كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   سبع قواعد من أجل السلام كتاب: تأمــلات من أجـل الســلام للشاعر عبدالعزيز سعود البابطينعبدالعزيز سعود البابطين يصدر كتاباً بعنوان: "تأملات من أجل السلام" بالعربية والإنكليزيةأكاديمية البابطين للشعر العربياستقبل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين بقصر السيفمشروع يتقدم به عبدالعزيز سعود البابطين أمام الأمم المتحدة: تدريس مناهج عن السلام منذ الطفولة وصولاً إلى الجامعاتعبدالعزيز سعود البابطين يلقي اليوم كلمتين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والمعهد الدولي للسلامجائزة الريادة العالمية للأعمال الإنسانية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر تومسون يوجه دعوة رسمية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين لإلقاء كلمة عن ثقافة السلام في الجمعية العامة بحلول عيد الأضحى المبارك تتقدم مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية منكم بأسمى أيات التهنئة والتبريكات ونسأل الله أن يعيده عليكم بالخير والسلام كتيب يسلط الضوء على مسيرة عبدالعزيز سعود البابطين في مختلف الميادين الثقافيةالباحث حسن العجمي يناقش رسالة ماجستير بعنوان: الحقول الدلالية في شعر عبدالعزيز سعود البابطين دراسة لغوية"الكلمة لكم"..منبر للرأي ينشئه موقع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الإلكتروني
البحث  
تفاصيل نافذة على الثقافة

ختام مهرجان البندقية السينمائي

فاز الفلسطيني كمال الباشا بجائزة افضل ممثل في مهرجان البندقية السينمائي، مساء السبت، عن دوره في فيلم «القضية رقم 23» للبناني زياد الدويري. ونال الباشا- وهو ممثل مسرحي في الاساس- كأس فولبي لافضل ممثل في الدورة الرابعة والسبعين للمهرجان، التي اختتمت مساء السبت. وقال بعد تسلمه الجائزة «أنا سعيد ومتأثر جدا بفوزي، لا على المستوى الشخصي فحسب، بل هي هدية لفلسطين كلها، وللشعب الفلسطيني أجمع، وأضاف «أنا فخور بأني اسهمت في رفع اسم فلسطين أمام العالم كله، (..) وفي الوقت نفسه إنه إنجاز كبير للبنان وللسينما اللبنانية. الجائزة ليست لي وحدي، بل هي للفيلم ولمخرجه ولفريق العمل الرائع كله».

ويؤدي الباشا في «القضية رقم 23» دور ياسر سلامة، وهو لاجئ فلسطيني في لبنان، يشرف على ورشة أشغال عامة في بيروت، وتحصل مشادة بينه وبين طوني، وهو مسيحي لبناني، تأخذ بعدا كبيرا فيتواجه الرجلان في المحكمة. ويصبح البلد على شفير انفجار بسبب التضخيم الإعلامي للقضية.

أفضل فيلم

من جانب آخر، فاز «ذي شايب اوف ووتر» للمخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو بجائزة الاسد الذهبي لأفضل فيلم، وقال المخرج المكسيكي لدى تسلمه جائزته «اذا ما بقي المرء نقيا وفيا لما يؤمن به فعلا، وفي حالتي انا بالوحوش، يمكنه ان يفعل ما يشاء». وقد اهدى المخرج المكسيكي الجائزة الى المخرجين الاميركيين اللاتينيين الشباب. ويروي فيلمه الخيالي العلمي الذي تدور احداثه في مرحلة الحرب الباردة، قصة حب بين عاملة تنظيفات صامتة في مختبر سري للحكومة ومخلوق برمائي عجيب. واراد ديل تورو لفيلمه ان يكون ترياقا «ضد الخوف». وسبق للمخرج المكسيكي ان انجز افلاما مثل «ذي ديفيلز باكبون» (2001)، و«بانز لابيرينث» (2006). وقال «انا اؤمن بالحياة وبالحب وبالسينما».

بكاء على المسرح

وحصد المخرج الفرنسي كزافييه لوغران جائزتين. وقد انهار بالبكاء على المسرح وهو يتسلم جائزة الاسد الفضي لافضل مخرج، بعدما نال في وقت سابق جائزة اسد المستقبل التي تمنح الى اول فيلم لمخرجه. ويروي فيلمه قصة طلاق بين والدين تنتهي باحتجاز طفل كرهينة. وكانت جائزة افضل سيناريو من نصيب البريطاني-الايرلندي مارتن ماكدوناه عن فيلم «ثري بيلبوردز اوتسايد إبينغ ميزوري».

وفي فئة السيدات، نالت البريطانية شارلوت رامبلينغ كأس فولبي لافضل ممثلة عن دورها في فيلم «هانا» للايطالي اندريا بالاورو. وقالت الممثلة المخضرمة «انه لشرف عظيم لي» لان ايطاليا- البلد الذي مثلت فيه اول فيلم في مسيرتها عام 1982 – «هو مصدر كل الهامي». اما جائزة لجنة التحكيم الخاصة فذهبت الى «سويت كانتري» للاسترالي وارويك ثورنتون. (البندقية- أ. ف. ب)

www.alqabas.com


|
  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع ابن الرومي

عبدالله بن محمد بن حمد الرومي (المملكة العربية السعودية). ولد عام 1337هـ/ 1919م في السعودية. عمل موظفا حكومياً, ثم إمام مسجد وفلاحاً.عنوانه: الصالحية ص.ب 274 الرمز البريدي 31982 - الهفوف - الأحساء - المملكة العربية السعودية. وطائرةٍ من صُنْع ربي وأمره تئِنُّ ويعلو في الفضاء زئيرها تُغالب طيرَ الجو في طيرانها ويَرهب كل السامعين هديرها المزيد

الكلمة لكم

أصبح من البديهي أن نسبة عدد ساعات القراءة عند العرب قليلة قياساً إلى الغرب، لذلك نطرح السؤال: ما السبل والمقترحات التي تجدونها مجدية ونافعة لتكريس ثقافة القراءة، ومن أين نبدأ: من الأهل أم المدرسة أم الجامعة أم من وزارات الثقافة ووسائل الإعلام..أم غير ذلك؟ لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع