كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   تهنئة بأعياد دولة الكويت الوطنيةالذكرى الثالثة عشرة لتولي سمو الشيخ نواف الأحمد الصباح ولاية العهدمؤسسة البابطين وثقافة السلامالذكرى الثالثة عشرة لتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكمنخبة من الشعراء يحييون مهرجان ربيع الشعر العربي 12 لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةفي الذكرى الثالثة عشرة الحزينة لرحيل المغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباحمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بالعام الجديد وتتمنى لكم أياماً سعيدةأكاديمية البابطين للشعر تحيي أمسية الثلاثاء الشعريةأقامته مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالتعاون مع مكتبة مصر العامة 12 طفلاً أسهموا في برنامج "إعادة بناء الإنسان"مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تتبنى "الفكرة الثقافية الأولى للأطفال" بالتعاون مع مكتبة مصر العامة..والجوائز يوم الجمعةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تنعى الأديب الدكتور محمد بنشريفةكتابان في علم العروض والقافية تصدرهما مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية
البحث  
تفاصيل نافذة على الثقافة

بالصور..انطلاق ملتقى الأردن للشعر وسط مشاركة واسعة

انطلقت صباح اليوم بالمركز الثقافي الملكي بعمّان فعاليات ملتقى الأردن للشعر بدورته الثانية الذي تقيمه وزارة الثقافة الاردنية، وذلك بحضور معالي نبيه شقم وزير الثقافة، ومشاركة عدد من الشعراء العرب من بينهم: د.علي جعفر العلاق، عبدالقادر الحصني، منصف الوهايبي، عبدالرزاق الربيعي، زكريا محمد ، حسن شهاب الدين، محمد عبدالباري، خنين عمر، صلاح بوسريف، محمد البريكي، فاطمة محسن،عبدالعزيز الزهراني، سامي القريني، الى جانب عدد من الشعراء الأردنيين.



وبعد كلمات الترحيب، وعرض فيلمين عن المكرمين :الشاعر امجد ناصر، الذي لم يحضر الملتقى بسبب ظرف طاريء، والكاتب الراحل عاطف الفراية أقيمت ندوة تكريم الشاعر امجد ناصر، ادارها الشاعر زهير أبوشايب، وتحدث فيها الدكتور علي جعفر العلاق عن ميزة هذا الشاعر الذي وجد صوته الخاص في حقل شعري يصعب التميز فيه على الكثيرين إذ بدا شاعرا يكتب قصيدة التفعيلة الا ان بحثه عن اسلوبه الشعري الخاص لم يهدا ولم يفتر حتى يمكن القول ان كل مجموعة من مجموعاته الشعرية تجسد نقلة نوعية في مساره الشعري ، يتميز بوعيه الشديد لمشكلة البناء الشعري ففي الوقت الذي نرى نصوصا نثرية كثيرة تعاني من التفكك والاطالات التي لاضرورة لها يحرص على بناء نصه الشعري بذكاء كبير بحيث انه يحكم سيطرته على النص ويتحكم في مسار الدلالة واضعا نصب عينيه اهدافا جمالية وفكرية لاتقوم للقصيدة قائمة بدونها في عالمنا المعاصر”.



وأضاف العلاق “الميزة الثانية انه شاعر يتميز بمهارة وبراعة قل نظيرها من ابناء جيله في هذا النمط الشعري لكن مايميز هذه البراعة انها ليست لعبة ذهنية مجردة بل هي مزيج حميم من يقظة العقل وحرارة القلب في بنية متماسكة،ثالثا مقارنة بالكثير من مالوف الكلام في قصيدة النثر الذي يتفسى فيه الذبول اللغوي والبرودة الوجدانية او الكد الذهني وغياب اللحظة الواقعية فان لنصوص امجد ناصر اشتباكا عميقا مع المكان مما يمنح القصيدة روحا حارة وكثافة واقعية لكنها في نفس الوقت تستثمر طاقة الخيال الى اقصى مدياته الامر الذي يرفع صلتها بالمتلقي وتيسر سبل الوصول الى الدلالة، وقال الشاعر صلاح بوسريف”اليوم نحن بإزاء تفكير مفاهيم الشعر، إذا شئنا أن نضع يدها على بعض مشكلات هذا الشعر. مثلا، الحديث عن القصيدة وعن الوزن، وعن قصيدة النثر، فنحن ننسى أن الشعر، هو الأهم، هو جوهر ما علينا الذهاب إليه. ننسى أن القصيدة هي إنشادية شفاهية، وذات بنية خاصة، ليست هي بنية الشعر المكتوب اليوم، وهو شعر ينتمي إلى النص، باعتباره نسيجا، وتشابكا، ويكتب على الصفحة، وبين الخطاب الذي هو القصيدة، بما هي إلقاء” واشار بوسريف “أمجد ناصر ينتمي على الكتابة، وينتمي إلى الإيقاع باعتباره، انشرحا ونغما مفتوحا على اللغة، وليس أوزانا بالضرورة. بالصفحة هي دال شعري لا يمكن تجاهله عند قراءة شعر أمجد. ناهيك عن السرد الذي هو سرد شعري، وليس يبدأ طارئا على الشعر، أو آتيا إليه من غيره.

فأمجد شاعر سرد متقطع، وهو يذهب إلى التفاصيل، التي هي استرجاع تخييلي، يعود به أمجد إلى الأمكنة التي فيها عاش ونشأ،أن نقرأ أمجد كما نقرأ شعراء القصيدة، فنحن نخطيء الطريق إليه، لأن الطريق إلى أمجد، هي طريق الشعر، كجنس، لا القصيدة كنوع”.



وشارك في الندوة الباحثة نسرين محمود شرادقة، ود.خلدون امنيعم، اللذان قدما قراءة لمجمل اعمال الشاعر أمجد ناصر، وتوقفا عند نقاط من تجربته الشعرية، وقدم الشاعر عبدالرزاق الربيعي مداخلة اثنى خلالها على بادرة الملتقى ووزارة الثقافةبتكريم الشاعر حيا، وهذا لم نعهده في ثقافة سائدة جبلت على تكريم الادباء بعد ان يرحلوا، تمنى على اللجنة المنظمة عدم اختزال تجربةامجد ناصر في الشعر كونه قدم منجزا في الرواية من خلال نشره ثلاثية روائية وأربع كتب في الرحلات وله جهود كبيرة في الصحافة الثقافية خصوصا عندما كان يراس القسم الثقافي في جريدة” القدس العربي” إذ قدم العديد من الاصوات الشعرية، ورصد الحراك الثقافي العربي، وهو كاتب مقال.

www.alapn.co/


|
مزيد من اخبار العرب
«بيت العثمان» احتفل بافتتاح المعرض الدائم

“زايد للكتاب” تُعلن القائمة القصيرة لـ”المؤلف الشاب وأدب الطفل والناشئة”

انطلاق معرض بغداد الدولي للكتاب الـ46

افتتاح فعاليات الدورة الثانية لملتقى شكري بلعيد الثقافي الدولي

نخبة من المبدعين العرب في المهرجان الشعري الخليجي.. احتفاءً باعياد الكويت

“فكر” يناقش سيكولوجية الإبداع في الفن والأدب.. الجمعة

انطلاق مهرجان القاهرة الأدبي بمشاركة 15 كاتباً.. السبت

مركز خدمة اللغة العربية يصدر دليل أكسفورد في اللسانيات الحاسوبية

مكتبة الكويت الوطنية تستضيف مؤتمر ثقافة الطفل في زمن التكنولوجيا

700 عارض من 40 دولة في معرض الكتاب بالدار البيضاء

إعلان القائمة القصيرة لـ”جائزة الشيخ زايد للكتاب” للآداب والفنون والدراسات النقدية

انطلاق أول مهرجان لمنظمة "التعاون الإسلامي" في القاهرة

أمسية «وطنيات» في المجلس الوطني للثقافة

افتتاح معرض “وهج” في متحف الفيصل للفن العربي الإسلامي

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد حسن الزراعي

أحمد حسن صالح الزراعي (اليمن). ولد عام 1968 في قرية العِرْق ـ مديرية كشر ـ حجة. طالب ماجستير في جامعة صنعاء.عنوانه: ص.ب 19836 صنعاء ـ اليمن. كان الهوى الجمُّ يلقيني لأغنيةٍ أنغامُها تتنامى في رُبى شَفَتي وكنتِ في خافقي نغماً يمازحني ويختفي في دمائي بين أوردتي المزيد



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع