كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   عبدالعزيز سعود البابطين افتتح كرسياً للسلام في أوربا باسمهايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روماافتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسةبحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربامؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في الأسبوع الكويتي العاشر بالقاهرةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في لقاء عن السلام في مملكة البحرين بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لاشجاكالشاعرة السورية مروة حلاوة: فوز المرأة بجائزة يعني توازن المعادلة بالحبالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا اليوم الأربعاء في القاهرة لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافيةعبدالعزيز سعود البابطين يعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للدورة السادسة عشرةالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا غداً الأربعاء لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافيةأسماء الشعراء الفائزين بجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعلنها البابطين الأربعاء في مؤتمر صحفي بالقاهرةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

صادر حديثاً عن مؤسسة البابطين الثقافية الخطاب العشري عند يعقوب الرشيد «دراسة فنية»

«الخطاب الشعري عند يعقوب الرشيد» دراسة فنية احدث اصدارات مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، الكتاب اصدرته المؤسسة ضمن سلسلة اصدارات في مهرجان الشعر العربي الذي اقيم مارس الماضي واحتفت فيه بالشاعر الكبير يعقوب الرشيد يقع الكتاب في 214 صفحة من القطع المتوسط للمؤلفة عهود محسن العتيبي.

تقول المؤلفة عهود العتيبي في استفتاح الكتاب: تعد دراسة الخطاب الشعري في النصوص الشعرية من اهم مجالات الدراسة الفنية اذ هي الشيفرة اللغوية التي يخفي فيها الشاعر مقاصده واهدافه التي اراد توصيلها في رسالته الى الملتقى.

يقول الشاعر عبدالعزيز البابطين: لقد ترك الشاعر يعقوب الرشيد لاهل القريض ومحبيه وعشاقه ارثاً شعرياً فاخراً فقد اصدر ستة دواوين شعرية تكتنز بالقصائد الجميلة في مختلف الاغراض الشعرية وهي سواقي الحب، دروب العمر، الكويت وغدر الجار وغنيت المي، رفيق الجراح، همسات السعيد.

الشاعر يعقوب الرشيد حباً وطنه الكويت بقصائد تنم عن مدى ارتباطه الروحي والعاطفي والجسدي بوطنه العزيز، اذ ان الشعر بحكم عمله في المجال الديبلوماسي سفيراً للكويت في عدة بلدان عربية وغير عربية، كان يبتعد لفترات زمنية عن الوطن لا شك انها كانت مؤثرة في ابداعه وملهمة له في الوقت نفسه على المزيد من العطاء فكثير من الشعراء نظموا اجمل القصائد وهم بعيدون عن اوطانهم محبة وشوقاً اليها، اما شاعرنا الرشيد فقد امتزجت ديبلوماسيته الصارمة برومانسيته الحالمة ليأتي باروع الاشعار واعزبها على القلوب.

ولد الشاعر يعقوب الرشيد كما تقول سيرته الذاتية عام 1928 وتوفي عام 2007 والده المرحوم عبدالعزيز الرشيد رحمه الله وهو مؤرخ الكويت الاول وصاحب كتاب «تاريخ الكويت» الذي اصبح مصدراً رئيسياً يرجع اليه في كل شاردة وواردة خصوصاً من الباحثين والمهتمين وطلبة الدراسات العليا في الكويت.

لقد تميزت شخصية الشاعر من خلال ذلك التمازج بين طرفين متناقضين هما الديبلوماسية والرومانسية فاستطاع ان يكون شخصية ديبلوماسية فذة حين اقتضى المقام منه ذلك كما استطاع ان يكون شاعر الرومانسية بامتياز عندما تطلب الموقف منه ذلك.

ولقد خضعت الدراسة لطبيعة البحث فكانت مسارات تناوله مقسمة على ثلاثة فصول سبقها مقدمة وتمهيد ولحقتها خاتمة ثم قائمة بالمصادر والمراجع مع اتباع منهج التحليل الفني طريقة للدراسة والتحليل والاستنباط فجاء الفصل الاول دراسة تمهيدية عن الشاعر وحياته وميوله الفنية الرومانسية وعلاقة ذلك بمكانته الديبلوماسية بوصفه سفيراً لبلده الكويت في بلدان عدة فتضمن هذا الفصل الرومانسية عند الشاعر الرشيد وملامح هذه الرومانسية التي تبدت في الوطن حينا وفي المرأة حينا وفي الطبيعة احياناً كثيرة.

ثم جاء الفصل الثاني من الدراسة متضمناً تعريفاً لمفهوم التعالق النصي في النقدين الغربي والعربي على السواء وكيف ان لهذا المصطلح جذوراً في تراثنا العربي كالاقتباس والتضمين والمحاكاة والتي تعتبر من اشهر المصطلحات المندرجة تحت اشكال التعلاق النصي وكيف ان ظهور هذه المصطلحات في النقد العربي قد اكد ادراك الشعراء العرب لاهمية تمازج النصوص الشعرية كما تضمن ايضاً اشكال التعالق النصي وتبدياتها في النصوص الشعرية حيث التضمين والتشطير والتعالق الصيغي والمناص وهي كلها تعكس اشكال متعددة للتعالق النصي واساليب مختلفة عن الاخرى في طريقة تعامل الشاعر مع النصوص الغائبة.

اما الفصل الثالث فتناول السمات الفنية التي شكلت المكونات الفنية للخطاب الشعري عند يعقوب الرشيد فدرست فيه الصورة الفنية والرمز والتكرار وما من شك في ان تميز النصوص الشعرية يأتي من خلال العلاقة بين مختلف العناصر الفنية.
ويبقى القول ان الكتاب هو انتاج الدراسة التي قدمتها المؤلفة عهود محسن العتيبي هي تعتبر الدراسة الأولى حول الشاعر يعقوب الرشيد والتي تناولت شعره ونصوصه الابداعية من خلال وجهة نظر نقدية.

www.al-seyassah.com


|
مزيد من الاخبار
عبدالعزيز سعود البابطين افتتح كرسياً للسلام في أوربا باسمه

ايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روما

افتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسة

بحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في الأسبوع الكويتي العاشر بالقاهرة

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في لقاء عن السلام في مملكة البحرين بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لاشجاك

الشاعرة السورية مروة حلاوة: فوز المرأة بجائزة يعني توازن المعادلة بالحب

الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا اليوم الأربعاء في القاهرة لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافية

عبدالعزيز سعود البابطين يعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للدورة السادسة عشرة

الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا غداً الأربعاء لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافية

أسماء الشعراء الفائزين بجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعلنها البابطين الأربعاء في مؤتمر صحفي بالقاهرة

انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوالمعالي ابن الوليد

عبد العالي كويش (المغرب). ولد عام 1972 بمدينة مكناس. بدأ محاولاته الشعرية في طفولته الباكرة منذ كان تلميذا بالمرحلة الابتدائية.ينشر قصائده في الصحف الوطنية. جاءَتْهُ كالفَجر تهديه ابتسامتها وما درتْ أنها جاءتْ تبدِّدهُ وصافحَتْه ولكنْ كان في يدها ماءٌ من السحر فابتلَّتْ به يدهالمزيد

الكلمة لكم

في السابق كان قلة من الناس يصدرون الكتب الأدبية كالشعر والرواية والقصة. أما اليوم فأصبح الأمر متاحاً بسهولة وأصبح بإمكان الغالبية العظمى نشر كتبهم أو كتابتهم سواء ورقياً أو على مواقع التواصل الاجتماعي. هل تؤيد أن الساحة تتسع للجميع، وبالتالي نترك التقييم للجمهور، أم يتوجب إيجاد ضوابط نقدية أو غيرها في النشر؟ لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع