كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   "الهوية الإسلامية وقضاياها في الفكر المعاصر" كتاب جديد عن مشروع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية لأجل السلامإنجازات مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية خلال عام 2017أستاذية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية للدراسات العربية تفتح باب التسجيل في دروسها في جامعة لايدن هذا الأسبوعكتاب "قضايا الهوية والتحديات بين الثقافات" باكورة خطابها إلى العالم من أجل السلام لأول مرة في أروبا: أستاذية للثقافة العربية تمنحها جامعة لايدن بهولندا لمؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية نداء إلى شعراء العربيةكتاب يعيد اكتشاف آثار الحضارة العربية الإسلامية في جزيرة "صقلية" تصدره مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةأمسية شعرية اليوم لأكاديمية البابطين للشعر العربيعبدالعزيز سعود البابطين افتتح كرسياً للسلام في أوربا باسمهايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روماافتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسةبحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

قصيدة معراج الخير

ألقيت في مهرجان ربيع الشعر العربي بموسمه العاشر لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية


نجمان في كِفّ السَّماء تصوّرا

صُنعا بعينِ اللهِ نوراً أقمرا

نجمٌ توضأ بالغيوم جناحُهُ

وعلى جبين الشمس طاف وكبّرا

ماذا يقول الشعرُ ويحَ ربيعِهِ

للقائد الموهوبِ ماذا خبّرا

أنتَ الغمامُ إذا استغاثت ربوةٌ

من كفّه نبعُ العطاءِ تفجّرا

هذا صُباحُ الخير مدَّ يمينَه

كالسَّيل من رأسِ الجبال تحدّرا

من كان يطمع بالمديح فدونه

موجٌ بلون الدفءِ صاخ وعطّرا

طيران من نورٍ أصابا مهجتي

حتى تذيبَ المقلتان المنظرا

كتبا على كفِّ الزمانِ حكايةً

ميلادها الصبح العروج إذا سرى

وهنا الكويتُ، وثمَّ وجهُ غمامةٍ

سأراودُ الأحداقَ كيما تمطرا

فاللهُ قد منحَ العطاءَ بوحيهِ

وصُباحُ قد جُعِلَ العطاءَ فأثمرا

عَرَجَتْ بكَ الأفعالُ فوق سمائها

حتى غدوتَ من القلوبِ الأبهرا

أهلاً صُباح الطورِ يقبسُ جَذّوةً

ولشعبِهِ المعطاء أوفى البيدرا

سِفرُ العلا أنتَ الذي عنونتَهُ

ووليُّ عهدِكَ كان فيه الأسطرا

ولأنتَ ربّانُ الشّراعِ تقودُهُ

للشطّ، للروضِ البديعِ ليزهرا

وبهمّةٍ صنتَ البلادَ وحكمةٍ

ستطولُ أوتادُ السَّلامِ تجذُّرا

(ها هم عيالي) أنتَ ربُّ قصيدتي

من ذا يُقبّل زهرتين فتكبرا

مرحى صُباحَ الشعرِ أنتَ بحورُهُ

أمسى ربيعُ الشعر فيك مُزنَّرا

الشّعر يبدأ من يديك قريضه

لو مسّها الصخرُ الأصمُّ لأشعرا

ولأنت تختم للبيان فصاحةً

لو لامست يدُك المجازَ لأسفرا

هذا تُباري الشمسَ حُمُرُ فعالِهِ

كالصارم المسلول سيفاً أبترا

هذا تُباري الغيمَ بيضُ عطائه

أنَّى همى شقَّ الربيعَ فعرعرا

فاض المديح ولم يُصب كعبيهما

وهمى على وجهِ النهارِ مُبَشّرا

عُكَّازُهُ الحقُّ المزنّر بالخُطا

لو لاح في صمتِ الغياب لأجهرا

وفِعالُه بِيضٌ كلون نقائه

يعقوبُ لو شمَّ الفِعالَ لأبصرا

بلقيس لو تدري صُباحَ ومن ولى

ما كان ينفعها المرورُ تبخترا

والهدهدُ المسكينُ لفّقَ حجّةً

لو قال إني في الكويت لبررا

هذا ربيعُ الشّعرِ ينصبُ خيمةً

للنورِ، للشعرِ الحياةِ، لأعبرا

شعر: الدكتور عبدالمجيد أحمد فلاح


|
مزيد من الاخبار
"الهوية الإسلامية وقضاياها في الفكر المعاصر" كتاب جديد عن مشروع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية لأجل السلام

إنجازات مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية خلال عام 2017

أستاذية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية للدراسات العربية تفتح باب التسجيل في دروسها في جامعة لايدن هذا الأسبوع

كتاب "قضايا الهوية والتحديات بين الثقافات" باكورة خطابها إلى العالم من أجل السلام

لأول مرة في أروبا: أستاذية للثقافة العربية تمنحها جامعة لايدن بهولندا لمؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية

نداء إلى شعراء العربية

كتاب يعيد اكتشاف آثار الحضارة العربية الإسلامية في جزيرة "صقلية" تصدره مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

أمسية شعرية اليوم لأكاديمية البابطين للشعر العربي

عبدالعزيز سعود البابطين افتتح كرسياً للسلام في أوربا باسمه

ايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روما

افتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسة

بحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوهدى

محمد علي أكبر التسخيري (إيران). ولد عام 1944 في النجف - العراق. عضو في العديد من الهيئات واللجان والمجالس.شارك في نحو مائتي مؤتمر وندوة عالمية. هكذا أيها الحبيبُ الحبيبُ هكذا يجرح الشروقَ الغروبُ هي هذي الحياة غِرّ لعوب طلعةٌ حلوة وخدٌ تريب المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع