كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   في الذكرى الثالثة عشرة الحزينة لرحيل المغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباحمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بالعام الجديد وتتمنى لكم أياماً سعيدةأكاديمية البابطين للشعر تحيي أمسية الثلاثاء الشعريةأقامته مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالتعاون مع مكتبة مصر العامة 12 طفلاً أسهموا في برنامج "إعادة بناء الإنسان"مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تتبنى "الفكرة الثقافية الأولى للأطفال" بالتعاون مع مكتبة مصر العامة..والجوائز يوم الجمعةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تنعى الأديب الدكتور محمد بنشريفةكتابان في علم العروض والقافية تصدرهما مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يستقبل رئيس المعهد الدولي للسلام التابع للأمم المتحدة تيري رود لارسنأمسية شعرية مشتركة بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والبيت الثقافي العربيإصدارات مؤسسة البابطين الثقافية في معرض الكويت الدولي للكتابمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالتعاون مع إذاعة صوت العرب من القاهرة تعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للموسم الخامسأكاديمية البابطين للشعر العربي أحيت أمسية شعرية نقدية
البحث  
    تفاصيل الشاعر

 
مهدي أخوان ثالث

تاريخ ميلاده من:1307 تاريخ وفاته 1369 ميلادي

26- مهدي أخوان ثالث
(1307-1369 هـ ش)
هو مهدي علي أخوان ثالث ولقبه (م-اميد) ولد في مشهد عام 1307 هـ ش. وكان أبوه قد هاجر من يزد عندما كان شاباً واستقر في مشهد. واحترف الاتجار بالأعشاب الطبية والأدوية الشعبية أتم مهدي أخوان ثالث دراسته الابتدائية والإعدادية في مسقط رأسه, ثم تخرج في مدرسة حرفية وعمل مدة من الزمن في مجال الموسيقى والعزف على العود, ولشغفه الشديد بالموسيقى راح يتدرب على الألحان الإيرانية الكلاسيكية, لكنه عزف عن ذلك مرغماً بسبب مخالفة والده لهذا التوجه.
* بدأ أخوان ثالث مسيرته الشعرية منذ عام 1323 هـ ش, وأصبح من عشاق الشعر بعد أن حثه أستاذه "برويز كاويان" على المضي قدماً في هذا المسار, فنظم قصيدة في وحدانية الخالق وحصل على أولى جوائزه تقديراً لنبوغه الشعري, وكانت الجائزة التي قدمت له بوساطة افتخار الحكماء شاهرودي, عبارة عن "كتاب مسالك المحسنين" وهو من تأليف طالبوف, وكان هذا الأمر حافزاً ومحركاً له ليمضي قدماً في طريق الشعر ويشد أنظتر أدباء خراسان وأساتذتها إليه, ثم أصبح عضواً في منتدى مشهد الأدبي بعد أن اختار له الأستاذ نصرت منشي اشي وهو من مشاهير شعراء خراسان لقب "أميد"
* عاش أخوان في مسقط رأسه حتى العشرين من عمره, لكنه استقر في طهران منذ عام 1343هـ ش , واحترف مهنة التدريس وتربية الشباب ومر في هذه المرحاة بظروف صعبة وسجن لعدة أشهر قبل أن يعتزل السياسة كلية ويتفرغ للأنشطة الأدبية .
* يعتبر أخوان ثالث شاعراً ملهماً ذا قريحة جياشة وكاتباً فذاً وعميقاً. ونستطيع التعرف إلى سعة اطلاعه في مجال الشعر والأدب الفارسي من خلال أبحاثه الأدبية ونظم الشعر الكلاسيكي والشعر الجديد ووفق في كلا الميدانين.
* استطاع هذا الشاعر أن يشغل حيزاً كبيراً في ميدان الشعر الفارسي الجديد, وراح نهجه في الشعر الحر بين الأوساط الشعرية في إيران وأصبح لديه الكثير من الأتباع الذين قلدوه
* فجع عموم الناس بوفاته ورثاه عدد كبير من شعراء إيران وبكوه من خلال أشعارهم عندما توفي عام 1369هـ ش في طهران
* من أهم مؤلفاته الشعرية التي طبعت حتى الآن"-الأرغنون- آخر الشاهنامه- الشتاء- من هذا الأوستا- الصيد – الخريف في السجن – أحسن أمل – أحبك أيها الوطن العريق


قصــــــائده
  النقش

اصدارات المؤسسة التي ذكر فيها الشاعر
  مختارات من الشعر الفارسي

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد بوبس

أحمد بشير بوبس (سورية). ولد عام 1946 في مدينة دمشق. حاصل على إجازة في الرياضيات من جامعة دمشق.شارك في العديد من المهرجانات الشعرية في كل من ليبيا وسورية. ثلج على مهل يذوبْ.. فتذوب من وَلَهٍ قلوبْ وصبية فوق البساط الأبيض الغضّ الطروبالمزيد