كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   كل عام وانتم بخيرمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تنتهي من إعداد نموذج عن 17 مقرراً لتدريس ثقافة السلام العادل في العالملقاء مع الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين في مجلة "مرآة الخليج" أجرته الإعلامية ماريا معلوفرئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين‎الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي: ‎مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تساهم في ترسيخ ثقافة السلامفخامة رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين الأحد المقبلمسابقة ديوان العرب الشعريةافتتاح كرسي "أبو القاسم الشابي للشعر" ودعوة لحضور المنتدى العالمي للسلام في محكمة العدل الدولية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بحلول عيد الفطر السعيد مسابقة ديوان العرب الشعريةالمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ / عبدالله بن خالد بن علي آل خليفهعبدالعزيز سعود البابطين ضيف «بالعربي مع غالب»
البحث  
    الاصدارات


العدواني الأعمال الشعرية الكاملة
الجزء الثاني

سنة الإصدار: 1996
عدد الصفحات: 372
فهرس الإصدار إقرأ قائـمة الإصدارات
Read Book

نبذة عن الكتاب:

ما كان منفصلاً وإن كان عازفاً .. خلق مطبوعا على محاربة السطوح الملساء الظاهرة مغرماً بالأعماق يجوسها .هكذا هو العدواني يتواري حتى تخاله بعيدا بينما هو الأقرب إلى قلب المعاناة ، تجد الأحداث العميقة فيه وتراً مشدوداً ، يعكس الأغوار ويهبها بعدها الحقيقي الخافي عن الأعين التي لا تحسن اختراق الأعماق . ولكن هذا الذي تراه في اللجة حاملاً مجداف الفعل الذي لا يني هو نفسه الذي تلمس عنده عزوفًا غريباً عن الظهور .. أيمانه بالشعر الفاعل غطى على شخصية الشاعر الظاهرة .. يلقي بكلمته ويرقبها من بعيد دون أن يتناساها أو ينساها ولكنه يبحث عن جديد آخر . كلمته موجودة بارزة مؤثرة ، ولكننا حينما ندعوه إلى أن يلمّ شعثها ويعقد قرانها بعد افتراق طال وامتد منذ نشر أول قصيدة له سنة 1946 حتى لحظة كتاب هذه الكلمات ، كلما دعوناه تمنّع وأبى وألقى بكلماتنا وراء أذنه ، فذهنه مشغول بجديد يحوك في صدره يريد الخروج . ومرت خمس وثلاثون سنة وشعره مستمر باق ، والديوان مفتقد غير موجود ، ولم يّجدْ إلحاحنا إلا الرد الرقيق لا الاستجابة .. وشعرنا من جانبنا أن الواجب تجاه هذا الشعر تجاوز صاحبه وأصبح حقا للأدب في الكويت يجب تلبيته ولابد أن نقوم نحن به ، وعرضنا رغبتنا فأسعدتنا الاستجابة بعد تردد ..
بدأنا بجمع القصائد من مظانها حتى اكتملت قصائده المنشورة .ولا بد هنا من الإشارة إلى ما يلي :
1- أن هذا الديوان يضم أغلب شعر الأستاذ العدواني المنشور ، إلا القليل ، رأى الشاعر تأخير نشره وقد استصوبنا رأيه . 2- استبعدنا الأغاني الكثيرة ومعها بعض القصائد فقد يسعدنا الحظ لاخراجها في وحدة متكاملة . 3- ذيلنا كل قصيدة بتاريخ نشرها ومكان النشر عدا قصيدتين لم يسبق نشرهما وقد حددنا فترة كتابتهما . 4- ابتعدنا عن التدخل في الشرح أو التوضيح لأن هذا يعتبر نوعا من توجيه المعني العام الذي لا نملكه ، فكل قارئ يستطيع أن يفهم المعنى من خلال تصوره الخاص . 5- جاء ترتيبنا للقصائد حسب الترتيب التاريخي معكوسا ، أي الأحدث فالأقدم وقد تجاوزنا عن هذا في أول الديوان لضرورة الإخراج .أخيرا… هذا جَهْدُ سَعدْنا به كثيرا نقدمه ونحن نحس إحساس من قام بواجب وأداه ، خدمة للحياة الأدبية في وطننا العزيز وتكريما لأستاذ تُطوقُنما أستاذيتُه وتحضنن ا أبوّتُه .
شعراء هذا الكتاب
  أحمد العدواني

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد القدومي

أحمد عبداللطيف محمد محمود قدومي (الأردن). ولد عام 1961 في قرية جيّوس - فلسطين. نال درجة البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة الأردنية عام 1982.يعمل مدرساً للغة العربية في المملكة العربية السعودية. سَجَا لَكَ الليل ملتاعاً به السَّحرُ والناي رجَّعَ ما أوحى به الوترُ والفجرُ أهدَى لأرض العاشقين هوى من السحاب وغنَّى للندى زَهَر المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  

  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع