كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   كل عام وانتم بخيرمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تنتهي من إعداد نموذج عن 17 مقرراً لتدريس ثقافة السلام العادل في العالملقاء مع الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين في مجلة "مرآة الخليج" أجرته الإعلامية ماريا معلوفرئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين‎الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي: ‎مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تساهم في ترسيخ ثقافة السلامفخامة رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين الأحد المقبلمسابقة ديوان العرب الشعريةافتتاح كرسي "أبو القاسم الشابي للشعر" ودعوة لحضور المنتدى العالمي للسلام في محكمة العدل الدولية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بحلول عيد الفطر السعيد مسابقة ديوان العرب الشعريةالمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ / عبدالله بن خالد بن علي آل خليفهعبدالعزيز سعود البابطين ضيف «بالعربي مع غالب»
البحث  
تفاصيل نافذة على الثقافة

مكتبة الفيلي في عهدة المكتبة الوطنية

اقيم في مكتبة الكويت الوطنية احتفال تسلم وتدشين المكتبة الخاصة بالإعلامي الراحل رضا الفيلي، والتي قامت اسرته بالتوقيع في الحفل على إقرار بإهدائها إلى المكتبة الوطنية، وقد حضر الاحتفال عدد كبير من الشخصيات العامة.

بدأ الاحتفال بكلمة لمدير المكتبة الوطنية كامل العبدالجليل، اكد فيها ان أرفع صور التعاون والمؤازرة المجتمعية، تتمثل في إهداءات رواد العلم والفكر والثقافة والإعلام لمكتباتهم الخاصة، هبة ينتفع بها الجيل الحاضر والأجيال القادمة، ولتضيف قيمة أعلى نوعا وكيفا لمكتبة الكويت الوطنية.

عشرون مكتبة خاصة

العبدالجليل أشار إلى أن مكتبة الإعلامي الراحل رضا الفيلي تضم 8000 كتاب باللغتين العربية والإنكليزية، 60 عنوانا من الدوريات، 2084 مصنفا سمعيا وبصريا، وأن إضافة المكتبة يرفع عدد المكتبات الخاصة المهداه بالمكتبة الوطنية إلى 20 مكتبة تضم 63700 مصدر للمعلومات.

وانهى العبدالجليل كلمته بشكر اسرة الراحل الفيلي على إهداء مكتبته الخاصة للمكتبة الوطنية، مؤكدا ان إهداء المكتبات الخاصة يخضع للائحة خاصة وفق معايير وشروط محددة، وان المكتبة الوطنية تقوم بفهرسة وتصنيف هذه المكتبات وتوفر لها الحماية الأمنية للحفاظ عليها.

مكتبة الرجل النبيل



رفيق درب الراحل وزير الإعلام السابق محمد السنعوسي ألقى كلمة أكد فيها أهمية المكتبة الوطنية، حيث انها ليست مجرد مكان جميل على شاطئ الخليج، ولكن أهميتها تكمن بما تحمل من رفوف الكتب ومصادر المعرفة، وما تقدمه من معرفة للقراء والباحثين والأجيال الشابة.

واشار السنعوسي إلى أنه كان أخيرا في مؤتمر تقيمه مكتبة الإسكندرية العريقة، وأسعده حديث كثير من الباحثين عن مكتبة الكويت الوطنية كصرح ثقافي كبير، وأعلن السنعوسي عن تفاؤله بالصحوة الثقافية التي تشهدها الكويت أخيرا.

وأثنى السنعوسي على الأخلاق الرفيعة التي كان الفيلي يتحلى بها، مشيرا إلى أن الفيلي يضرب به المثل في البساطة والطيبة والولع بالثقافة والبحث، وأنه عاش حياته بسيطا ولم يسع للمال وإنما ورّث أبناءه حب المعرفة والقراءة، وها هم يسيرون على دربه ويهدون مكتبته العامرة إلى مكتبة الكويت الوطنية ليتذكر الكثيرون دائما هذا الرجل النبيل.

عاشق الكتب

والقت خلود رضا الفيلي كلمة بالنيابة عن أسرة الراحل، قالت فيها إن اباها كان شغوفا بالقراءة والكتب، وأن المكتبات كانت المكان الأول الذي كان يحرص على زيارته في رحلاته الخارجية، وكان يعود محملا بالكثير من الكتب التي شكلت مكتبته الخاصة، وأشارت خلود الفيلي الى أن الراحل كان يعتبر كتبه مثل أولاده، لكنها أكدت أن مكتبته الخاصة ليست غالية على الكويت وأهلها.

الزوجة العظيمة

بينما تحدثت الشيخة شيخة العبدالله الصباح عن الشخصية العظيمة التي وقفت خلف الراحل الفيلي وساندته، وهي زوجته الراحلة الإعلامية أمل جعفر، وقالت الصباح ان الفيلي وجعفر كانا معجونين بحب الكويت، وان سمو الأمير بارك زواجهما، وأنها كانت دائما تلجأ للإعلامي الراحل عند البحث عن تفسير خبر أو معلومة لثقافته الموسوعية.

فيلم وثائقي

تضمن الاحتفال عرض فيلم وثائقي عن سيرة الراحل بصوت صالح الشايجي، تناول نشأته وسنوات الدراسة في مدرسة الصديق، حيث برزت مواهبه في الخطابة والكتابة، ثم عمله بالإذاعة والتلفزيون حيث وصفه الفيلم بأول نجم سطع فيه وكان نجمه الأول، كما تناول الفيلم قصة زواجه بالإعلامية أمل جعفر، وكتابته للشعر لكن العمل الإعلامي لم يترك له الوقت ليتفرغ له، وكانت نهاية رحلته مع الصحافة نائبا لرئيس تحرير الزميلة «النهار»، وفي نهاية الاحتفال وقع أبناء الراحل على إقرار التنازل عن المكتبة الخاصة به للمكتبة الوطنية، وقام العبدالجليل بإهدائهم شهادة تقدير ودرعا تكريمية.



alqabas.com


|
  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد القدومي

أحمد عبداللطيف محمد محمود قدومي (الأردن). ولد عام 1961 في قرية جيّوس - فلسطين. نال درجة البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة الأردنية عام 1982.يعمل مدرساً للغة العربية في المملكة العربية السعودية. سَجَا لَكَ الليل ملتاعاً به السَّحرُ والناي رجَّعَ ما أوحى به الوترُ والفجرُ أهدَى لأرض العاشقين هوى من السحاب وغنَّى للندى زَهَر المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع