كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   أسماء الشعراء الفائزين بجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعلنها البابطين الأربعاء في مؤتمر صحفي بالقاهرةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها للبعثات الدبلوماسية غدا في أكاديمية البابطين للشعر العربيوزير التربية والثقافة والتعليم الصومالي يزور مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةبرنامج لتعليم اللغة العربية للبعثات الدبلوماسية الأجنبية تقيمه أكاديمية البابطين للشعر العربينملك «العربي» و«القرين» و«البوادي» و«البابطين»تقيم دورة تمنح بموجبها دبلوماً في الإبداع الشعري اتفاقية تعاون بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والأكاديمية العالمية للشعر في فيروناسبع قواعد من أجل السلام كتاب: تأمــلات من أجـل الســلام للشاعر عبدالعزيز سعود البابطينعبدالعزيز سعود البابطين يصدر كتاباً بعنوان: "تأملات من أجل السلام" بالعربية والإنكليزيةأكاديمية البابطين للشعر العربياستقبل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين بقصر السيفمشروع يتقدم به عبدالعزيز سعود البابطين أمام الأمم المتحدة: تدريس مناهج عن السلام منذ الطفولة وصولاً إلى الجامعات
البحث  
تفاصيل نافذة على الثقافة

قصيدة «كويت» سعاد الصباح.. تعيد الخراز إلى الغناء

بعد غياب طويل عن الغناء الوطني والساحة الفنية، يعود الصوت الوطني الشجي سناء الخراز إلى الأعمال الوطنية مجددا، من خلال قصيدة باللغة العربية الفصحى، من كلمات الشاعرة الشيخة د. سعاد الصباح، التي ستنثر عبق رحيقها الشعري الجميل مجددا، وتحمل عنوان «الكويت»، والتي تصدى لتلحينها د. سليمان الديكان.

حول هذا التعاون، تحدث الملحن الديكان قائلا: «بلا شك إنني سعيد جدا وأفتخر كثيرا بعودة التعاون بيني وبين الشاعرة القديرة الشيخة د. سعاد الصباح، الذي جمعني بها تعامل سابق معها خلال قصيدة «إنني بنت الكويت»، وصدح بها صوت الفنانة سناء الخراز، وحققت أصداء جميلة آنذاك».

إخراج تلفزيوني


وأكمل الديكان حديثه: «كما أشعر بالاعتزاز من خلال تقديم عمل غنائي وطني يحاكي جمال وحب بلدنا الحبيب الكويت خلال أغنية «كويت»، التي فرغت من تلحينها وتسجيلها وتنفيذها موسيقيا مؤخرا، وقام المخرج بشار الديكان بإخراجها، وستبث عبر شاشة تلفزيون دولة الكويت خلال الفترة المقبلة، ويحتمل أن تبث في التاسع من الشهر المقبل، بمناسبة مرور الذكرى الثالثة على تسمية سمو الأمير قائدا للعمل الإنساني».

توليفة موسيقية

أشار الديكان إلى أن الأغنية تم توظيفها على الصعيد الموسيقي عبر إيقاع «الدزة»، إلى جانب أنه قام للمرة الأولى باستخدام «باند غربي» من خلال توليفة تناسبت وجمال وسلاسة القصيدة للشاعرة الصباح، مع عذوبة شجن وصوت سناء الخراز، لافتا إلى أن العمل يحمل مضامين وقيم الوفاء والعطاء والجمال لبلد الإنسانية.

التعاون الثاني

اللافت أن هذا هو التعاون الثاني، الذي يجمعه د. سعاد الصباح، أما على الصعيد العاطفي فكتبت الصباح خلال الفترة الماضية أغنية «لا تسأل ما هي أخباري»، التي لحنها الفنان اللبناني مروان خوري، وغنتها الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي، فيما اجتمع الملحن الديكان والفنانة الخراز بأكثر من عمل، مثل أوبريت «تحيا الكويت»، الذي قدم عام 2012، كتب كلماته د. يعقوب الغنيم، وقام بالإخراج المسرحي د. فهد السليم.

وعلى المستوى الأدبي أصدرت مؤخرا الشاعرة الشيخة د. سعد الصباح كتاب «عزف على أوتار مشدودة» بطبعته الثانية للدكتور نبيل راغب، حيث كانت الطبعة الأولى تحت إشراف الهيئة المصرية العامة للكتاب في عام 1993، والكتاب عبارة عن دراسة فنية في شعر د. سعاد محمد الصباح، وإبحار فوق أمواج قصائدها، بأسلوب نقدي فني فريد، استمد فيه المؤلف مادته النقدية من ثقافته الثرية ودراسته الواسعة واطلاعه واضطلاعه في هذا الفن.

مطلع الأغنية

كويت كويت

موانيء أبحر منها الزمان

وواحة حب وبر أمان

وشعب عظيم

ورب كريم

وأرض يسيجها العنفوان

www.alqabas.com


|
  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوالفرج عسيلان

أبوالفرج عبدالرحيم أبوالفرج عسيلان (المملكة العربية السعودية). ولد عام 1387هـ/1968م بالمدينة المنورة. يعمل مدرسا للغةالعربية في المعهد العلمي التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود في المدينة.عنوانه : المدينة المنورة ص ب 20016 المملكة العربية السعودية. راحلٌ ..تنزِفُ الدروبُ دروبَا تنحني الشمس في دُجَاه مغيبَا راحل ...راحل ... خُطاه حيارى يُضْرِمُ الوهم في سراها الوثوبا المزيد

الكلمة لكم

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي، وشبكة الإنترنت بشكل عام، منبراً للنشر الأدبي، الأمر الذي أدى إلى ظهور كتابات ذات مستويات مختلفة، هل تؤيد هذه الطريقة بالنشر، أم تفضل قراءتها في كتاب؟ وهل تثق بالنشر الإلكتروني مقارنة مع الكتاب الموثق بشكل رسمي؟ وهل تعتقد أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن لها أن تصنع أديباً مشهوراً؟ لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع