية المحكمة.
  • كتب عنه بعض المقالات والفصول في عدد من الكتب.
  • عنوانه : المقابلين ص.ب 12 ـ عمان ـ الأردن.


دمـــــوع الغـضــــب

لماذا لا تُعَزِّيني _________________________

وتمسحُ دمعةَ العينِ _________________________

كأنك لم تشاهدني _________________________

ولم تعرف عناويني _________________________

على قمم الجبال وفي الـ _________________________

مغاور والطوابين _________________________

على المقهى, على المبكى _________________________

وأحجار الطواحين _________________________

وتحت عرائش الزيتو _________________________

ن بين الشوك والطين _________________________

أنا الغصن الذي يرقى _________________________

عليه كل مفتون _________________________

أنا الناي الذي يشدو _________________________

بأحلام المساجين _________________________

أنا النور الذي يمحو _________________________

ظلام البؤس والهون _________________________

أنا الثأر الذي يغلي _________________________

بأكباد الملايين _________________________

أنا الحق الذي يعلو _________________________

على كيد الثعابين _________________________

تُعزي عِليةَ القوم _________________________

وأبناء السلاطين _________________________

وتملأ صفحة الموتى _________________________

بآيات التآبين _________________________

وتنسى أننا بشر _________________________

من الصيد الميامين _________________________

عَمَرْنا الأرض أجيالا _________________________

ولم نخضع لفرعون _________________________

وظلَّلنا مواطننا _________________________

بأعناب وزيتون _________________________

وفوق جبالها شِدْنا _________________________

حصون العلم والدين _________________________

وأنت تنام في داري _________________________

وتمرح في بساتيني _________________________

وتلهم خير أثماري _________________________

وتنهل من مواعيني _________________________

تسافر كلما خطرت _________________________

بفكرك صورة الكون _________________________

وتنطق نائباً عني _________________________

وباسمي في الدواوين _________________________

وتسلب كل ما جمعت _________________________

يداك إليّ من عون _________________________

وتسجنني وتقتلني _________________________

وتُبعدني وتُدنيني _________________________

وتأبى أن تعزيني _________________________

وتمسح دمع محزون _________________________

كأني ماعزٌ في القبـ _________________________

و , لا أشياء تعنيني _________________________

فجرح الشعب يؤلمني _________________________

وينزف من شراييني _________________________

وتعزيتي له لحن _________________________

بأفواه المساكين _________________________

وبوحٌ طيِّب الأنفا _________________________

س, في همس الرياحين _________________________

وبسمةُ أمة ثكلى _________________________

بأحداق المها العين _________________________

وعزم ملهم الخطوا _________________________

ت, في شتى الميادين _________________________

ولا تسطيع تعزيتي _________________________

مناديل السراحين _________________________

من قصيدة: بــشــــــــرى

فرحتي جدُّ عظيمه

فرحتي بالفجر أحلام قديمه

صبغت بالنور والحب أغاريدي ...

وألحاني الحزينه

للشذى, للزهر, للأطيار

للأفق الجميل

للحجى, للفن , للإبداع

للفكر المنير

للفدا, للعزم, للإقدام

للمد الكبير

فإذا أورق غصن في الربا

واخضر عود

والفراشات تلاقت, والصَّبا رقَّ

وأفشى الطل أسرار الورود

فرحتي تكبر, والعزم يزيد

وإذا غرد طير, واستفاق النحل والظل تهادى في المروج

والعناقيد تدلت, والتقت

في النهر حبات العقود

فرحتي تكبر, والعزم يزيد

وإذا قهقه رعد

واختفت في الأفق أضواءُ النجوم

وتلاقى الموج

والبحر تمطى في القيود

فرحتي تكبر, والعزم يزيد

فالدنا حولي زهور

وأغاريد على الأفق المنير

ويد تبني, وفكر مستنير

وبروق, ورعود

وفداء يتحدى المستحيل



أبوفراس النطافي      
الدكتور محمد ذيب النطافي أبوفراس النطافي الأردن 1941 رحيق العذاب 1982 , النطافيات (في جزأين) 1997. ذكر دموع الغضب , من قصيدة: بشرى ,