أبوأمل الربيعي
  • سلمان عاصي الربيعي (العراق).
  • ولد عام 1951 في محافظة الحلة (بابل حاليا) .
  • أكمل دراسته المتوسطة في الحلة, ثم ترك الدراسة.
  • التحق بالقوات المسلحة, ثم هاجر إلى الجمهورية الإسلامية في ايران 1979.
  • نظم الشعر عام 1967, ونشر الكثير من قصائده في الصحف العراقية, كما سجل العديد منها في الإذاعة والتلفزيون في إيران.
  • دواوينه الشعرية: الديار المحجوبة 1411هـ - على أعتاب الديار 1412.
  • عنوانه: مدينة قم - ص.ب 466/37185 - إيران.
  • توفي عام 2000 (المحرر)


ألِـفْــــــتُ السهــــــــد

ألفتُ السهد بعدك والمداما _________________________

كأنّ العين خاصمت المناما _________________________

تشاطِر نجمة الجوزاء سهدا _________________________

ودمع الوجد تذرفه سجاما _________________________

ولي قلب حليف الحزن أمسى _________________________

وصدر للهموم غدا مقاما _________________________

أقضّي الليل في شجوٍ وأنٍّ _________________________

كمن عانى بليلته السقاما _________________________

وما في النفس من داء ولكن _________________________

بها الأشواق تضطرم اضطراما _________________________

شجون نغَّصت في البعد عيشي _________________________

ومني البؤس قد نقم انتقاما _________________________

فديتكِ لم أجد إلفا رؤوما _________________________

يكنُّ ليَ المحبة والوئاما _________________________

كأنَّ سواكِ ـ من عاشرت خصم _________________________

يبادلني الغضاضة والخصاما _________________________

أُصبْتُ بمحنة لو قد أصابت _________________________

شمامًا لم يعد أبدا شماما _________________________

لقد طال اغترابي عنك ردحا _________________________

ولا أدري يطول بنا إلاما? _________________________

ولولا اليأس ـ من لقياك ـ كفر _________________________

لأعطى القلبُ لليأس الزِّماما _________________________

ذكرتكِ يا منايَ فلست ممن _________________________

إذا طال النوى نقضوا الذِّماما _________________________

فلا والله لا أسلو حبيبًا _________________________

يعيد لقاؤه قلبي غلاما _________________________

أحبك حب ثاكلةٍ وحيدًا _________________________

به شغفتْ, ولم يبلغ فِطاما _________________________

أحبك ما أحبَّ النحلُ روضا _________________________

به اجتمع البنفسج والخزامى _________________________

عسى الأيام يطرق مسمعيها _________________________

نداءُ مُفارقٍ ملَّ الظلاما _________________________

وتجمع خافقينا بعد هجر _________________________

بوكر فيه ننسجم انسجاما _________________________

وننشق من ربا وطني أريجًا _________________________

ونحيا في مرابعه كراما _________________________

فصبرًا (إن بعد العسر يسرا) _________________________

سنحظى باللقاء غدًا ختاما _________________________

من قصيدة: يـا بنــت قــاجــــــار

يا بنت (قاجار) هاتي الكأس من فيكِ _________________________

واستقبلي عاشقاً يهوى لياليكِ _________________________

ورددي يا عروس الروض لي نغما _________________________

فليس تطربني إلا أغانيك _________________________

قد حلأتْني بلادي طيبَ كوثرها _________________________

لعلّني أرتوي من فيْض واديك _________________________

يا بنت (قاجار ) عذراً لو أتى كلمي _________________________

مترجِماً حسرةً في الصدر تشجيك _________________________

لأنها زفرة لابد أنفثها _________________________

حتى إذا النَّفْث يؤذيني ويؤذيك _________________________

فالأربعون تلاشت, شطرها ألم _________________________

وشطرها غربة, ما بين أهليك _________________________

ولم تزل عاصفات البؤس تقذفني _________________________

كأنني ريشة في عاصف النُّوك _________________________

ما أضيع العمر إذ يقضيه مغترب _________________________

بخافق للأسى والبؤس مملوك _________________________

من قصيدة: المـتســولــــة

دعني فما شاهدتُ أخرس مِقْوَلي _________________________

وأصاب فكري بالعجيب المذهلِ _________________________

عشرين عاما قد قضيت مشردًا _________________________

ما بين حِلٍّ صُرِّمتْ وترحُّل _________________________

ما هزّني إلا تفجّع كاعب _________________________

تنهلّ مقلتها انهلال الجدول _________________________

أنّاتها تشجي الغيور وكل من _________________________

بالله آمن والكتاب المنزل _________________________

تتكسر الزفرات في أنفاسها _________________________

وتهد بالشهقات قمة يَذْبُل _________________________

مَنْ شاهد الدمع الهتون بخدها _________________________

ظن الثريا تستحم بمنهل _________________________

والخال زنجيّا توسّط وجنةً _________________________

بيضاء تلمع كاللجين المصقل _________________________

ملك الشقاءُ زمامها فاستسلمت _________________________

للفقر والألم الممضِّ المعضل _________________________

شاهدتها والقلب يطحنه الأسى _________________________

ومرارة الآهات تعصر كلكلي _________________________

فدنوت أستقري بواعث حزنها _________________________

فعسى همومي ـ حين تفصح ـ تنجلي _________________________

لما رأت خطوي مُغِذّا نحوها _________________________

نظرتْ إليَّ بمقلة المتأمِّل _________________________

حتى إذا أدركتها ساءلتها: _________________________

يا هذه كُفِّي الدموع, تمهَّلي _________________________

يا هذه كفِّي الدموع فإن لي _________________________

قلبا ينوء بألف عبء مُثقَل _________________________

ما المرء إلا رقة وعواطف _________________________

تهتز عند سماع شجو المُعْوِل _________________________

فلأسمعنْ ما تبتغين فربما _________________________

أني أقودكِ للسبيل الأمثل _________________________



أبوأمل الربيعي      
سلمان عاصي الربيعي أبوأمل الربيعي العراق 1951 لديار المحجوبة 1411هـ , على أعتاب الديار 1412. ذكر ألِفْتُ السهد , من قصيدة: يا بنت قاجار , من قصيدة: المتسولة ,