كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية: د.سعاد الصباح ود.ثريا العريض عنوان الموسم الحادي عشر لمهرجان ربيع الشعر العربي في مارسمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية توقع اتفاقية مع "المركز الأوربي المشترك بين الجامعات لحقوق الإنسان والديموقراطية"الذكرى الثانية عشرة لتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكموزير الثقافة المغربي يستقبل رئيس مؤسسة البابطين الثقافية المغرب يكرم البابطين تقديرا لجهوده في إثراء الثقافة المغربية والعربية لجنة دولية لإعداد مناهج ثقافة السلام التي اقترحها عبدالعزيز سعود البابطين على الأمم المتحدةالمملكة المغربية تمنح مفتاح مدينة فاس للشاعر عبدالعزيز سعود البابطينالبابطين و«غينيس» والثقافة الديبلوماسيةالكويتي عبد العزيز البابطين لـ"بوابة الأهرام": المثقف العربي دوره منحسر"الهوية الإسلامية وقضاياها في الفكر المعاصر" كتاب جديد عن مشروع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية لأجل السلامإنجازات مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية خلال عام 2017أستاذية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية للدراسات العربية تفتح باب التسجيل في دروسها في جامعة لايدن هذا الأسبوع
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

نملك «العربي» و«القرين» و«البوادي» و«البابطين»

يعتب البعض على الحكومة بشكل عام وعلى وزارة الإعلام عدم إنشائها قناة إخبارية على غرار قناتي الجزيرة والعربية، وسبب عتبهم في ذلك ان تلك القناة الإخبارية الكويتية ستكون سندا لنا وذراعا إعلامية يدافع عنا او عن سياسة دولتنا وربما تكون سلاحا في زمن حرب الإعلام العربي- العربي، والحقيقة أننا ككويتيين لسنا بحاجة إلى قناة كهذه إذ إن الجو الإعلامي الكويتي العام يتمتع بمساحة كبيرة من الحرية، والحرية أو بالأصح مساحة الحرية التي نملكها في القطاعين الإعلاميين العام والخاص هي الحماية الإعلامية الحقيقة ودرعنا بل وذراعنا الإعلامية فيما لو تعرضنا لشيء ما يستدعي أن يكون إعلامنا مصد هجوم ما مستقبلا.

والحقيقة انه يجب أن نفخر بان لدينا قنوات نخبة حقيقية بعيدة كل البعد في موادها وأجندتها وخطابها عن التجاذبات السياسية التي خرجت مؤخرا علينا وتحديدا منذ شرارة الربيع العربي الأولى وتحول الإعلام العربي في معظمه إلى موجه سياسي بشكل ينزع عنه قدسية الإعلام ويكسر مصداقيته أمام أصغر مشاهد.

وقدمت وتقدم تلك القنوات الكويتية «النخبوية الطابع» ان جاز التعبير بتسميتها بهذا الاسم مواد متخصصة كل في مجالها وبطريقة إعلامية احترافية عالية جدا، وكسبت تلك القنوات جمهورا كبيرا سواء كانت تلك القناة خاصة او حكومية، وتلك القنوات هي قناة العربي وقناة البوادي وقناة البابطين الثقافية وقناة القرين.

أربع قنوات كويتية إما رائدة أو متميزة في مجال تخصص ما تعرض من مواد، فالعربي والتي تعتبر احدى قنوات تلفزيون الكويت تأخذ الطابع الوثائقي بنكهة إعلامية كويتية، وهي كما يراها كثيرون انها هي مجلة العربي ولكن بشكل مرئي، والقائمون عليها استطاعوا ان يحيلوها من قناة عرض افلام وثائقية الى قناة تفاعلية حية وتحصد نسب مشاهدة مرضية بين الكويتيين، وأما قناة القرين وهي أيضا احدى قنوات تلفزيون الكويت المتخصصة فتأخذ طابع عرض كنوز ارشيف الاعلام الكويتي بحلة جديدة وبطريقة تتماهى مع الشكل الاعلامي العصري الحديث وجمهورها يتنامى بشكل غير مسبوق مقارنة بعمرها القصير نسبيا وببرامج رائعة وجيدة التنسيق وبنفس وثائقي محبب وسهل وافكار برامج غير مسبوقة، بل انها ربما تكون القناة الاولى من نوعها، وأما قناة البوادي الخاصة فهي من أوائل قنوات الشعر والتراث في المنطقة اذ انها أطفأت الشهر الماضي عامها الحادي عشر وتميزت بطرحها وأسلوبها وشكل برامجها وما زالت، وتقدم الموروث الشعبي الكويتي والخليجي بنفس اعلامي متزن وأسلوب جعلها متفردة عن جميع القنوات الشبيهة لها، وأما قناة البابطين الثقافية فهي رابع قنوات الفخر الاعلامي لدينا بين ما ذكرت من قنوات متخصصة فهي قناة تعنى بالأدب العربي بكل مجالاته وتقدم برامج تحمل قيما ادبية عالية وتوجه خطابها لجمهور النخبة والعامة على حد السواء.

نحن لسنا بحاجة الى قناة اخبارية حكومية لتدافع عنا او تنقل وجهة نظرنا للعالم، فنحن نملك مساحة حرية واسعة كافية لكن تنقل صوتنا وصورتنا السياسية بكل شفافية للاخر، وهذه الحرية كافية لان تكون غطاء حمايتنا الاعلامي، ويكفي اننا دون غيرنا وفي زمن حرب الفضائيات نقدم اربع قنوات فضائية بأهداف إنسانية عالية القيمة وتحمل نفسا أدبيا توعويا ترفيهيا دون اي اجندات او توجيه وتعمل وفق مفهوم الاعلام المسؤول.

www.alanba.com.kw


|
مزيد من الاخبار
مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية: د.سعاد الصباح ود.ثريا العريض عنوان الموسم الحادي عشر لمهرجان ربيع الشعر العربي في مارس

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية توقع اتفاقية مع "المركز الأوربي المشترك بين الجامعات لحقوق الإنسان والديموقراطية"

الذكرى الثانية عشرة لتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم

وزير الثقافة المغربي يستقبل رئيس مؤسسة البابطين الثقافية

المغرب يكرم البابطين تقديرا لجهوده في إثراء الثقافة المغربية والعربية

لجنة دولية لإعداد مناهج ثقافة السلام التي اقترحها عبدالعزيز سعود البابطين على الأمم المتحدة

المملكة المغربية تمنح مفتاح مدينة فاس للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين

البابطين و«غينيس» والثقافة الديبلوماسية

الكويتي عبد العزيز البابطين لـ"بوابة الأهرام": المثقف العربي دوره منحسر

"الهوية الإسلامية وقضاياها في الفكر المعاصر" كتاب جديد عن مشروع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية لأجل السلام

إنجازات مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية خلال عام 2017

أستاذية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية للدراسات العربية تفتح باب التسجيل في دروسها في جامعة لايدن هذا الأسبوع

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد أسعد الحارة

أحمد الشيخ أسعد حسن علي (سورية). ولد عام 1938, في قرية الحارة - محافظة اللاذقية من أسرة عريقة. يعمل ضابط احتياط في القوات المسلحة.عنوانه: قرية الحارة - محافظة اللاذقية. أحبيبتي والظل يرقُصُ.. حولنا رقص السماحْ والشرق يغمر من هوا نا ألف ضاحية وضاح المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع