كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   كتابان في علم العروض والقافية تصدرهما مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يستقبل رئيس المعهد الدولي للسلام التابع للأمم المتحدة تيري رود لارسنأمسية شعرية مشتركة بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والبيت الثقافي العربيإصدارات مؤسسة البابطين الثقافية في معرض الكويت الدولي للكتابمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالتعاون مع إذاعة صوت العرب من القاهرة تعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للموسم الخامسأكاديمية البابطين للشعر العربي أحيت أمسية شعرية نقديةعبدالعزيز سعود البابطين يستقبل رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير ويسلمه دعوة لحضور المؤتمر العالمي للسلام في محكمة العدل الدولية بلاهايغياب مؤثر لصديق المؤسسة الرئيس السوداني الأسبق عبدالرحمن سوار الذهبجدلية الوجود والشعر في ديوان ”مسافر في القفار“ للشاعر عبد العزيز سعود البابطينعبدالعزيز سعود البابطين يشارك في مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الثقافةرئيس المؤسسة في كلمة ألقاها نيابة عنه الأمين العام عبدالرحمن خالد البابطين: حدث يتجاوز مجرد الحوار والتواصل نحو الفهم وبناء ثقافة جامعةجامعة (ليدن) الهولندية تنشئ مركز البابطين للثقافة العربية داخل حرمها
البحث  
    تفاصيل الشاعر

 
مشيري

تاريخ ميلاده من:1305 ميلادي

29- مشيري
1305هـ ش
* ولد فريدون مشيري بت إبراهيم في العام 1305هـ ش في طهران أنهى دراسته الابتدائية في مشهد والمرحلة الثانوية في طهران مسقط رأسه.
* كان جده لأمه, المرحوم ميرزا جواد خان مؤتمن الممالك من الشعراء الكبار في العهد الناصري (ناصر الدين شاه) كما كان والده ووالدته كلاهما من أهل الشعر والأدب والمطالعة
* شبّ فريدون متعلقاً بالشعر شغوفا به, فنا إن تعلم القراءة والكتابة حتى انصرف إلى مطالعة آثار حافظ وسعدي والفردوسي والنظامي فانقضت أوقاته في الأغلب في تتبّع دواوين أساتذة الشعر الفارسي والإنتاج الأدبي, فتحصّل لديه من أيام الدراسة الثانوية وأ,ائل دراسته الجامعية مجموعة من الغزليات والمثنويّات راضَ بها طبعه.
* صدَّت مشيري عن السنة القديمة في الشعر معرفته بالشعر الجديد والقوالب الحرّة إلا أنه اختار الطريق الأوسط, فلم يأسره تعصب التقليدين كما لم يجذبه مسلك المجّددين المتطرفين, وكان الطريق الذي اختاره الهدف البعيد نفسه الذي رمى إليه مؤسسو الشعر الجديد, أي أنه سلك مسلك الذين فكّكو القوالب العروضية ومدّوا المصاريع أو قبضوها وأفادوا من القافية بنهج منطقي , على صعيد القالب أو الشكل. أما على صعيد المعنى والمفهوم فكانت له نظرة جديدة إلى الطبيعة والأشياء والأشخاص منحت سعره سيماء مميزة
* يقول الكاتب والباحث السويسري: ردولف كُليكه, في كتاب له , بعنوان: نظرة في الشعر الفارسي المعاصر في مشيري" "يبدو أن فريدون مشيري, شأن نفر محدود من الشعراء اضطجع برسالة مؤدّاها أن سعة اطلاعه والوضوح والإحساس في صياغة جملته أهّلته لرأب الصدع المصطنع الذي نشأ بين من عُرفوا بالمجددين والتقليدين, في الماضي القريب.
* لم يقتصر شعر فريدون مشيري على زمان مُعين ووجهة خاصة, فشعره انعكاس لجميع مظاهر الحياة والأحداث والمستجدات التي تمر به والعالم من حوله .







* وهو يصوغ إعجابه بجودة ونزاهة وجمال ويُعبّر عن مختلف الأحاسيس والعواطف الإنسانية كما أنه رسول الإنسانية والمحبة
* لقد غدا مشيري في نفر معدود من الشعراء ممن استقطبوا المحافل الأدبية والفنية فأقبل عليه الناس وتعلّقوا به فاحتّل لنفسه وفي كوكبه الشعراء المعاصرين مكانة مرموقة

آثار مشيري التي طُبعت ونُشرت حتى الآن هي : تشنهْ توفان (عطش الطوفان), كناه دريا (ذنب البحر) أنا يافته (المفقود), أبر و كوجه (الغيم والزّقاق) يكسان نكريستن (النظر في جهة واحدة) بهار راباوركُن (صَدّق الربيع) أَزّ خاموشي (من الصمت), مُراوريد مهر (لؤلؤ المحبّة) آه باران (تأوه المطر) سه دفتر (الدفاتر الثلاثة)

قصــــــائده
  ذكر القمر   خمرة المنام

اصدارات المؤسسة التي ذكر فيها الشاعر
  مختارات من الشعر الفارسي

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد بشير العيله

أحمد بشير العيله (فلسطين). ولد عام 1966 في رفح. حصل على بكالوريوس فيزياء من كلية العلوم ـ جامعة قاريونس 1990 .دواوينه الشعرية: بدأ النخيل 1991. أولُ قُبله ... أولُ نافذةٍ أشرعها في جسدِ الروعة ...المزيد