كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   200 كتاب هدية من مؤسسة البابطين لمكتبة جامعة قطرمؤسسة البحر الأبيض المتوسط تسلم عبدالعزيز سعود البابطين جائزة السلام يوم 21 أكتوبر المقبل في نابولي“موعد ثقافي” يناقش قضايا فكرية عبر “البوادي”تحقيق جديد لديوان أبي تمام يكشف عن 400 قصيدة مجهولة لهجائزة عبدالعزيز سعود البابطين العالمية لدراسات الأندلس تعلن عن أسماء الفائزين بدورتها الثالثة في إسبانيامؤسسة البابطين تختار (عالمنا واحد والتحديات أمامنا مشتركة) عنوانا لدورتها المقبلةمجلة "المجلة" تحاور عبدالعزيز سعود البابطينبرنامج الأخبار الثقافيةعبدالعزيز البابطين بين نوبل ومناهج التربيةسليم الجبوري: مكتبة البابطين عمل متميّز يصب في خدمة العلم والثقافة العربيةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تحدد يوم 24 أكتوبر موعداً لعقد دورتها الخامسة عشرةأكاديمية الفنون في مصر تقرر منح الدكتوراه الفخرية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين باعتباره أحد الرموز المؤثرة في العمل الثقافي
البحث  
    تفاصيل الشاعر

 
أبو القاسم خمار

تاريخ ميلاده من:1931 ميلادي

- محمد بلقاسم خمار
- ولد عام 1931 في مدينة بسكرة
- حصل على ليسانس في علم النفس في جامعة دمشق
- عمل في جبهة التحرير خلال الثورة في مجالي الإعلام والثقافة وعمل بعد الاستقلال مستشاراً في وزارة الشباب ثم مستشاراً في وزارة الثقافة
- صدر له من الدزواوين الشعرية الحرف الضوء 79 ظلال واصداء 82 ربيعي الجريح 82 أوراق 86 أوبريت الجزائر ملحمة البطولة والحب 82 حالات للتأمل وأخرى للصراخ 80


قصــــــائده
  زمن الغربة .. و الغروب ..! ؟

اصدارات المؤسسة التي ذكر فيها الشاعر
  مختارات من الشعر العربي في القرن العشرين (الجزء الثاني)

  شــاعر الأسبوع
شاعر الأسبوع قصيّ الشيخ عسكر (العراق ـ الدانمرك)

_ ولد عام 1951 في نهر جاسم - البصرة. _ حصل على بكالوريوس في الأدب العربي من جامعة البصرة 1973 _ كان يحمل الجنسية العراقية , ويحمل الآن الجنسية الدانمركية. _ نشر شعره في العديد من المجلات المحلية والعربية _ دواوينه الشعرية:رؤية 1983-صيف العطور الخرساء 1985-عبير المرايا 1992 . ما زلتِ في نَفَسي وفي وجداني حتى استعرتِ فصُغت منك بياني وزرعت في جمر الليالي ثورتي كي ألتقيك بسورة النيران المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  

  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني: