كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   مؤسسة البابطين وثقافة السلامالذكرى الثالثة عشرة لتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكمنخبة من الشعراء يحييون مهرجان ربيع الشعر العربي 12 لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةفي الذكرى الثالثة عشرة الحزينة لرحيل المغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباحمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بالعام الجديد وتتمنى لكم أياماً سعيدةأكاديمية البابطين للشعر تحيي أمسية الثلاثاء الشعريةأقامته مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالتعاون مع مكتبة مصر العامة 12 طفلاً أسهموا في برنامج "إعادة بناء الإنسان"مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تتبنى "الفكرة الثقافية الأولى للأطفال" بالتعاون مع مكتبة مصر العامة..والجوائز يوم الجمعةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تنعى الأديب الدكتور محمد بنشريفةكتابان في علم العروض والقافية تصدرهما مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يستقبل رئيس المعهد الدولي للسلام التابع للأمم المتحدة تيري رود لارسنأمسية شعرية مشتركة بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والبيت الثقافي العربي
البحث  
تفاصيل نافذة على الثقافة

أمسية ثقافية موسيقية استثنائية في دار الآثار الإسلامية

أقامت دار الآثار الإسلامية، تحت مظلة الموسم الثقافي، أمسية موسيقية استحقت أن يصفها الجمهور بأنها فريدة من نوعها على صعيد الفكرة والتنفيذ وعلى مستوى الحضور الفني والجماهيري الكبير الذي تابعها.

واختار المؤلف الموسيقي د. سليمان الديكان عنوان "مشاهد" لأمسيته التي شهدت معزوفات تخللتها بضع أغنيات تحمل عبق التراث وروح العصر، وامتزجت فيها أنغام الآلات التي تعانقت أنغامها لتفرز موسيقى استثنائية بقيادة المايسترو كمال الدين.

"مشاهد" تأليف وألحان وتوزيع د. سليمان الديكان، وبقيادة المايسترو د. كمال الدين، وشارك فيها بالغناء مجموعة مميزة من المطربين هم لينا خياط وأحمد الحريبي وكارلا رمية ومحمد جاسم وآنا كاراديمتروفا.

وشهد الحفل حضورا جماهيريا كبيرا ملأ جنبات مسرح مركز اليرموك الثقافي عن آخره، وتقدمه الموسيقار القدير غنام الديكان والفنان المخضرم مصطفى أحمد والفنان القدير محمد المنصور والشاعر سامي العلي، إلى جانب العديد من الشخصيات العامة ولفيف من أعضاء السلك الدبلوماسي، لاسيما من السفارة الأوزبكستانية.

قصص واقعية

بدأت الأمسية بكلمة ترحيبية ألقاها د. سليمان الديكان، تحدث فيها عن ملامح حفله، موضحا أن "مشاهد هي مؤلفات موسيقية وغنائية مستوحاة من مشاهد قصصية واقعية موسيقية تختزل ملامح مختلفة في رحلة الحياة، وتجسد كل موسيقى قصة تنقلك من مشهد إلى آخر، ومن حالة إلى حالة، محاولة الوصول الى واقعية المشاهد".

وأضاف ان "الأمسية عصارة تجارب عاشتها الشعوب الذين ذاقوا مرارة الاحتلال والعبودية، وتمردوا على الهوان، مدركين أن الله واهب الحياة، ووهب معها الحرية في اللحظة نفسها".

وأكد أن الموسيقى التي تعزفها الفرقة ترتبط بحياة الإنسان الواقعية، ومستوحاة من ذكرياته المليئة بالمواقف والمشاعر على اختلافها، مشددا على أن "مشاهد" قد تكون عاطفية أو مؤلمة عن الاشتياق والوداع والفراق واللحظات الجميلة.

وشدد على أن حفله من المؤلفات الموسيقية المتحررة من قيود القوالب التقليدية والخيال الجامح، وتتحدى المنطق والواقع لتعانق الخيال.

إنعاش الذكريات

ثم أفسح د. الديكان المجال للفرقة الموسيقية، بقيادة المايسترو د. كمال الدين، لتبحر مع الجمهور إلى أفق الإبداع بأنغام دغدغت المشاعر وداعبت القلوب وعانقت الروح فأنعشت الذكريات، ليخيم الصمت على الجمهور وتسري الموسيقى مجرى الدماء.

وكانت البداية مع المشهد الأول الذي وصفه الديكان بـ"العسجد"، ثم توقفنا مع "مشاهد"، وهي اغنية قدمتها الفنانة لينا خاطر، بينما كانت ثالث المشاهد الموسيقية بعنوان "خيوط الشمس"، التي عزفتها الفرقة بتمكن قبل أن يعتلي الثنائي محمد جاسم وآنا المسرح ليقدما معا مشهدا أوبراليا من كلمات الشاعر فهد الخشرم بعنوان "وآدمعي".

أما المشهد الموسيقى الخامس فكان بعنوان "أبعاد الحرية"، أعقبته أغنية صدح بها الفنان احمد الحريبي بعنوان "يا بلادا"، ثم مضت الفرقة لتعزف بمهارة مشاهد "سياج" و"أشرعة"، ثم عاد الحريبي للظهور مجددا إلى جانب الفنانة كارلا رمية ليقدما "خدعتني" وهو مشهد عاطفي كلمات د. يعقوب الغنيم، وبعده شدت كارلا منفردة بأغنية "التعايش والاختلاف"، كلمات د. سعاد الصباح، قبل أن تختتم الفرقة الحفل بمشهد "قد غادروها".

وفي الختام أهدى المايسترو د. كمال الدين للمؤلف د. سليمان الديكان هدية تذكارية، تقديرا على جهده في الأمسية التي لاقت استحسان الحضور.

www.aljarida.com


|
مزيد من اخبار العرب
«بيت العثمان» احتفل بافتتاح المعرض الدائم

“زايد للكتاب” تُعلن القائمة القصيرة لـ”المؤلف الشاب وأدب الطفل والناشئة”

انطلاق معرض بغداد الدولي للكتاب الـ46

افتتاح فعاليات الدورة الثانية لملتقى شكري بلعيد الثقافي الدولي

نخبة من المبدعين العرب في المهرجان الشعري الخليجي.. احتفاءً باعياد الكويت

“فكر” يناقش سيكولوجية الإبداع في الفن والأدب.. الجمعة

انطلاق مهرجان القاهرة الأدبي بمشاركة 15 كاتباً.. السبت

مركز خدمة اللغة العربية يصدر دليل أكسفورد في اللسانيات الحاسوبية

مكتبة الكويت الوطنية تستضيف مؤتمر ثقافة الطفل في زمن التكنولوجيا

700 عارض من 40 دولة في معرض الكتاب بالدار البيضاء

إعلان القائمة القصيرة لـ”جائزة الشيخ زايد للكتاب” للآداب والفنون والدراسات النقدية

انطلاق أول مهرجان لمنظمة "التعاون الإسلامي" في القاهرة

أمسية «وطنيات» في المجلس الوطني للثقافة

افتتاح معرض “وهج” في متحف الفيصل للفن العربي الإسلامي

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد حسن الزراعي

أحمد حسن صالح الزراعي (اليمن). ولد عام 1968 في قرية العِرْق ـ مديرية كشر ـ حجة. طالب ماجستير في جامعة صنعاء.عنوانه: ص.ب 19836 صنعاء ـ اليمن. كان الهوى الجمُّ يلقيني لأغنيةٍ أنغامُها تتنامى في رُبى شَفَتي وكنتِ في خافقي نغماً يمازحني ويختفي في دمائي بين أوردتي المزيد



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع