إبراهيم قار علي
  • إبراهيم بن محمد قاسم قار علي (الجزائر).
  • ولد عام 1968 بالخروبة - ولاية بومرداس.
  • تخرج في جامعة الجزائر بشهادة الليسانس في الإعلام والصحافة 1992.
  • اشتغل بالصحافة قبل أن يكمل دراسته الجامعية بسنة, وهو منذ ذلك اليوم يعمل صحفيا في جريدة (الجزائر اليوم).
  • بدأ بنشر شعره منذ كان تلميذا بالمرحلة الثانوية.
  • كتب عنه يوسف صواف (الشعب 1988), ومصطفى بن عمر (الواحد 1992 ).
  • عنوانه: شارع يوسف عصماني - الخروبة - بومرداس 35450 الجزائر.


عـــلى حـافــــة الصــــمت...
(1)

الظل ظلك

والمسافات الطويلةُ ..

ليس غيري من يسافر خلفها

لا .. ليس غيري

من يسافر في الجراح

من الوريد إلى الوريد

ومن هنا..

كلُّ الحروف اليوم مرت من هنا

كل القصائد والأغاني

والأماني الساحره

(2)

الظل ظلك والمدينة أنت

والبحر المحيط أنا..

وحدي تحاصرني المدينة وحدها

قد كان يمكن أن أحاصر ليلها

لكنني .. لكنني..

(3)

من ذا يفجِّر صمتها

فالسر مزقني ومزقها

وكان الصمت يذبحني

ويذبحها?!!..

فمن تلك التي تغتالني دوما

بسيف الصمت..

والكلمات في شفتي ثلوج

من لهيب حارق!!!

(4)

من يا ترى

هذي التي بالخنجر المسموم

تطعنني وتطعنني..?!

أليس تملّ ذاك الجرح ينزف

مالها..

ما للجراحات القديمة والجديدةِ

تزرع الأملاح فيها ?!

ما لها ...

هل أنّ صمتي ربما أو صمتها

أوحى لها!!!

(5)

الحزن مثل الظل يتبعني

وهذا الظل ظلك أنت..

أنت الحزن يسقيني ويسقيني

فينمو في فؤادي الصمت زنبقةً

على شفتي

أيا امرأة تسافر في جراحاتي

وذاكرتي بلا تأشيرةٍ ..

تغزو فضاءاتي تحاصرني

أحاصرها..

ونعبر من هنا

من قصيدة: فــوق مذبحة الحب والأشواق!!

مهلا .. تغامر دونما حذر _________________________

وكأنما تسري تناجيني _________________________

ما عاد يظهر في الدجى قمر _________________________

مذ حاصرونا بالقوانين _________________________

باتت مدينتنا محاصرة _________________________

بالنار, ياويلَ المساكين _________________________

آه .. المدينة ضيَّعت أملي _________________________

في موسم الزيتون والتين _________________________

كم أتعبتْني اليوم ذاكرتي _________________________

والجرح بَرْعَمَ كالرياحين!!! _________________________

ذكراك يا (مايا) تطاردُني _________________________

كالظل في كل الأحايين!!! _________________________

سافرت في عينيك من أزلٍ _________________________

هيهات أخشى السهم يرميني!! _________________________

أشتاق والأشواق تذبحُني _________________________

يا ويلتي, من غير سكين!! _________________________

واحر قلبي النار تلفحُني _________________________

إن صِحْت آه .. ليس يجديني _________________________

هيهات يغفو الطرف من أرق _________________________

والروح تهفو أن تلاقيني _________________________

روحي تعانق روحها أبدا _________________________

حتى ولو كانت تجافيني _________________________

كانت ومازالت تهدهدني _________________________

بالنور أسقيها وتسقيني!!! _________________________

الله يرعانا ويحفظنا.. _________________________

في الحب من كيد الشياطين _________________________

الليل يكتم سرَّنا الأزلي _________________________

والصبح يفشي السر في الحين _________________________

سري عظيم لن أبوح به _________________________

لَوْ قد أُبيح دم الشرايين!!! _________________________

ألمي شديد زادني أملي _________________________

يكفيك هذاالبين يكفيني _________________________

ما أعظم الألمَ الشديد إذا _________________________

ما قد تفجَّر كالبراكين!!! _________________________

هل تذكرين فتاك فاتنتي _________________________

يوم التقينا في البساتين _________________________

كم قد شدونا في الصباح معا _________________________

مثلَ الطيور على الأفانين!!! _________________________

قد صفَّق الروض النضير لنا _________________________

ولكَمْ عزفنا من تلاحين _________________________



إبراهيم قار علي      
إبراهيم بن محمد قاسم قار علي إبراهيم قار علي الجزائر 1968 ذكر على حافة الصمت... , من قصيدة: فوق مذبحة الحب والأشواق!! ,