كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   نداء إلى شعراء العربيةكتاب يعيد اكتشاف آثار الحضارة العربية الإسلامية في جزيرة "صقلية" تصدره مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةأمسية شعرية اليوم لأكاديمية البابطين للشعر العربيعبدالعزيز سعود البابطين افتتح كرسياً للسلام في أوربا باسمهايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روماافتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسةبحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربامؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في الأسبوع الكويتي العاشر بالقاهرةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في لقاء عن السلام في مملكة البحرين بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لاشجاكالشاعرة السورية مروة حلاوة: فوز المرأة بجائزة يعني توازن المعادلة بالحبالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا اليوم الأربعاء في القاهرة لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافيةعبدالعزيز سعود البابطين يعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للدورة السادسة عشرة
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

صلاح الساير | المسافر الكويتي

عندما كان موظف الجوازات في مطار مدريد الدولي يضع ختم «الدخول» على جواز المسافر القادم من الكويت لم يكن يعلم انه يمهد الطريق نحو آفاق جديدة للثقافة العربية. فالمسافر الكويتي الذي جاء بصحبة أسرته لقضاء عطلته الصيفية في اسبانيا محب للمعرفة وعاشق للتاريخ. وكان جدول رحلته يتضمن زيارة المعالم التاريخية. وقد حدث بعد أيام أنه أثناء تجوله في أحد القصور الأندلسية التاريخية سمع المرشد السياحي يدلي بمعلومات غير دقيقة عن تاريخ العرب في الأندلس. فانتفض المسافر العربي غيرة على التاريخ والمعرفة وقرر أن تخرج شموسه من تحت معطفه العربي لتسطع في أصقاع الأرض.

كان المسافر الكويتي هو الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مجلس أمناء «مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية» التي قامت، بعد ذاك، وبتوجيه من رئيسها بعقد اتفاقيات ثقافية مع الجهات الإسبانية المختصة، وشرعت بتمويل دورات تثقيفية للمرشدين السياحيين تمكنهم من تقديم معلومات تاريخية حقيقية عن الأندلس للسائحين القادمين إلى اسبانيا، وكذلك عقد دورات في رحاب الجامعات الإسبانية لتعليم اللغة العربية، وتنظيم ندوات عن تاريخ الاندلس، إضافة إلى إنشاء كرسي ماجستير للغة العربية في جامعة برشلونة، وإطلاق «جائزة الأندلس» للدراسات والبحوث التاريخية، وإنشاء «مركز البابطين لحوار الحضارات» لدعم ثقافة التسامح والتعاون بين الشعوب.

بجد واجتهاد وسخاء حمل «أبو سعود» مشاعل المعرفة، وقام بنقل النور إلى العقول عبر الدورات الثقافية الرصينة الزاخرة بالبحوث والمحاضرات التي طافت بها «مؤسسة البابطين الثقافية» حول العالم. فكانت جهوده المباركة كمثل السحابات المطيرة، تهطل خيرا يروي اسم بلادنا في الأذهان القريبة والبعيدة، وينقش اسم الكويت في الصدور. ورغم كل هذا البذل الجميل والعطاء النبيل لم تتوقف أحلام الشاعر فهو يسعى حاليا إلى تقديم مقترح أمام قادة دول العالم في هيئة الأمم المتحدة لتعليم ثقافة السلام في جميع مدارس العالم كي تقرأ البشرية أجمعها في كتاب واحد عنوانه «السلام» كتب فكرته.. عبدالعزيز سعود البابطين.

www.salahsayer.com


|
مزيد من الاخبار
نداء إلى شعراء العربية

كتاب يعيد اكتشاف آثار الحضارة العربية الإسلامية في جزيرة "صقلية" تصدره مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

أمسية شعرية اليوم لأكاديمية البابطين للشعر العربي

عبدالعزيز سعود البابطين افتتح كرسياً للسلام في أوربا باسمه

ايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روما

افتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسة

بحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في الأسبوع الكويتي العاشر بالقاهرة

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في لقاء عن السلام في مملكة البحرين بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لاشجاك

الشاعرة السورية مروة حلاوة: فوز المرأة بجائزة يعني توازن المعادلة بالحب

الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا اليوم الأربعاء في القاهرة لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافية

عبدالعزيز سعود البابطين يعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للدورة السادسة عشرة

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوسرور حميد بن عبدالله

حميد بن عبدالله بن حميد بن سرور العماني الجامعي (عُمان). ولد عام 1942 في سمائل. عمل مدرساً للنحو والفقه والحديث بمسجد الصوار, ثم بمسجد رجب, ثم بمدرسة مازن بن غضوبة 1967 . عنوانه: وزارة العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية ـ مسقط ـ سلطنة عُمان. ذا اليومُ أكبرُ أن نقولَ العيدَا يومَ المعلمِ قد أتيتَ سعيدَا أقبلت في حلل السرور مهنئاً أولاد وعيك خُرَّداً وأسودا المزيد

قضية شهر ديسمبر

هذا هو الشهر الأخير في عام 2017، عام كان مليئاً بمختلف الأحداث..فهل باعتقادك أن الأحداث الثقافية كانت بالزخم المطلوب، وبالكثافة التي ترضي الطموح؟ هل كانت الأحداث الثقافية هادفة ولها خطة عربية للارتقاء بالفرد أم أنها ارتجالية تذهب مع ذهاب العام؟ وكل عام وأنت بخير لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع