إبراهيم أمين فودة
  • إبراهيم محمد أمين إبراهيم فودة (المملكة العربية السعودية).
  • ولد عام 1342هـ/ 1924 م في مكة المكرمة.
  • طلب العلم على يد والده بمكة, كما درس بالمسجد الحرام, وتخرج في المعهد العلمي السعودي 1357 هـ.
  • تقلد عدة مناصب منها وكيل رئيس القضاة, وإمام المسجد الحرام, ومدير المعارف العام, كما عمل سكرتيراً لديوان التفتيش بوزارة المالية, ولإدارة وزارة المالية, وسكرتيراً أول لإدارة عموم وزارة المالية, ومديراً عاماً للإذاعة, وممثلاً لوزارة المالية والاقتصاد الوطني لدى مجلس الوزراء, ومجلس الشورى, ووزارة الخارجية.
  • أول رئيس لمجلس إدارة نادي الوحدة الرياضي بمكة, وأمين لجنة إصلاح مدارس الفلاح, ورئيس نادي مكة الثقافي الأدبي.
  • نشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية.
  • دواوينه الشعرية: مطلع الفجر 1984 ـ مجالات وأعماق 1984 ـ صور وتجاريب 1984 ـ حياة وقلب 1984 ـ تسبيح وصلاة 1984 .
  • مؤلفاته: الرياضة والهدف ـ حديث إلى المعلمين ـ الشاعر المحسن ـ المهمة الصعبة.
  • حصل على درع جامعة أم القرى, وميدالية المؤتمر الأول للأدباء السعوديين, وميدالية المؤتمر الأول للمعلمين, وغيرها.
  • ممن كتبوا عنه: بدوي طبانة, وعبدالقادر القط, ومصطفى الشكعة, وأحمد حافظ, وفاروق شوشة.
  • عنوانه: العزيزية الغربية ص.ب: 6585 مكة المكرمة.


لــنــــــا الخــلـــــــــد

أُعاقِرُها صهباءَ والحبُّ كأسُهَا _________________________

سُلافَتُها ريقٌ ألذُّ من الخَمْرِ _________________________

وأشربها نفساً تسيل عذوبة _________________________

وأنفاسها أشذاء عطر بلا عطر _________________________

وأسكر من صحو الأماني وإنه _________________________

لصحو يدير الرأس نشوى بلا سُكر _________________________

وأنعم بالآمال, وهي مطيفة _________________________

عليّ طواف الخاشعين على الحجر _________________________

وأحسب في إقبالها الدهر مقبلاً _________________________

إليّ صبيح الوجه ينضح بالبشر _________________________

فنحيا على علياء من ُيمْن حبنا _________________________

كأن لنا قلباً يطير مع الطير _________________________

تبث حواليَّ (النجوم) رواقصاً _________________________

وتنبت تحتي (الكون) يسطع بالزهر _________________________

لنا الأرض بستان, لنا العمر موعد _________________________

لنا الحب مجداف يعربد في البحر _________________________

لنا العرش ظلٌ والكواكب منزل _________________________

لنا الخلد في الدارين عمراً إلى عمر _________________________

من قصيدة: زفـــــــــــــــــــرة

الأماني!. ـ وفي الأماني: رضى النفـ _________________________

ـسِ ـ ضلال مما ضلالات نفسِ _________________________

ورضاء النفوس أصداء حلم _________________________

ساج في النفس بين قلب, ورأس _________________________

ويح دهري .... وكيف لي بالتأسي? _________________________

ما زماني من الزمان المؤسي _________________________

حظ مثلي من دهره الغبن يجنيـ _________________________

ـه وحظ النهى بياعةُ بخس _________________________

كل حق الأديب في ذمة الأيا _________________________

م: وجدانه وإلهام درس _________________________

وهو ـ بعد الذي علمت ـ له المأ _________________________

مل طاف على خيال وهجس _________________________

وخيال الأديب دنيا من الحسْ _________________________

سِ ـ ودنيا مما وراء الحس _________________________

إنما الشاعرون في هذه الأر _________________________

ضِ سكارى من غير خمر وكأس _________________________

منطق واهم, وقلب أسيف _________________________

كل حظي. ما بين يومي وأمسي _________________________

منطق واهم; وما هو بالوا _________________________

هم ـ حقاً ـ ولا أباطيل حَدْس _________________________

إنما هكذا تخال معانيـ _________________________

ـهِ لقوم عن الحقيقة طمْس _________________________

ونصيبي ـ وليتني لم أكن كنـ _________________________

ـت ـ خُساسٌ من الزمان الأخس _________________________

لست أدري! أهذه قسمة الخلـ _________________________

ـق جميعاً أم تلك قسمة نفسي?! _________________________

أتراني قد قُدّ حظي من الصلـ _________________________

ـدِ وغيري من الخدود الملس _________________________

غير أن (التعويض) من سنة اللـ _________________________

ـهِ نظاماً في كل شيء وجنس _________________________

فقهته العقول حيناً ولكن _________________________

عجزت عنه تارة أي عجس _________________________

حيرة تعتري المفكر, إما _________________________

أرسل العين واليدين لجسّ _________________________

نفر جاهل تخرُّ له النعـ _________________________

ـمـةُ ما شاء في افتضاح وهمس _________________________

يُرجع الطرفَ موكبه الضخـ _________________________

ـمُ حسيراً يغشى العيون ويُغْسي _________________________

يتصدى كأنه الصنم الأجـ _________________________

ـوَفُ إذ يُرتجى لسعدٍ ونحس _________________________

والطيور التي تغرد بالأيـ _________________________

ـكِ شجي الغناء أرخم جرس _________________________

هائمات كأنما النعمة الصمْـ _________________________

مَـاء وقف على القلوب الخُرس _________________________

عجب هذه الحياة امتناع _________________________

لأحِقَّائها, وكوثر المتحسي! _________________________

والحياة العجباء خلط : حداد _________________________

عن فقيد وفرحة حول عرس _________________________

ومخاليق رهن بؤس تعاني _________________________

شظف العيش بين ظل وشمس _________________________

حظها خبزة وفضلة أكل _________________________

بين عُرْي آنا وآنا بلبس _________________________

ومخاليق في النعيم تمرَّغـ _________________________

ـنَ فأمرغن في نسيج الدمقس _________________________

تتراكضن من ظلام نفوس _________________________

في عليّ من المنازل قُعْس _________________________

مثلما تركض الدعاميل في الما _________________________

ء ِبليل والناس أحلاس نَعْس _________________________

وعجيب يستطعم الرجل العيـ _________________________

ـشَ هنيئاً كما يشاء بأنس! _________________________

وأخوه الإنسان يرسف في البؤ _________________________

سِ كظيماً فأين منا المؤسي?!. _________________________



إبراهيم أمين فودة      
إبراهيم محمد أمين إبراهيم فودة إبراهيم أمين فودة المملكة العربية السعودية 1924 مطلع الفجر 1984 , مجالات وأعماق 1984 , صور وتجاريب 1984 , حياة وقلب 1984 , تسبيح وصلاة 1984 . ذكر لنا الخلد , من قصيدة: زفرة ,