كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تقيم الدورة التدريبية الثانية في علم العروض وتذوق الشعر ومهارات اللغة العربية في تشادمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تجري مسابقة شعرية لجيل الناشئةعبدالعزيز البابطين سفير الثقافة في العالم الإسلاميمؤسسة " عبد العزيز سعود البابطين الثقافية" تطرح مسابقة "ديوان العرب" بالتعـــــاون مع إذاعـــة صــــوت العـــرب في القاهرةجمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية تكرم الشاعر عبد العزيز سعود البابطين معجم للشعراء يغطي خمسة قرون ونصف القرن تحضر له مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةالبروفيسور يوجين روغان نيابة عن أكاديميي جامعة أكسفورد: نتطلع إلى شراكة ثقافية مع البابطين لبناء جسور تفاهم مشترك بين الشرق والغرب شجرة السلام الكويتية في قلب جامعة أكسفوردرئيس مؤسسة (البابطين) الثقافية: تشومسكي عاش حياة التزم فيها بمبادئ العدالة الاجتماعيةرئيس مؤسسة (البابطين) الثقافية: الكويتيون والعرب شعوب محبة للسلام وتنبذ العنفيغرس الخميس شجرة السلام في جامعة أكسفورد.. عبدالعزيز سعود البابطين: نسعى ثقافياً لإيقاف النزيف العالميدراسة نقدية عن الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين للدكتور مصطفى بيومي في مجلة البيان
البحث  
    تفاصيل القصيدة
ابتسمي
أحمد العدواني
ابتسمي..
ابتسمي.. ان الذبابَ شأنُهُ الطنين
مذ خلق الله الذباب!..
فابتسمي.. إذا سمعت للذباب ضَجَّةً
على الرياح والنجوم والسحاب..
فإنها زَمزَمةُ الذباب!!
ابتسمي.. إذا تراءت للخفافيش ظلالٌ
تملأ الرحاب..
وتلعنُ النور وأهلَ النور في كل كتاب!
ابتسمي.. إن الخفافيش ستختفي غدا..
فالفجر بالأبواب..
ابتسمي.. إن سماءنا وأرضنا للنور منبعانْ
فليس للظلام فيهما مكان
فابتسمي.. إن لنا مع الذين هربوا الظلام في ديارنا..
يومَ نِزال وحساب..
وانتظري غدًا..
ومعه السلاح والكتاب!!
ابتسمي.. فنحن في عصر الفكاهات!!
ابتسمي إذا رأيتِ أعرجَ الرجلين
يرقُصُ فوق مسرح العميان..
والصمُّ والبكمُ تغني له
وحوله الأمساخ
41145
  شــاعر الأسبوع
شاعر الأسبوع إبراهيم برّي (لبنان)

_ ولد عام 1917 بجنوبي لبنان. _ تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة الضيعة . _ التحق بالكلية العاملية وهو في العشرين من عمره. _ موظف سابق بوزارة العدل, ومتقاعد. _ له العديد من الدواوين الشعرية. زعَموا لأهلي أَنَّني أهواه ما اخترتُ من بين الشبابِ سواهُ وبأن نافذتي تظل مضاءة حتى يراني في الدُّجى وأراه المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  

  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع